بطولة البحرين: المنامة في اختبار الحفاظ على صدارة الترتيب

المدرب التونسي يعول على هدافه البرازيلي تياغو فرناندي

المنامة - يواجه المنامة المتصدر مهمة صعبة عندما يلاقي الحد السبت على استاد البحرين الوطني بالرفاع ضمن منافسات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري البحريني لكرة القدم.

وتفتتح المرحلة الجمعة فيلتقي البسيتين مع الرفاع الشرقي والحالة مع الشباب، ويلعب السبت ايضا الرفاع مع المالكية والمحرق مع البحرين.

وتبرز مواجهة المتصدر المنامة (26 نقطة) مع الحد الخامس (23 نقطة) في أقوى مباريات المرحلة، الفريقان يدخلان اللقاء متأثرين بضغط المشاركات المحلية والخارجية، فالأول خسر لقاءه الأخير أمام كاظمة الكويتي في المرحلة الرابعة من بطولة الأندية الخليجية، أما الحد فسقط في فخ التعادل 1-1 أمام ترجي وادي النيص الفلسطيني في منافسات بطولة كأس الاتحاد الآسيوي.

وقام الفريقان بمخاطبة الاتحاد البحريني للكرة لتأجيل لقائهما إلى موعد لاحق ولكنهما ما يزالان ينتظران الرد.

المنامة بقيادة المدرب التونسي سمير بن شمام يسعى للحفاظ على موقعه في صدارة الترتيب بعد العروض الايجابية في مسابقة الدوري بالمراحل الأخيرة، حيث نجح في انتزاع الصدارة مستفيدا من تعثر المحرق أمام الحد في المرحلة السابقة.

يعول المنامة على هدافه البرازيلي تياغو فرنانديز ومعه الليبي أحمد الصغير والسنغالي بابا توريه والسوري محمد الحموي، فضلا عن الدوليين السابقين سلمان عيسى وعلي نوروز وعلاء حبيل ومعهم عيسى موسى وهاني البدراني والحارس أشرف وحيد، ويغيب عن الفريق المدافع الشاب محمد عادل بداعي الاصابة.

من جهته، فان الحد عاد بقيادة المدرب سلمان شريدة الى وضعه الطبيعي، حيث قاده لتقليص الفارق والدخول في معترك المنافسة على لقبي كأس الملك والدوري، اذ بلغ المباراة النهائية لكأس الملك للمرة الأولى في تاريخ النادي بعد فوزه على الرفاع في نصف النهائي.

ويعتمد الحد على البرازيلي ريكو والنيجيريين أوروك أكرودونت وأفيدودايو والأردني محمد الداوود، فضلا عن اللاعبين المحليين الدولي السابق محمد السيد عدنان والدولي الحالي عبدالوهاب المالود والحارس عباس أحمد وابراهيم العبيدلي وجاسم عياش وأحمد العويناتي ويوسف بوقيس وأحمد الختال.

كما تبرز أيضا مواجهة الرفاع الشرقي الثاني (25 نقطة) مع البسيتين السابع (13 نقطة)، فالأول يأمل في الحفاظ على موقعه في دائرة المنافسة وفوزه سيقوده للصدارة في حال تعثر المنامة، أما البسيتين فيحتاج للفوز للهروب من منطقة الخطر.

ونجح الرفاع الشرقي بقيادة المدرب عيسى السعدون في تحقيق ثلاثة انتصارات متتالية قادته للمركز الثاني بعد أن قدم مستويات فينة ثابتة، معتمدا على الصربي ميلادين جوفانسيك والغيني مامادو والدوليين فيصل بودهوم ومحمد سهوان وعباس عياد وعلاء عياد ومحمد عبدالوهاب.

وستكون مواجهة المحرق الثالث (24 نقطة) والرفاع الرابع (24 نقطة) أمام البحرين والمالكية على التوالي محفوفتين بالمخاطر، فالمحرق يسعى لاستعادة موقعه في صدارة الترتيب وتعويض خروجه من مسابقة كأس الملك ويتوقع أن يدخل مدربه الجديد الكراوتي رادان بكل قوة من أجل تخطي البحرين السادس (13 نقطة)، والأخير بقيادة مدربه المصري أحمد رفعت يدخل اللقاء بمعنويات عالية وخاصة بعد فوزه الكبير على الحالة بخماسية نظيفة في المرحلة السابقة مما سيصعب المهمة أمام المحرق.

من جهته الرفاع يدرك صعوبة مواجهة المالكية التاسع (7 نقاط)، ففي الوقت الذي يبحث فيه مدرب الرفاع الجديد برانكو عن اعادة الفريق لموقعه في المقدمة، فانه يدرك أن خصمه سيدخل اللقاء بكل قوة لخطف النقاط أو تحقيق التعادل على الاقل من أجل الخروج من دائرة الخطر.

ويلتقي ايضا الجريحان الحالة الثامن (12 نقطة) مع الشباب الأخير (نقطة واحدة).