تذوق الحلوى العمانية في مهرجان مسقط

رمز الضيافة

تتواجد الحلوى العمانية في جناح المأكولات العمانية بالقرية التراثية بمهرجان مسقط لتحلي ليالي المهرجان، حيث تقدم أطباقها المتنوعة والمتميزة بمذاقها الفريد وبمكوناتها الطبيعية ومن اشهرها \'الفيحاء\'.

وتتواصل فعاليات المهرجان من 15 يناير/كانون الثاني الى غاية 14 فبراير/شباط.

وتبقى الحلوى العمانية رمز الضيافة الأولى لدى المجتمع العماني، وتحافظ على أصالتها ومكانتها وترافق المجتمع العماني في جميع المناسبات الاحتفالية. وتعرض الحلوى العمانية بمهرجان مسقط فور جاهزيتها مباشرة، وبإمكان الزوار متابعة طريقة تحضيرها منذ البداية.

ويعتمد تحضير الحلوى العمانية على مواد طبيعية دون إضافة أي نكهات أو أصباغ، حيث تحافظ على مكوناتها الطبيعية المكونة من النشأ والسكر الأبيض والسكر الأحمر وماء الورد الجبلي والسمن الطبيعي والمكسرات.

ويقدم مصنع داخل المعرض "السوداء" و"المزعفرة" وهي اقدم وأشهر أنواع الحلوى العمانية.

ويعتمد المصنع في إعداد وتحضير وبيع الحلوى على طاقم عماني بأكمله في مدينة سمائل وفي أرض المهرجان.

ويحرص بدر بن عبدالله الريامي مدير المصنع على إشراك شباب عماني من مختلف الولايات في المهرجان للعمل سويا في إنتاج الحلوى وتزويدهم بالخبرات اللازمة لتحضيرها.

ويحرص زوار مهرجان على اقتناء الحلوى العمانية وبعض الوجبات الشعبية من القرية التراثية والتي تعد عن طريق أيادي عمانية متخصصة، كما أنها تعرض بأسعار مناسبة لجميع الزوار ومرتادي مهرجان مسقط بحديقة العامرات.

ويتضمن برنامج الفعاليات الثقافية الذي يتزامن مع فعاليات نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية روزمانة حافلة تتجسد في 15 فعالية تتوزع طوال أيام مهرجان مسقط.

وتتنوع الفعاليات في المهرجان لتشمل القرية التراثية والمعرض الدولي للحرف والفنون التقليدية وعروض الإبهار والليزر والسيرك والمعارض الاستهلاكية والتجارية وأجنحة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والأمسيات الثقافية والفكرية والفعاليات الرياضية والحفلات الغنائية.

ودشن الاثنين أولى الفعاليات الثقافية لمهرجان مسقط 2015 بإقامة أمسية للشعر الشعبي بمشاركة الشعراء: حمود بن وهقة، عامر الحوسني، فهد السعدي، ناصر الغيلاني بمسرح الكلية التقنية العليا بالخوير.

ويشهد المهرجان تنظيم مسابقة التصوير الضوئي "عمان في عيون المصورين" ومعرض للصور الفائزة بالتعاون مع جمعية التصوير الضوئي، ومحاضرة آفاق أسعار النفط، ومحاضرة التواصل الالكتروني والتفاعل الثقافي، وحكايات شعبية للأطفال، ومحاضرة التسامح الفكري، وليلة إنشادية.