ولادة مهرجان فاتن حمامة السينمائي

'سفيرة الرومانسية'

القاهرة - أعلن المنتج المصري محمد العدل عن اقامة مهرجان سينمائي باسم سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة سيقام في دورته الاولى من 28 يناير/كانون الثاني الى 10 فبراير/شباط.

والمهرجان سيحتوي على ثلاث فئات، فئة مختصة بالأفلام الروائية، وفئة مختصة بالأفلام القصيرة، وفئة أخرى مختصة بالرسوم، وتم قبول أكثر من 45 فيلما.

وتم تشكيل لجنة للتحكيم مكونة من الناقدة السينمائية ماجدة موريس، والناقد السينمائي أحمد شوقي، والمخرج السينمائي شريف البنداري، ويترأس المهرجان المنتج المصري محمد العدل

وسيتم عرض الأفلام بالمهرجان بحضور مخرجيها يوم 27 و28 يناير/كانون الثاني في نادي المنصورة، على أن يقام الحفل الختامي كحفل تأبين للفنانة الراحلة، وذلك بعرض الفيلم المسجل بصوتها في الساعات الأخيرة من حياتها.

وقال محمد العدل إنه سيتم إعلان النتائج وتوزيع الجوائز في نفس اليوم، مضيفا أنه سيقوم بإرسال دعوة للرئيس عبدالفتاح السيسي لحضور حفل التأبين والختام.

وقالت المخرجة الشابة ماجي أنور مؤسسة المهرجان، إنه تم تحويل اسم المهرجان من "مهرجان المنصورة للأفلام القصيرة" إلى "مهرجان فاتن حمامة السينمائي"، تخليداً لذكراها ولتاريخها الفني المرموق، إضافة للعلاقة الوطيدة التي جمعتها بفاتن حمامة في أواخر أيامها، حيث قامت بدعم المهرجان من خلال تسجيل صوتي يحمل آخر كلماتها الموجهة للجمهور.

ورحلت في 18 يناير/كانون الثاني سيدة الشاشة العربية وصاحبة التاريخ الكبير في الدراما والسينما، بعمر 84 سنة، بعد وعكة صحية مفاجئة.

وولدت حمامة في 1931، وظهرت على شاشة السينما للمرة الأولى حين اختارها محمد كريم مخرج أفلام عبدالوهاب، لتشارك بدور صغير في فيلم "يوم سعيد" الذي عرض في أوائل 1940 وبعده قدمت أكثر من 103 أفلام، آخرها "أرض الأحلام".

كما قدمت في 1991 دورا مميزا حفر في ذاكرة التاريخ بمسلسل "ضمير أبلة حكمت" وبعده بعام مسلسل "وجه القمر".

ونالت فاتن حمامة جوائز عدة في مشوارها الفني الطويل، منها أفضل ممثلة في عام عن فيلم "أنا الماضي"، وأفضل ممثلة للمركز الكاثوليكي، وأفضل ممثلة من وزارة الإرشاد للأفلام، وأفضل ممثلة من وزارة الإرشاد.

كما نالت جائزة أفضل ممثلة من مهرجان طهران، وجائزة التميز في الأفلام المصرية، فيما حصدت جائزة أفضل ممثلة بمهرجان القاهرة الدولي، وجائزة الاستحقاق اللبناني لأفضل ممثلة عربية عن فيلم "ليلة القبض على فاطمة".

وحصلت أيضا على جائزة أفضل ممثلة من مهرجان قرطاج السينمائي الدولي.

وتوجت "سفيرة الرومانسية" بجائزة الإنجاز الفني من مهرجان القاهرة الدولي، وجائزة الإنجاز مدى الحياة في مهرجان مونبليه السينمائي، وجائزة المرأة العربية الأولى، وجائزة تقديرية من سالا مهرجان الفيلم الدولي للمراة في المغرب، لمساهمتها في قضايا المرأة من خلال مسيرتها الفنية.

واجمع النقاد ان فاتن حمامة واكبت العصر الذهبي للسينما المصرية بل كانت من احد صناعه، كما انها تميزت في ادوراها بالانوثة الطاغية بعيدا عن الاسفاف والاثارة، وأبدعت في التنويع في ادوراها من البنت الحالمة والرومانسية الى الفتاة اللعوب والمغامرة ومن سيدة المجتمع الى الفلاحة البسيطة، ومن المراة الثرية الى الفتاة الفقيرة.