عملاق الانترنت الأميركي يهديك 'غوغل إيرث برو'

كانت تكلف المستخدم 400 دولار سنويا

واشنطن - قرر غوغل عملاق الإنترنت الأميركي حاليا تطبيق خدمة الخرائط الرقمية "غوغل إيرث برو" الخاص به مجانا.

وكانت هذه الخدمة تكلف المستخدم 400 دولار سنويا لكن الشركة قررت إتاحة تنزيل هذا التطبيق الآن بدون مقابل.

وتطبيق "غوغل إيرث برو" يدعم كل الوظائف الموجودة مجانا في النسخة الأساسية "غوغل أيرث"، لكنه يتيح أيضا للمستخدمين طباعة صور عالية الوضوح ومقاييس المباني ثلاثية الأبعاد.

كما يتيح التطبيق إمكانية تسجيل فيديوهات عالية الوضوح بتنقية "إتش دي" للرحلات الجوية السياحية الافتراضية التي تتم عبر الإنترنت.

ولفتت المجموعة الأميركية إلى أن "ثلثي سكان العالم لا يتمتعون بسبل سريعة ومعقولة الكلفة للنفاذ إلى الانترنت".

وبعد النظارات الموصولة بالانترنت، أعلن العملاق الأميركي عن إطلاق عملية تجريبية لبالونات كبيرة قابلة للنفخ ترسل إلى طبقة علوية من الغلاف الجوي معروفة بستراتوسفير وتزود بالانترنت المناطق التي يصعب النفاذ إليها.

وأطلق في إطار هذا التجربة 30 بالونا في منطقة كانتبري (شرق نيوزيلندا) تطوع 50 فردا من سكان المنطقة وضعت هوائيات على أسطح منازلهم لتجربة شبكة الانترنت التي ستوفر بواسطها.

ويقضي هذا المشروع المعروف بـ"لون" كاختصار لكلمة بالون بإطلاق مجموعة من البالونات إلى الستراتوسفير توفر النفاذ إلى الانترنت في المناطق التي تحلق فوقها.

وشرحت المجموعة في بيان أنها طورت نظاما لتتبع البالونات "يسمح بالتحكم بها ويستند إلى مصادر الطاقة الشمسية والهوائية، فضلا عن استحداث "معادلات حسابية وأنظمة معلوماتية لتوجيه البالون إلى المنطقة المستهدفة في الوقت المحدد".

وتعتزم "غوغل" توسيع نطاق هذه التجربة ليشمل بلدانا أخرى مثل جنوب إفريقيا وأستراليا وأوروغواي وتشيلي.

وأوضحت في ختام بيانها "لا يزال هذا المشروع في بداياته ... لكننا قمنا بإعداد نظام قائم على البالونات ... يوفر النفاذ إلى الانترنت بسرعة توازي أو حتى تتخطى سرعة شبكات الجيل الثالث".

وتنوي مجموعة غوغل تقديم خدمات في مجال الهواتف الخلوية، وقد أبرمت اتفاقات في هذا الخصوص مع مشغلي الاتصالات "تي-موبايل" و"سبرينت" في الولايات المتحدة، وفقا لما كشفت عنه صحيفة "وول ستريت جورنال".

ويعمل حوالي 80% من الهواتف الذكية في العالم بنظام تشغيل "أندرويد" من "غوغل" التي عززت مكانتها أيضا في مجال الأجهزة اللوحية.

وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن عملاق الإنترنت أبرم اتفاقات منفصلة مع "سبرينت" و"تي موبايل"، بهدف استخدام شبكاتهما لبيع خدماته.