'13 دقيقة' في برلين لرصد فشل إغتيال هتلر

'لو نجح لغيّر العالم'

برلين - "لو نجح لغيّر العالم" هكذا يلخص ملصق فيلم "13 دقيقة" الذي عرض الأول في مهرجان برلين السينمائي الدولي، أحداثه التي تروي قصة رجل فشل في اغتيال أدولف هتلر قبيل اندلاع الحرب العالمية الثانية.

وهو أحد فيلمين مشاركين في مهرجان برلين السينمائي يستحضران في الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية بطولات عدد من الألمان تحدوا النظام النازي ودفعوا لذلك أثماناً غالية من السجن والتعذيب والموت.

وجورج السير نجار وموسيقي الماني، قرر تخليص بلاده من الحكم النازي، عبر اغتيال هتلر وعدد من مساعديه في مصنع في مدينة ميونيخ جنوب المانيا.

ولهذه الغاية، أعد السير قنبلة موقوتة وزرعها في المصنع في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني من عام 1939.

وأدى انفجار القنبلة إلى مقتل ثمانية من مساعدي هتلر، لكن الزعيم النازي نجا، اذ إنه غادر المكان صدفة قبل 13 دقيقة على وقوع الانفجار لسبب طرأ في اللحظة الأخيرة على جدول مواعيده، ولذا يحمل الفيلم اسم "13 دقيقة" .

وقال مخرج الفيلم أوليفر هرشبيغل الذي اشتهر مع فيلم "السقوط" في عام 2004 حول الأيام الأخيرة لهتلر، أنه أراد تكريم إلسير الذي ظل ينظر اليه كوقت طويل على أنه إنسان هامشي غريب الأطوار.

وإلى جانب فيلم "13 دقيقة" الذي عرض خارج المسابقة الرسمية في مهرجان برلين، عرض فيلم وثائقي بعنوان: "المقاومون" حول حركة "الوردة البيضاء" التي دعت للمقاومة المدنية السلمية ضد نظام هتلر.

وتوعدت كوريا الشمالية مهرجان برلين السينمائي الدولي بـ"عقاب قاس" حال عرض الفيلم الاميركي الساخر والمثير للجدل "المقابلة".

وتدور أحداث الفيلم حول مؤامرة خيالية لاغتيال زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

وقالت وزارة الخارجية في بيونغ يانغ إنه يتعين على الولايات المتحدة وألمانيا "وقف مهزلة عرض الفيلم المناهض للجمهورية الشعبية الديمقراطية الكورية (كوريا الشمالية) في المهرجان السينمائي المقبل فورا"، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية.

وقال الناطق باسم حكومة بيونغيانج :"هؤلاء الذين يحاولون ارتكاب أفعال إرهابية والقيام بتصرفات استفزازية ذات دوافع سياسية، وهؤلاء الذين ينضمون إليهم في انتهاك لسيادة وكرامة الجمهورية الشعبية لن يتمكنوا أبدا من الافلات من العقاب القاسي".

وقررت سوني في وقت سابق طرح الفيلم على الانترنت لتوسع نطاق توزيعه وقد حقق ايرادات ضخمة بعدما فجر هجوما الكترونيا مدمرا على الشركة باللائمة فيه على كوريا الشمالية.