رحاب عمر تبهر جمهور مسقط بصوتها وأغاني أم كلثوم

حفلات موسيقى الحجرة

أقامت "أرابيسك الدولية" مساء الأربعاء الماضي حفلها الثالث لسلسلة حفلات موسيقى الحجرة بقاعة عمان بفندق قصر البستان (رتز كارلتون) الحفل الموسيقي الغنائي (كلثوميات) تزامناَ مع ذكرى ميلاد كوكب الشرق أم كلثوم. وأحيت الحفل المطربة الشابة رحاب عمر بصحبة فرقة الفنان الدكتور ماجد سرور مؤسس فرقه سرور للموسيقى العربية.

استهل الحفل بكلمة لأحمد ابو زهرة مدير عام ارابيسك الدولية قدم فيها الفرقة الموسيقية بقيادة الفنان الدكتور ماجد سرور والمطربة رحاب عمر وشكر الحضور معبرا عن خالص التقدير والاحترام والعرفان لسفارة جمهورية مصر العربية بمسقط وجميع الرعاة المساهمين في إنجاح المشروع منذ الحفل الأول التمهيدي لسلسة حفلات موسيقى الحجرة الذي أقيم بمقر إقامة السفير البريطاني في نهاية شهر سبتمبر والحفل الثاني الذي أقيم في متحف بيت الزبير في ديسمبر وصولاَ الي الحفل الثالث التمهيدي بقاعة عمان بمسرح فندق قصر البستان، واصلت أرابيسك الدولية التحضيرات لسلسة حفلات موسيقى الحجرة والتي سوف تستهلها بحفل الافتتاح الكبير في نهاية مارس/آذار هذا العام.

والهدف من هذا المشروع هو جذب أكبر فرق موسيقى الحجرة إلى مسقط للإقامة بها لمدة تتراوح ما بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، لعقد ورش عمل وبرامج توعية خاصة بالموسيقى في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات والمؤسسات التعليمية التي تهتم بتوفير مستقبل يسوده الإبداع بين طلابها.

وفي نهاية فترة إقامة الفرقة سوف يتم تقديم حفل أو اثنين للعامة بحيث يكون الدخول مجانيا للجمهور. علماَبأن كل حفلات موسيقى الحجرة ستكون بالمجان من أجل ازدهار هذا المشروع والمساعدة في جعله ذا تأثير في تطوير الأجيال القادمة من المبتكرين والمبدعين.

وقال ابوزهرة: هذه الامسية فريدة من نوعها حيث أنه يقدم للمرة الأولى روح أم كلثوم بشكل مختلف إلى سلطنة عمان وذلك من خلال تقديم بعض من أروع أغانيها بمصاحبة فرقة من أمهر العازفين المصريين وغناء النجمة الصاعدة رحاب عمر صاحبة الصوت المدهش والتي وصفها النقاد بأنها خير خلف للمطربة الكبيرة أم كلثوم منذ وفاتها.

وقامت فرقة العازفين المصريين بتقديم ورشة عمل مع الموسيقيين العمانيين من جمعية العود وكانت بمشاركة الجمهور من جميع الأعمار وحضرها طلبة مدرسة الوطية.

تبعه كلمة الدكتور شعبان الامير الملحق الثقافي المصري بسفارة جمهورية مصر العربية الذى قدم التحية والتقدير والعرفان بكلمات شكر واعزاز.

وقال الملحق الثقافي المصري: إنه ليسعدني ويسعد المكتب الثقافي المصري قطاع الشؤون الثقافية والبعثات وزارة التعليم العالي المصرية وسفارة جمهورية مصر العربية بمسقط تشريفكم لنا بالحضور للاحتفال بالذكرى الـ 110 لمولد كوكب الشرق ام كلثوم بمشاركة مصرية عمانية جميلة وراقية نستعيد بها ذكريات الزمن الجميل، ايمانا بدور وعظمة الثقافة والفن المصري وفى اطار توطيد الصداقة والعلاقات الثقافية بين الشعبين المصري والعماني مما ينم على مدى عمق العلاقات المصرية العمانية.

