سعوديان يستحوذان على جوائز 'البيت'

ولي عهد دبي: إبداع كبير قدمه فرسان البيت

دبي - حضر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي الحلقة الاستثنائية والأخيرة – الاثنين - من برنامج البيت الذي ينتجه ويشرف عليه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث.

وجمعت الحلقة فرسان برنامج البيت من الحلقات الـ 12 السابقة بالصور الشعرية واللغة التعبيرية التي عكست امتلاكهم لنواصي وأسرار وبلاغة الكتابة الشعرية، ومقدرتهم الرفيعة في التصوير والوصف.

وألقى الشيخ حمدان بن محمد قصيدة حملت في أبياتها الثناء على مستوى الإبداع الذي قدمه فرسان البيت خلال الحلقات السابقة، والحث على أن تكون مشاركتهم محملة بأثقال الإبداع من معنى رصين وأسلوب جزيل.

وأسدلت الحلقة ستارها بتتويج كل من الشاعر متعب الشراري من المملكة العربية السعودية بلقب شاعر نبض الصورة، والشاعر يزيد مشعل الحربي من المملكة العربية السعودية بلقب شاعر راعي الشطر، وحصول كل منهما على جائزة مالية وقدرها مليون درهم إماراتي.

وانطلقت الحلقة بشكل مغاير لما جرت عليه العادة في الحلقات السابقة حيث بدأت بتقرير مصور عن لجان التحكيم تمنوا خلاله التوفيق للمتسابقين، وأكدوا أن حامل لقب كل من مسابقة نبض الصورة أو الشطر هو شاعر مبدع يدرك أبعاد الشطر والصورة وغاية كل منهما بكل عناصرهما المتفاعلة والمتمازجة.

وبدأت مسابقة نبض الصورة بترحيب مقد م البرنامج الإعلامي الدكتور بركات الوقيان بالمتسابقين في مسابقة نبض الصورة في الاستديو، بعد أن تم عرض تقارير مصورة عن تجربتهم الشعرية مع برنامج البيت في حلقاته السابقة.

وجاءت آلية التحكيم مختلفة عن سابقتها فقد كانت لجنة التحكيم مؤلفة من لجنتي الشطر ونبض الصورة، واختار كل عضو من اللجنة بيتا شعريا يلخص جمالية الصورة التي تم عرضها في الحلقة الماضية للمنافسة على اللقب.

وتم اختيار سبعة متأهلين إلى المرحلة الختامية وهم عبدالعزيز العقيلي وحمود بن وهقة وعبدالله صالح السكران وغازي الخمري ومتعب الشراري وبدر علي اليحيى ومرام القحطاني التي أثبتت أن الشعر النسائي حاضر بقوة في ميادين الشعر.

وخاض بعدها المتنافسون وعلى الهواء مباشرة مبارزة شعرية مدتها عشرون دقيقة في صورة ملتقطة بعدسة الشيخ حمدان، وتضمنت برج العرب وقت الغروب، وعرضت الشاشة أبياتهم الشعرية التي سطرت أبهى الصور وأجمل المعاني وأقوى الرموز والدلالات.

استندت عملية التحكيم على فكرة أن يختار كل عضو في اللجنة بطريقة فردية وسرية الأبيات التي تناسب موضوع الصورة، ليحصل الشاعر متعب الشراري على أعلى نسبة تصويت من لجنة التحكيم مجتمعة.

ورأى الشاعر ماجد البستكي المنسق العام لبرنامج البيت أن تلك المشاركات حملت جواهر البلاغة واشتملت على بديع المعاني بأفصح العبارات وأبلغ التعابير.. وكانت الألفاظ بينة ظاهرة متبادرة إلى الفهم ومأنوسة الاستعمال ومسبوكة بحرفية شاعر مع أخواتها من الألفاظ الأخرى.

وعلى غرار مسابقة نبض الصورة ابتدأت مسابقة الشطر باستضافة الدكتور بركات الوقيان للفائزين في الحلقات السابقة، وتم عرض تقارير مصورة عن تجاربهم الشعرية في حلقات برنامج البيت، واختار كل عضو في لجنة التحكيم شطرا واحدا ليتم بذلك اختزال عدد المشاركات.

ويرسي التأهل للمرحلة النهائية على سبعة مشاركين وهم وائل المطيري وراجح العتيبي وفهد الزعبي وراكان السبيعي وفهد العيباني وصالح السهلي ويزيد الحربي.

واستعرض بعدها المشاركون السبعة بعد انتهاء الوقت المخصص للمرحلة النهائية أشطرهم الشعرية، التي نثرث أريج اللغة من مترادفات جميلة وجسدت صورا شعرية نابضة ومفعمة بقوة معانيها وممزوجة بمشاعر وجدانية، تناسبت جميعها مع مكونات وأبعاد الشطر المطروح "أجمل أشياء الشعر في عين شاعر".

أما على صعيد التحكيم فقد تعاملت اللجنة بالمثل في مسابقة نبض الصورة، واختار كل عضو في اللجنة بطريقة فردية وسرية الأبيات التي رآها تتناسب مع ذائقته الشعرية وتواكب موضوع الشطر وحصل الشاعر يزيد الحربي على أعلى نسبة تصويت من لجنة التحكيم بالإجماع.

وقال الشاعر ماجد البستكي إن برنامج البيت ينبض ثقافة متميزة مشيرا إلى أن البرنامج أعاد إلى الأذهان مراكز الإشعاع الأدبي والفكري، ومن أبرزها سوق عكاظ ودورها الرائد في صقل التجارب الشعرية.. ورأى البستكي في البرنامج أنه "عكاظ الشعر النبطي" حيث يتنافس خيرة الشعراء أمام محكمين من كبار الشعراء بأبياتهم الشعرية التي تحمل من انسيابية المعاني وعذوبة الألفاظ الشيء الكثير.

تقوم فكرة مسابقة "البيت" على طرح شطر (صدر) من الشعر النبطي يحمل معناه قدرا من الغموض ويتعين على المشتركين إكمال هذا الشطر (عجز) من خلال تغريدة عبر موقع “تويتر” لا يتجاوز عدد حروفها 140 حرفا.

ولا يمكن الاشتراك في برنامج البيت إلا من بعد إكمال التسجيل على الموقع الالكتروني.

البيت برنامج أسبوعي يبث يوم الاثنين على قناة سما دبي الساعة التاسعة مساءً وحتى العاشرة والنصف ويهدف إلى المساهمة في جذب المواهب الشعرية الشابة من الخليج والوطن العربي بأسلوب عصري من خلال استخدام الوسيلة الاجتماعية “تويتر”.

وتقوم لجنة التحكيم التي تضم أربع من عمالقة الشعر (نايف الرشيدي، مدغم بو شيبه، زايد بن كروز ومحمد المر بالعبد المهيري)، باختيار فائز لكل حلقة حيث يحصل الفائز على 100 ألف درهم إماراتي. ويتأهل الفائزون من كل أسبوع إلى الحلقة الأخيرة (أسبوع 13) لفرصة ربح الجائزة الكبرى وهي مليون درهم إماراتي.

كما يتضمن البرنامج مسابقة أخرى حيث يتم عرض صورة من عدسة الشيخ حمدان بن محمد للمشاهدين على الهواء مباشرة ويتعين عليهم أن يستوحوا بيت شعر وإرساله إلى حساب تويتر الخاص بالمسابقة.