رباعي جاز رام الله مسك الختام في مهرجان الياسمين

تأسست على يد اليوناني ديمتري ميكيله

القدس - قدّم رباعي جاز رام الله في اختتام مهرجان الياسمين الثلاثاء والمنظّم من قبل المعهد الوطني للموسيقى في رام الله وسط حضور عشاق الموسيقى العصرية.

ورباعي جاز رام الله تأسس في 2013 على يد عازف البيانو اليوناني المقيم في فلسطين ديمتري ميكيله، ويضم أعضاء فلسطينيين وأجانب يعملون ويقيمون في فلسطين.

وهذه الفرقة هي الوحيدة من نوعها في البلاد، وتهدف إلى تشجيع الجاز في المنطقة وتطويره من خلال الأداء المميز في كل عرض.

وقدّمت الفرقة مجموعة من أغاني الجاز الأميركية المعروفة وغيرها من كلاسيكيات الجاز.

وتتكون من فيليب داي على آلة الترمبيت، وديمتري ميكيله على البيانو، وجاي كروسلاند على الكونتراباص والفرينشهورن، ومحمد كرزون على الدرمز، وقدّم كل منهم معزوفات على آلته بانسجام لافت.

وقدمت فرقة الجاز الإيطالية "السحرة الأبرياء" في رام الله عرضا في ثالث أمسيات مهرجان الياسمين، وأحيت فيه أعمالاً موسيقية للراحل المؤلف البولندي كريستوف كوميدا.

وتكونت الفرقة من ألساندرو ديلانا على التنور ساكسفون، وفابيو جورلير على البيانو، وماركو بيشيريللو على الكونتراباص، ودوناتو ستولفي على الدرمز.

وافتتحت جوقة \'زريداش\' أولى عروض المهرجان في قاعة فرع برام الله.

وقدّمت جوقة \'زريداش\' عرضاً مميزا متنقلين فيه بأصواتهم وبآلات موسيقية بين أغانٍ عربية كلاسيكية وموشحاتٍ أندلسية وموسيقى كلاسيكية معاصرة وجاز وأغانٍ شعبية من أميركا الجنوبية إلى أسكندنافيا. وتتكون الجوقة من رجال ونساء من فلسطين وأجانب يقيمون فيها، ويديرها أعضاؤها بشكل تطوعي، ويقودها لهذا الموسم دييغو ألامار وغاي كروسلاند وروبن بيرلتون.

ويحرص مهرجان الياسمين ان يكون منبراً متخصصاً للموسيقى الكلاسيكية الغربية، والجاز والموسيقى المعاصرة محليا وعالميا.

وينتظم الحدث الفني بدعم من المؤسسة السويدية الدولية للتنمية – سيدا، والاتحاد الأوروبي وذلك في اطار الجهود المبذولة لمجابهة الحرب والعنف بالفن.

وكان من المفترض أن يكون الافتتاح مع فرقة "وتر" من غزة، إلا أن رفض اسرائل إصدار التصاريح اللازمة حال دون من حضورهم العرض.

وتضمن برنامج مهرجان الياسمين الموسيقي 2015 عشرة عروض موسيقية في مدينة رام الله بمشاركة كُلاً من فرقة "احلام" من غزة – فلسطين والتي تقدم موسيقى الروك الخفيف بروح موسيقية عربية، وجوقة "زريداش" – فلسطين والعالم، وقدمت الجوقة برنامجا غنائيا منوعا يشمل أغانٍ عربية وأجنبية من الموشحات الى أغاني الجاز.

وتضمن برنامج مهرجان الياسمين موعدا مع ثنائي البيانو من فلسطين دينا الشلة وهانا جالاغر، قدما فيه مقطوعات فردية وثنائية على آلة البيانو.

وشهدت فعاليات المهرجان عرضا للثلاثي الموسيقي الهندي والمكون من الدكتور فارشا أغراول على آلة السنتور، ولاليت ماهتن على الطبلة، وآسيت غوسوامي على السيتار، حيث قدموا نموذجا للموسيقى التقليدية الهندية.

وحضر التركي توليهان أوغورلو الذي يعد من أهم الموسيقيين الأتراك المعاصرين بعرض من تأليفه بعنوان "اسطنبول عاصمة العالم".

وتواصل المهرجان مع عازف البيانو والمؤلف الموسيقي التركي الذي أشتهر في تركيا والعالم بعد ألبومه "اسطنبول أسفل أجنحتي".