كأس اسبانيا: برشلونة يقترب بجدارة من النهائي

الفوز العاشر على التوالي لبرشلونة

مدريد - قطع برشلونة شوطا كبيرا نحو نهائي كأس اسبانيا لكرة القدم بفوزه المنطقي على ضيفه فياريال 3-1 الاربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي.

وهذا عاشر فوز على التوالي لبرشلونة في مختلف المسابقات، وتوج به الفترة الجميلة التي يمر بها راهنا.

ويعيش الفريق الكاتالوني فترة جيدة مذ ظهرت عليه بوادر ازمة جراء مناوشات داخلية بين المدرب لويس انريكي والنجم الارجنتيني ليونيل ميسي بعد الخسارة امام ريال سوسييداد في الدوري المحلي مطلع العام الجاري، بالاضافة الى مشكلات ادارية جراء تهم التهرب الضريبي في صفقة استقدام المهاجم البرازلي نيمار.

ودك لاعبو "بلوغرانا" شباك خصومهم 37 مرة في المباريات العشر الاخيرة.

وعانى فياريال، الباحث عن بلوغ النهائي لاول مرة في تاريخه، كثيرا امام ميسي ورفاقه، علما بانه سقط امامه في الدوري بصعوبة 3-2 قبل عشرة ايام.

على ملعب "كامب نو" وامام 57378 متفرجا، اجرى انريكي تغييرات على فريقه، فعاد لاعب الوسط اندريس اينيستا والمدافع الارجنتيني خافيير ماسشيرانو.

وانتظر الفريق الكاتالوني حتى الدقيقة 41 ليفتتح التسجيل بعد خطأ قاتل من دفاع الفريق الاصفر استغله الاوروغوياني لويس سواريز فانطلق بمرتدة وعكس عرضية مقشرة لميسي، افضل لاعب في العالم بين 2009 و2012، الذي سددها قوية بيسراه في شباك الحارس سيرخيو اسنخو.

وتألق الحارس الالماني مارك-اندريه تير شتيغن بصده ببراعة كرة مرتدة لفياريال سددها لوسيانو فييتو من داخل المنطقة.

ومع بداية الشوط الثاني، باغت فياريال مضيفه عندما ارسل البديل مانويل تريغويروس كرة قوية من خارج المنطقة اخطأ تير شتيغن في ابعادها معلنة هدف التعادل.

لكن بعد ثوان معدودة، خطف اينيستا الهدف الثاني لبرشلونة بعد كرة خذ وهات مع سواريز داخل المنطقة وصلت اليه وسددها ارضية بيسراه.

وجاء الدور على قلب الدفاع الدولي جيرار بيكيه ليهز الشباك، فمن ركنية حلق في العالي واصاب مرمى الغواصة برأسه مسجلا هدف برشلونة الثالث.

واحتسب الحكم ركلة جزاء لبرشلونة بعد لمسة يد على قائد فياريال فيكتور رويز تردد نيمار في تنفيذها فصدها الحارس اسنخو (71)، حارما مهاجم سانتوس السابق من تسجيل هدفه الـ24 مرة في 27 مباراة هذا الموسم.

وفي الوقت بدل الضائع، كاد سواريز يسجل من منتصف الملعب تقريبا بتسديدة ذكية، لكن كرته مرت بجانب القائم الايمن.

يذكر ان برشلونة وصيف البطل هو حامل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بالكأس (26 مرة) اخرها في 2012.

وفي ثاني نصف نهائي، عاد اسبانيول بتعادل جيد من ارض اتلتيك بلباو 1-1.

وافتتح اريتز ادوريز التسجيل لفريق اقليم الباسك بكرة ساقطة (11)، رد عليها فيكتور سانشيز باخرى طائرة قبل 10 دقائق على انتهاء الشوط الاول.

وكان بمقدور اسبانيول العودة منتصرا لولا القائم الذي صد كرة فيكتور الفاريز قبل 5 دقائق على انتهاء المباراة.

ويدرك الطرفان اللذان يحتلان مراكز متوسطة في الليغا، ان احراز مسابقة الكأس ستكون املهما الوحيد للمشاركة اوروبيا الموسم المقبل.

ويحتل بلباو المركز الثاني في ترتيب ابطال المسابقة مع 23 لقبا اخرها في 1984، فيما بلغ نهائي 2009 و2012 حيث خسر امام برشلونة 4-1 و3-صفر. اما اسبانيول فاحرز اللقب اربع مرات اخرها في 2006.

وتقام مباراتا الاياب الاربعاء 4 اذار/مارس المقبل والنهائي في اواخر ايار/مايو.