'راية' الفلسطينية تدخل غينيس

الإعلام الفلسطيني على الخارطة الإعلامية العالمية

القدس - سجلت إذاعة "راية" الفلسطينية في رام الله رقما قياسيا عالميا جديدا في موسوعة غينيس بأطول بث مباشر لبرنامج حواري على مدى 50 ساعة متواصلة.

الرقم القياسي العالمي الجديد حققه طلعت علوي المذيع في رايو إف. إم. الذي قدم البرنامج واستضاف فيه مجموعة من المسؤولين الفلسطينيين وفتح من خلاله الباب لمداخلات المستمعين لمناقشة 12 موضوعا مختلفا ابتداء من الرابع والعشرين من نوفمبر/تشرين الثاني إلى السادس والعشرين من الشهر.

وذكر علوي أن الرقم القياسي السابق مسجلا باسم المذيعة اللبنانية ريما نجيم ببث مباشر لرنامج حوار مدته 46 ساعة متواصلة.

وقال المذيع الفلسطيني "الفكرة يعني ممكن عمرها أكثر من سنة. استوحيتها من خلال بعض البرامج اللي بقدمها في الإذاعات وخاصة في راية واللي أحيانا بتمتد لساعتين تقريبا على الهواء".

واضاف الغاية منها إحداث انفراج معين في أمر معين بيهم الشأن العام أو بيهم الناس. فجاءت الفكرة من هون أنه كيف ممكن نعمل شي أطول من هيك ممكن 12 ساعة.. ممكن 24 ساعة.. والغاية منه أنه نفتح فيه ملف أو ملفين لهم علاقة بهموم الناس تحديدا في الجانب الاقتصادي كونه أصبح يشكل هم كبير من هموم المواطنين. لكن يبدو الفكرة كانت بحاجة لتطوير شوية فحاولت أعمل منها شيء كيف ممكن أربطها عالميا".

وأشاد بسام الولويل مالك شبكة راية الإعلامية بتسجيل الرقم القياسي العالمي الجديد وذكر أنه يثبت حضور الإعلام الفلسطيني في الساحة لعالمية.

وقال "كان عندنا تصميم أنه الإعلام الفلسطيني نريد أن نضعه على الخارطة الإعلامية العالمية. نريد أن ندخل غينيس ونقول لهذا العالم إن هذا الشعب رغم الحصار والاحتلال والجرائم إلا أننا لا نريد أن نغيب عن هذه الساحة.. لنا دور موجود في هذا العالم.. لنا رسائل سواء كانت إنسانية.. اجتماعية.. سياسية.. اقتصادية. نحن لا بد من وجودنا على الخارطة المتعددة في هذا العالم بدأت إذاعة راية إف. إم. بثها في عام 2007 ونالت علامات إعجاب من ما يزيد على 700 ألف متابع على صفحتها في فيسبوك.

وأكدت موسوعة غينيس للأرقام القياسية العالمية في ديسمبر/كانون الأول نجاح راية إف. إم في تسجيل الرقم القياسي الجديد وأرسلت الموسوعة صورة شهادة التسجيل إلى الوكالة الأربعاء 21 يناير/كانون الثاني.