كما أشار الملحق الثقافي المصرى إلى التعاون الثقافي والفني مع مؤسسة ارابيسك الدولية للفنون المنظمة للحفل وصاحبة فكرة سلسلة حفلات موسيقى الحجرة، بقيادة أحمد ابو زهرة ومؤمن حسن وفريق العمل المحترم.

كما أعرب عن سعادتة ان تشاركنا سلطنه عمان هذا الحفل متمثلا في فندق قصر البستان وبنك عمان العربي بكل دعمه لنجاح هذه الامسية الراقية بوجود حضراتكم، متمنيا ان تظل الدولتان رمزا للتعاون العربي ومركزاً للإشعاع الثقافي، ناشرين الثقافة والفن الاصيل للعالم العربي على الدوام.

واختتم د شعبان الامير كلمته قائلا: ايماناً بدور المكتب الثقافيى المصري بسلطنة عمان وتنفيذاً لتوجيهات قطاع الشئون الثقافية والبعثات بوزارة التعليم العالي والقيادة المصرية ممثلا فى السفارة المصرية تحت قيادة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.. رئيس جمهورية مصر العربية على اهمية توطيد أواصر الصداقة والتعاون الثقافي بين مصر وسلطنه عمان ومن هذا المنطلق يأتي هذا الحفل فى اطار مجموعه من الانشطة الثقافية والفنية للتعاون بين الدولتين الشقيقتين.

من جانبه قال مؤمن حسن نائب مدير عام شركة ارابيسك الدولية: هذا الحفل هو ختام حفلاتنا التمهيدية لسلسة حفلات موسيقى الحجرة وانا سعيد جداً بالنجاح الكبير غير المسبوق الذى حققه هذا الحفل والحضور الكبير الذى ملأ المسرح. ولم يستطع البعض حضور الحفل نظراَ لإكتمال العدد بالكامل.

ومن جانبه ابدى الفنان الدكتور ماجد سرور عازف القانون ومؤسس فرقه سرور للموسيقى العربية والحاصل على درجه الدكتوراه بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف عام 2010 سعادته البالغة لوجوده على ارض سلطنة عمان ووسط الجمهور العماني وأبناء الجالية المصرية والجاليات العربية الاشقاء. وأعرب عن بالغ سعادته وتقديره للمستشار الثقافي المصري على مجهوداته وتقديره وتقديم درع المكتب الثقافي المصري له بما يمثل وساما على صدرة ودفعة قوية في حب الوطن وتقدير الجهات الحكومية المصرية للنابغين والموهبين والمبدعين وللفن المصرى الاصيل.

كما أعربت المطربة رحاب عمر عن سعادتها البالغة بتفاعل الجمهور معها واندماجهم مع الأمسية والألحان والأداء والتجاوب معها طوال الحفل، وعن سعادتها بتكريمها من قبل المكتب الثقافي المصري بمسقط.

وقد استمتع الجميع بالفن الراقي الذى قدمه ماجد سرور والمطربة الشابة رحاب عمر خاصة وان رحاب عمر قد انضمت لدار الاوبرا المصرية منذ الصغر. وكثيرا ما تظهر على مسرح دار الأوبرا المصرية حيث كرست وقتها للموسيقى منذ الصغر حتى أصبحت مطربة فرقة كورال الأطفال التي أسسها سليم سحاب مما أتاح لها الفرصة للاشتراك في العديد من الحفلات مع فرقة الموسيقى العربية بقيادته.

وفي عام 2005 التحقت رحاب بفرقة عبدالحليم نويره للموسيقى العربية حيث اشتركت معه في العديد من المهرجانات وغنت على العديد من المسارح بما فيها مسرح دار الأوبرا بالأسكندرية، ومن بين هذه الحفلات إحياؤها لذكرى أغاني أم كلثوم التي اعتادت أن تغنيها كل شهر. كان مهرجان قرطاج بتونس في عام 2006 احد المهرجانات الذي تميزت خلاله رحاب بأدائها الرائع مع فرقة تراث الموسيقى العربية، وفي عام 2009 اشتركت في حفل لتكريم جمال عبدالناصر في باريس وفي عام 2011 اشتركت فى مهرجان المالوف الدولي في الجزائر مع عازف القانون صابر عبدالستار.