شركات الطيران الاماراتية تعلق رحلاتها الى اربيل لاسباب امنية

سلامة المسافر اولوية

دبي - قالت شركات طيران الامارات وفلاي دبي والاتحاد الاماراتية في بيانات منفصلة الأحد انها علقت رحلات الطيران الى اربيل بسبب مخاوف امنية مع تدمير تنظيم "الدولة الاسلامية" لمدن قديمة في شمال العراق.

وقالت شركة فلاي دبي للطيران الاقتصادي في بيان ارسللهاانها اوقفت الرحلات مؤقتا الى اربيل والسليمانية بسبب توسع النشاط العسكري في شمال البلاد.

وكانت رصاصات اصابت احدى طائرات الشركة اثناء هبوطها في بغداد في يناير كانون الثاني.

وقالت شركة الاتحاد ومقرها ابوظبي لرويترز انها علقت الرحلات الى اربيل اعتبارا من السادس من مارس/اذار حتى اشعار آخر بسبب "الوضع الامني المتدهور في العراق".

وعلقت طيران الامارات رحلاتها ايضا الى اربيل اعتبارا من السابع من مارس/اذار وأجلت خططا لاستئناف الرحلات الى بغداد والتي قالت الشهر الماضي انها ستستأنف يوم أول مارس/اذار بعد حادث فلاي دبي.

وقالت الشركة في بيان لها انها تأمل أن يمكنها استئناف خدماتها الى بغداد واربيل بمجرد ان تسمح بذلك ظروف التشغيل.

وقال متحدث باسم الشرطة انها تحتاج لتقييم كل جزء من العملية في الوقت الحالي ولا يمكنها استئناف التشغيل حاليا.

وأكدت فلاي دبي انها ما زالت تسير رحلات الى بغداد في حين ما زالت رحلات الاتحاد الى بغداد معلقة.

وأظهرت بيانات "الهيئة العامة للطيران المدني"، أن شركات الطيران الاماراتية، "طيران الإمارات"، "الاتحاد للطيران"، "فلاي دبي"، و"العربية للطيران"، نقلت أكثر من 73.8 مليون مسافر خلال العام الماضي، مقابل 67.9 مليون خلال 2013، بنمو 8.6 بالمئة.

واستطاعت الناقلات الوطنية نقل ما نسبته نحو 75بالمئة من إجمالي أعداد المسافرين عبر مطارات الدولة، الذي بلغ العام الماضي أكثر من 97 مليوناً و815 ألفا و186 مسافرا، وذلك وفقاً لصحيفة "الإمارات اليوم".

ونقلت الشركة أكثر من 45 مليون راكب خلال العام الماضي، مقابل نحو أكثر من 43 مليون راكب خلال 2013، بمعدّل 3516 رحلة أسبوعياً.

وسجلت الشركة نقل نحو 14.8 مليون مسافر على متن رحلات الشركة في العام الماضي، مقابل 12 مليون مسافر خلال 2013 بنمو نسبته 23 بالمئة، ما يؤكد فاعلية الإستراتيجية التي تتبناها الناقلة للنمو طويل المدى.

وعلى نحو إجمالي، نقلت "الاتحاد للطيران" أكثر من 74 بالمئة من عدد المسافرين الذين سافروا عبر "مطار أبوظبي الدولي"، البالغ عددهم 19.9 مليون مسافر خلال 2014، ومع الإضافة التي يوفرها شركاء الحصص ممن يشغلون رحلاتهم إلى أبوظبي، وصلت الزيادة الإجمالية المشتركة إلى 82 بالمئة من حركة المسافرين في المطار.

وارتفعت أعداد المسافرين لدى شركة "فلاي دبي"، إلى 7.25 مليون مسافر العام الماضي، مقابل 6.82 مليون مسافر خلال 2013، ليرتفع إجمالي أعداد المسافرين على متن رحلاتها منذ إطلاق الشركة حتى نهاية العام الماضي إلى 24.3 مليون مسافر.

وسجلت الناقلة العام الماضي زيادة في أعداد المسافرين، إذ بلغت 11بالمئة في أوروبا و14بالمئة في إفريقيا و57 بالمئة في القوقاز و 11بالمئة في شبه القارة الهندية مقارنة بـ2013.

ونقلت شركة "العربية للطيران" على متن طائراتها ما يزيد على 6.8 مليون مسافر العام الماضي، مقابل 6.1 مليون مسافر خلال 2013، ما يمثل ارتفاعاً بمقدار 12 بالمئة.

يشار إلى أن الناقلات الاماراتية تسلّمت 66 طائرة جديدة خلال العام الماضي، وافتتحت 56 وجهة جديدة، فيما بلغ عدد الطائرات التي تشغلها هذه الناقلات 424 بنهاية العام الماضي.