بوكو حرام تنضم للدولة الاسلامية

شيكاو يثير مخاوف أكبر

لندن - ذكر تسجيل مصور نشر على الإنترنت السبت أن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة أعلنت مبايعتها لتنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن قيام خلافة إسلامية على الأراضي التي يسيطر عليها في سوريا والعراق.

وكتب على التسجيل المصور الذي يفترض أنه للجماعة النيجيرية المتشددة باللغة العربية "نعلن مبايعة الخليفة... على السمع والطاعة فى المنشط والمكره والعسر واليسر."

ونسبت المبايعة إلى زعيم بوكو حرام أبو بكر شيكاو.

وكان ابو بكر شيكاو يتكلم بالعربية ولكن تترجم اقواله كتابة بالفرنسية والانكليزية.

ويتعلق الامر بتسجيل صوتي بسيط مترافق مع صورة مذياع مع العلم ان شيكاو كان يظهر في الرسائل التي يوجهها.

وكان من الصعب التأكد من صحة هذه الرسالة على الفور.

وذكر النص الذي نشر في التسجيل المصور أن الخليفة يدعى أبو بكر إبراهيم بن إبراهيم الحسني القرشي المعروف باسم أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم الدولة الإسلامية الذي نصب نفسه خليفة للمسلمين.

وكان البغدادي قد قبل بالفعل مبايعات جماعات جهادية أخرى في الشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان وشمال أفريقيا.

وتشن بوكو حرام حملة مسلحة منذ ست سنوات لإقامة إمارة إسلامية في شمال نيجيريا.

وأسفرت أربعة انفجارات يوم السبت عن مقتل 50 شخصا على الأقل في مدينة مايدوغوري في شمال شرق نيجيريا في أسوأ هجمات منذ حاولت بوكو حرام الاستيلاء على المدينة في هجومين كبيرين بداية هذا العام.