الفضاء وتاريخ العلوم عند العرب في اهتمامات الشارقة

ميدان للتفاعل بين الحضارات

الشارقة - أصدر الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة قراراً بإنشاء مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين.

وتتعاون المؤسسة مع العلماء والباحثين والجامعات والمؤسسات العلمية العربية والإسلامية والعالمية المهتمة بتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين.

وتتمثل رؤية المؤسسة بأن تكون مركزا رائدا ومتميزا في التعريف بإسهامات العلماء العرب والمسلمين في تاريخ العلوم، وبيان أثرهم في العلوم المعاصرة وخدمة الإنسانية.

وتضطلع في رسالتها بمهمة إحياء التراث العلمي العربي والإسلامي جمعاً وصيانة وتعريفا وتحقيقا ونشرا وترجمة، وأن تكون جسرا للحوار والتواصل وميدانا للتفاعل بين الثقافات من خلال عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل والمعارض.

ومن استراتيجية المؤسسة العمل على إنشاء عدد من كراسي الأستاذية بتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين في عدد من الجامعات العالمية العريقة، وبالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة، وتخصص منح دراسية لنيل درجة الماجستير والدكتوراه في هذا التخصص.

وكذلك إطلاق "جائزة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين" تُمنح للعلماء والباحثين والمؤسسات العلمية في العالم، ممن يقدمون أفضل الخدمات الفكرية والعلمية في إبراز التراث العلمي للحضارة الإسلامية وإنشاء مكتبة متخصصة بهذا التاريخ عند العرب والمسلمين.

كما أصدر حاكم الشارقة قراراً بإنشاء مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك، يتبع لجامعة الشارقة، ويعمل على تطوير وتعميم العلوم والثقافة الفلكية والفضائية في الوطن العربي عامة، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة خاصة.

ويكون بصورة عامة مركزا علميا وبحثيا وتراثيا وثقافيا وتربويا وسياحيا لمختلف الفئات والأعمار في المجتمع، من رياض الأطفال إلى المدارس والجامعات والباحثين والعامة من الناس.

وتشمل الأقسام العلمية الثلاثة المكونة للمركز قسم القبة السماوية، وقسم المرصد الفلكي والأبحاث العلمية، بالإضافة إلى قسم تقنية المعلومات.