سيباستيان اوجييه وفولكسفاغن مرشحان للفوز برالي المكسيك

يفتتح السباق بمرحلتين استعراضيتين

ليون (المكسيك) - يبدو الفرنسي سيباستيان اوجييه (فولسكفاغن بولو ار) مرشحا قويا لانتزاع لقب رالي المكسيك، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للراليات، وذلك بعد تتويجه في اول جولتين في مونتي كارلو والسويد.

ويتصدر اوجييه، حامل لقب بطولة العالم في 2013 و2014، ترتيب بطولة العالم برصيد 53 نقطة متقدما بفارق كبير عن البلجيكي تيري نويفيل سائق هيونداي (30 نقطة).

وقال اوجييه: "تتويجي في اول سباقين من الموسم بالغ الاهمية بالنسبة لي لان الضغط ينصب الان على باقي المطاردين. مجرد تتويجي بعد معركة قوية مع اندرياس ميكلسن وتيري نويفيل يرفع الثقة بنفسي".

وكان اوجييه احرز لقب الرالي الاخير في السويد بعد مرحلة خاصة اخيرة صاخبة تنازل فيها ميكلسن عن الصدارة، ليتوج بلقبه السادس والعشرين في بطولة العالم، معادلا رقم الماتادور الاسباني كارلوس ساينز بطل العالم مرتين ايضا.

ويبدو اوجييه مرشحا قويا لاحراز لقبه العالمي الثالث، ولن يزعجه اقامة الرالي الاول على ارض حصوية هذا الموسم كونه توج مرتين سابقا في المكسيك عامي 2013 و2014.

واضاف اوجييه "كنت مرتاحا على المسار في النسختين الماضيتين. وتأكد عدم تأثر سيارتنا بولو على ارتفاع كبير فوق سطح البحر. واذا تكرر ذلك، ستعوض قوة محركنا مركز انطلاقنا في الرالي"، معتبرا ان "من سينطلق من المركز الاول سيقوم بتنظيف المسار".

ويعتمد فريق فولكسفاغن ايضا على رجل الجليد الفنلندي ياري ماتي لاتفالا الذي لم يحرز اي نقطة في السويد بعد حلوله ثانيا في مونتي كارلو وميكلسن الذي كاد يتفوق على اوجييه في السويد.

وقال لاتفالا "انتظر هذا الرالي بفارغ الصبر، اريد ان اثأر لنفسي والاستفادة من موقع انطلاقي لاني رابع راهنا في ترتيب البطولة. في اول رالي على ارض حصوية هذا الموسم يمكن ان يلعب ذلك دورا حاسما. لم اسجل اي نقطة في السويد، لكن هذا جزء من هذه الرياضة ولا مجال لدي لارتكاب الاخطاء بعد الان".

ويتضمن الرالي 21 مرحلة خاصة على مسافة 400 كلم وارتفاع بين 1800 و2800 م فوق سطح البحر.

وتبدو فرص باقي الفرق ضئيلة لمنافسة فولكسفاغن، علما بان هيونداي صعدت على المنصة لاول مرة بعد عودتها الى البطولة الموسم الماضي في ليون.

ويقول الفرنسي ميشال ناندان رئيس فريق هيونداي "هذه ذكريات جميلة لفريقنا الشاب. امامنا الكثير من العمل ونحن سعداء لعودة (الاسباني) داني سوردو" الغائب عن رالي السويد لسقوطه الكبير خلال التمارين.

من جهته، قال نويفيل الذي صعد على المنصة مرتين في سنتين: "المكسيك احد الراليات المفضلة لدي. انه رالي متطلب بسبب الارتفاعات الكبيرة فيه مع درجات حرارة مرتفعة ايضا، ما يجعله قاسيا من الناحية الجسدية على السائقين".

ويمكن لنويفيل الاعتماد على معرفته الجيدة بمراحل الرالي ومحرك سيارته "اي 20" الكورية الجنوبية.

ويأمل فريقا فورد وسيتروين الدخول على خط المنافسة والاخيرة تضم في صفوفها البريطاني كريس ميك والنروجي مادس اوستبرغ.

ويفتتح السباق الخميس في غواناخواتو، بمرحلتين استعراضيتين، وتقام الجمعة 8 مراحل خاصة والسبت 8 مراحل خاصة ويختتم الاحد بثلاث مراحل خاصة.