مايكروسوفت يرمي بثقله في صناعة الأقلام الرقمية

شركات سوني وإتش.بي ولينوفو على الخط

واشنطن - قال موقع "كالكاليست" الإلكتروني المتخصص في الأخبار الاقتصادية الخميس إن مايكروسوفت اشترت شركة إن-تريغ الإسرائيلية الموردة للأقلام الرقمية والرقائق للشاشات التي تعمل باللمس مقابل ما لا يقل عن 200 مليون دولار.

وأضاف كالكاليست في تقرير لم يذكر فيه مصدرا أن أغلب العاملين في إن-تريج البالغ عددهم 190 سيتم دمجهم في مايكروسوفت إسرائيل وسوف يصبحون جزءا من مركز جديد للأبحاث والتطوير.

وقدرت قيمة إن-تريغ بمبلغ 75 مليون دولار عندما جمعت أموالا في طرح خاص في فبراير/شباط.

كانت مايكروسوفت التي تملك 6.1 بالمئة في الشركة قد وقعت العام الماضي اتفاقا لاستخدام قلم إن-تريغ الرقمي مع أجهزة الكمبيوتر اللوحي سيرفاس برو3. ومن بين العملاء الذين يستخدمون تكنولوجيا إن-تريغ شركات سوني وإتش.بي ولينوفو.

وقام العملاق الاميركي في الفترة الاخيرة بضم العديد من الشركات والتطبيقات الى مملكته الموسعة بهدف جذب المزيد من الزبائن.

أعلن عملاق البرمجيات الاميركي مايكروسوفت الخميس استحواذه على تطبيق التقويم الشهير سوريز كلاندر.

ودفع مايكروسوفت نظير هذا الاستحواذ 100 مليون دولار لصانع التطبيق للاستحواذ عليه.

وتتسابق العديد من الشركات العملاقة في مجال التكنولوجيا لتطوير التعليم الذكي وتنويع منتوجاتها في هذا المجال.

وحصلت الشركة الاميركية أبل على براءة اختراع من المركز الأميركي لبراءات الاختراع بهدف تطوير قلم ذكي من نوع "ستايلوس".

وتمكنت شركة "آبل" من اختراع قلم ذكي يعمل على التقاط الكلمات والرسومات المكتوبة بخط اليد، وتحويلها إلى نسخ رقمية تُعرض على أي باد.

ووفقاً لموقع "انجادجيت"، سيستخدم القلم ومساحات تخزين وإشارات لاسلكية لإرسال كل ما هو مكتوب بخط اليد ليعرض على الشاشات الرقمية.

واللافت أن قلم "أبل" الذكي مزود بمستشعرات عدة لتعقب الحركة، فضلاً عن قدرته على حفظ النصوص التي تتم كتابتها بهدف نقلها في وقت لاحق.