معتقلو الإرهاب في بريطانيا يتكاثرون سبعة أضعاف خلال سنة

التهديد يتعاظم

لندن - اعلنت الشرطة البريطانية الجمعة انها اعتقلت العام الفائت 165 شخصا يشتبه بضلوعهم في اعمال ارهابية على صلة بالنزاع في سوريا مقابل 25 شخصا العام 2013.

واوضحت الشرطة ان هذه الاعتقالات المرتبطة بسوريا والتي تبلغ نحو سبعة اضعاف عدد المعتقلين في 2013 هي على خلفية اتهامات بـ"تمويل الارهاب" و"الاعداد والتخطيط لاعمال ارهابية" والمشاركة في "معسكر تدريب ارهابي".

ومن اصل 165 شخصا تم اعتقالهم، وجهت الاتهامات حتى الان الى 64 منهم.

وفي المحصلة، تم اعتقال 327 شخصا في بريطانيا لاسباب تندرج في اطار قانون مكافحة الارهاب ما يشكل ارتفاعا نسبته 32 في المئة مقارنة بالعام 2013.

وقالت هيلين بول المنسقة الوطنية لمكافحة الارهاب "تم احباط مشاريع هجمات عدة بدرجات متفاوتة بدءا بافراد كانوا يخططون لهجمات معزولة وصولا الى مؤامرات اكثر تعقيدا غالبيتها مستلهمة من الارهاب في الخارج".

وقدرت سكتلندريارد في نهاية 2014 "باكثر من 500" عدد البريطانيين الذين توجهوا للقتال في صفوف مجموعات على غرار تنظيم الدولة الاسلامية، وتخشى ان يخطط هؤلاء لاعتداءات لدى عودتهم الى بريطانيا.

ومنذ الاعتداءات الدامية في باريس، يسود قلق انحاء المملكة المتحدة حيث دعي السكان الى اليقظة. وعززت الشرطة التدابير الامنية وخصوصا تلك المرتبطة بعناصرها والامكنة التي يرتادها اليهود البريطانيون.