بطولة ألمانيا: امتحانات صعبة لفرق الصدارة

لم تكن بداية حامل اللقب جيدة

برلين - تنتظر رباعي الصدارة في الدوري الالماني لكرة القدم اختبارات صعبة في المرحلة الحادية والعشرين التي تفتتح الجمعة بلقاء بوروسيا دورتموند السادس عشر مع ضيفه ماينتس الثالث عشر.

وتنتظر بايرن ميونيخ المتصدر وحامل اللقب مهمة صعبة امام ضيفه وغريمه هامبورغ الثاني عشر، والامر ذاته بالنسبة الى فولفسبورغ الثاني امام مضيفه باير ليفركوزن السادس، وشالكه الثالث امام مضيفه اينتراخت فرانكفورت التاسع، واوغسبورغ الرابع امام مضيفه فيردر بريمن الثامن السبت.

في المباراة الاولى على ملعب "أليانز ارينا" في ميونيخ، يسعى رجال المدرب الاسباني جوزيب غوارديولا الى تحقيق الفوز الاول على ارضهم في العام الجديد عندما يستضيفون هامبورغ.

ولم تكن بداية حامل اللقب جيدة في عامه الجديد وأهدر 5 نقاط بخسارته امام مضيفه فولفسبورغ وتعادله مع ضيفه شالكه، قبل ان يتذوق حلاوة الانتصار بفوز على مضيفه شتوتغارت في المرحلة الماضية.

ويأمل الفريق البافاري في مواصلة صحوته وتوسيع فارق النقاط الثماني التي تفصله عن فولفسبورغ باعتبار الاختبار الصعب الذي يخوضه الاخير امام باير ليفركوزن.

لكن بايرن ميونيخ يدرك جيدة صعوبة مهمته امام هامبورغ العائد بقوة في المرحلتين الاخيرتين بانتصارين متتاليين، وسيحاول بالتالي التأكيد ولو على حساب حامل اللقب او الخروج على الاقل بنقطة غالية.

ويمني بايرن ميونيخ النفس بتحقيق الفوز لرفع معنويات لاعبيه قبل رحلتهم الصعبة الى اوكرانيا لمواجهة دانييتسك الاوكراني الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا.

ولا تختلف حال فولفسبورغ عن الفريق البافاري حيث يطمح بدوره الى مواصلة صحوته بعد تعثره امام اينتراخت فرانكفروت في المرحلة قبل الماضية قبل ان يتغلب على هوفنهايم بثلاثية نظيفة في المرحلة الماضية.

ويرغب فولفسبورغ في تحقيق فوزه الرابع في مباريات الخمس الاخيرة معولا على خدمتين من هامبورغ واينتراخت فرانكفورت بهدف تقليص فارق النقاط الثماني التي تفصله عن الفريق البافاري المتصدر ولو ان المنافسة على اللقب تبدو صعبة، وتوسيع فارق النقاط السبع التي تفصله عن شالكه الثالث في سعيه الى تحقيق الوصافة التي تخوله المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ويسعى شالكه الى استغلال المعنويات المهزوزة لدى لاعبي اينتراخت فرانكفورت، فبعد البداية المدوية التي حققوها مطلع الموسم الحالي، تراجعت نتائج الفريق بشكل رهيب حتى بات يشغل المركز التاسع علما بانه لم يذق طعم الفوز في المباريات الست الاخيرة (4 تعادلات وخسارتان).

وتعتبر المباراة بروفة لشالكه قبل استضافته لريال مدريد الاسباني الاربعاء المقبل في ذهاب الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية العريقة.

ويطمح اوغسبورغ مفاجأة الموسم في استعادة نغمة الانتصارات التي توقفت في المرحلة الماضية بتعادله مع اينتراخت فرانكفروت بالذات 2-2، عندما يحل ضيفا على فيردر بريمن العائد بقوة في مرحلة الاياب.

وضرب فيردر بريمن بقوة منذ استئناف المنافسات اواخر الشهر الماضي وحقق 3 انتصارات متتالية اخرجته من المركز السادس عشر ونقلته الى الثامن، وبالتالي فهو يريد مواصلة سلسلته وان كان على حساب اوغسبورغ الذي تألق بشكل لافت بتحقيقه انتصارين متتاليين وتعادل واحد.

ويسعى بوروسيا دورتموند وصيف بطل الموسم الماضي الى استغلال عاملي الارض والجمهور لمواصلة صحوته في سعيه الى الهروب من منطقة الخطر والهبوط الى الدرجة الثانية.

وكان بوروسيا دورتموند تنفس الصعداء في المرحلة الماضية عندما حقق فوزه الاول بعد 5 مباريات متتالية (3 هزائم وتعادلان) والخامس له هذا الموسم عندما تغلب على مضيفه فرايبورغ الجريح بثلاثة نظيفة فتخلص من المركز الاخير مرتقيا الى المركز السادس عشر.

ويدخل بوروسيا دورتموند المباراة بمعنويات عالية بعدما مدد عقد لاعب وسطه الدولي ماركو رويس حتى صيف 2019.