'الإمارة الإسلامية' في سرت تعلن عن نفسها عبر أثير الإذاعة

يريدون ليبيا على شاكلة درنة

طرابلس - ذكرت مواقع جهادية وشهود عيان ان جهاديين يقولون انهم من تنظيم الدولة الاسلامية استولوا على محطة إذاعة خاصة في سرت على بعد 500 كلم شرق العاصمة الليبية طرابلس حيث اقاموا مقرا لقيادتهم.

واظهرت صور نشرتها مواقع جهادية مسلحين جالسين امام المايكروفونات في اذاعة وهم يرفعون رشاشاتهم.

وقال احد سكان المدينة طالبا عدم كشف هويته "لقد سيطروا على الاذاعة الخميس. منذ ذلك الحين يبثون القرآن وخطب (زعيم تنظيم الدولة الاسلامية ابو بكر) البغدادي والناطق" باسم الجماعة ابو محمد العدناني.

واكد مسؤول محلي سابق ان جماعة مسلحة سيطرت على الاذاعة واقامت مقرا لقيادتها في وسط سرت. وعبر عن تخوفه من ان تستغل الجماعة "غياب كل سلطة للدولة لتحويلها الى امارة اسلامية" مثل درنة التي تسيطر عليها جماعات متطرفة في شرق ليبيا.

وتابع هذا المسؤول السابق "حتى الآن لم نرهم يتجولون في المدينة. يبدو انهم استهدفوا وسائل الاعلام اولا ليتمكنوا من الاتصال بالسكان"، معتبرا ان الوضع "معقد جدا" في سرت حيث تنتشر جماعات متطرفة عدة.

وسرت مسقط رأس الزعيم الليبي السابق معمر القذافي تحولت منذ سقوط النظام السابق في 2011 معقلا لجماعات متطرفة بينها خصوصا انصار الشريعة التي تقيم علاقات غير واضحة مع تنظيم الدولة الاسلامية.

ويقول مراقبون للشأن الليبي أن خطوة السيطرة على وسائل الإعلام خاصة الاذاعية من قبل الدولة الاسلامية تهدف الى استمالة الاهالي واقناعهم عبر وسائل التواصل الجماهيري بأفكاره الضلامية، وبداية الاستقطاب الفكري لفرض إمارة اسلامية.

وأكد هؤلاء ان المتشددين يريدون جميع المدن الليبية على شاكلة درنة معقل التطرف والارهابيين.

وتذيلت ليبيا الترتيب المغاربي في حرية الصحافة، وفق تقرير منظمة «مراسلون بلا حدود» للعام 2015، والذي رصد سبعة اغتيالات طالت رجال الإعلام في البلاد.

وأبرزت منظمة "مراسلون بلا حدود" عبر موقعها الإلكتروني الخميس، الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيون في ليبيا، بعد أن أدرجتها في خانة التراجع في الترتيب السنوي عن السنة المنصرمة بـ17 مركزًا (137 عالميًا)، فيما تحتل حاليًا المرتبة 154 عالميًا و17 عربيًا والـ5 مغاربيًا من ضمن 180 دولة.

وتضمن التقرير أوضاع حرية الصحافة عن العام 2014 في ليبيا، وأوضح أن الصحفيون "يقفون شاهدين على حالة من الفوضى العارمة"، حيث أحصت مراسلون بلا حدود سبعة اغتيالات و37 عملية خطف في صفوف الفاعلين الإعلاميين منذ سقوط القذافي قبل ثلاث سنوات.

وأمام موجة العنف الجارف، لجأ أكثر من أربعين صحفيًا إلى الفرار من البلاد خلال عام 2014، إذ بات مجرد تغطية أنشطة التشكيلات المسلحة التي تتنازع على السلطة عملاً بطوليًا في حد ذاته، وفق تعبير المصدر ذاته.

وميدانيا أكد آمر غرفة عمليات السدرة وقوع اشتباكات وصفها بـ"العنيفة"، الجمعة، بين قوات حرس المنشآت النفطية و قوة يُعتقد أنها تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية تحاول السيطرة على حقل الباهي النفطي.

وأوضح المصدر في تصريح لـ"بوابة الوسط" أن الهجوم على حقل الباهي، بدأ الجمعة، واستخدم خلاله عناصر تنظيم الدولة الاسلامية قذائف الهاون و الراجمات، ولا زالت الاشتباكات دائرة في محيط الحقل.

وقال ضابط بحرس المنشآت النفطية، الذى أرسل على رأس رتل مسلح مكون من خمسين آلية من منطقة مرادة فجر اليوم كقوة مساندة، إن الإشتباكات تواصلت في محيط حقل الباهي من عدة محاور شمال وجنوب وشرق الحقل، وذلك بشكل متكرر.

وأضاف أن المتطرفين أحرقوا خزانات نفط فرعية نتيجة القصف المتواصل.

وشدد آمر غرفة عمليات السدرة على حاجة قواته إلى دعم ومساندة بالسلاح و الذخيرة، مشيرا إلى أنه يتوقع هجوما آخر على حقل الظهرة غرب زلة.