مبدعون وباحثون في ملتقى القاهرة الدولي للرواية

خمس سنوات من الغياب

القاهرة - يشارك أكثر من 200 ناقد وروائي عربي وأجنبي في (الملتقى الدولي السادس للرواية العربية) الذي يعقد بداية من 15 مارس/آذار ولمدة أربعة أيام وينظمه المجلس الأعلى للثقافة التابع لوزارة الثقافة المصرية.

ويمنح الملتقى في حفل الختام (جائزة القاهرة للإبداع الروائي العربي) وتبلغ قيمتها 200 ألف جنيه مصري (26200 دولار).

وفاز بالجائزة في دورتها الأولى 1998 السعودي عبدالرحمن منيف وفي الدورة الثانية 2003 رفضها المصري صنع الله إبراهيم متهما الحكومة آنذاك بالفساد والقمع والتبعية.

وفي الدورة الثالثة 2005 فاز السوداني الطيب صالح وفي الدورة الرابعة 2008 فاز المصري إدوار الخراط وفي الدورة الخامسة 2010 فاز الليبي إبراهيم الكوني.

وقال وائل حسين المشرف على أمانة المؤتمرات بالمجلس الأعلى للثقافة في بيان إن الملتقى الذي يحمل اسم الروائي المصري فتحي غانم (1924-1999) سيعقد تحت عنوان "تحولات وجماليات الشكل الروائي" ويناقش قضايا منها "الرواية وحدود النوع" و"اللغة في الرواية" و"تطور التقنيات الروائية" و"الفانتازيا والغرائبية" و"الرواية والتراث" و"الرواية والفنون" و"القمع والحرية" و"الرواية ووسائط التواصل الحديثة".

وأضاف أن الدورة الجديدة للملتقى تكتسب أهمية "من كونها أول دورة تعقد بعد ثورتي 25 يناير (2011) و30 يونيو (2013)" واللتين أنهتا حكم الرئيسين السابقين حسني مبارك ومحمد مرسي بعد احتجاجات شعبية حاشدة.

وقال إن الملتقى سيرصد "مدى تفاعل الأدب والأدباء مع التغييرات السياسية والمعيشية التي أحدثتها ثورات الربيع العربي وما أعقبها من أحداث ومدى دور المثقف في إحداث هذه التغيرات."

ومن أبرز المشاركين في الملتقى من إيطاليا مارتينو بيليتيري وإليسا فيريرو ومن كوسوفو رمضاني أيوب وبكر إسماعيل ومن النمسا سونيا بوما ومن الهند موكل كيسافان ومن تونس كمال الرياحي والحبيب السالمي وشكري المبخوت الذي وصلت روايته "الطلياني" إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) 2015.

ومن العراق إنعام كجه جي وعلي بدر وعذاب الركابي ومن السعودية عبده خال ويحيى إمقاسم وزينب أحمد حفني ومن الأردن إبراهيم نصر الله وفخري صالح ومن البحرين فريدة رمضان ومن سوريا خالد خليفة وخليل صويلح وبطرس حلاق ومن الجزائر بشير مفتي وسمير قسيمي وواسيني الأعرج ومن السودان أمير تاج السر وحمور زيادة الذي وصلت روايته "شوق الدرويش" إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر 2015.

ويشارك في الملتقى من سلطنة عمان سليمان المعمري ومن فلسطين فيصل دراج ويحيى يخلف ومن الكويت إسماعيل فهد إسماعيل وسعود السنعوسي ومن لبنان رشيد الضعيف وعبده وازن ولطيف زيتوني ولنا عبدالرحمن ومن المغرب بهاء الطود وشعيب حليفي ومحمد مشبال والميلودي شغموم ومن اليمن أحمد مرزوق زين وعلي المقري ومحمد الغربي عمران ومن إريتريا حجي جابر.

ومن مصر يشارك عشرات الروائيين والنقاد ومن أبرزهم بهاء طاهر وشريف حتاتة ويوسف الشاروني ونوال السعداوي.