السجن خمس سنوات لنائب الرئيس الإيراني السابق في حكم نهائي

رضا رحيمي ضالع في أكثر من قضية فساد

طهران - ذكرت وكالة الانباء الايرانية الاربعاء ان القضاء الايراني حكم على محمد رضا رحيمي النائب الاول للرئيس السابق محمود احمدي نجاد بالسجن خمس سنوات ودفع غرامة.

وذكرت وسائل اعلام ايرانية ان رحيمي الذي عينه احمدي نجاد بعد انتخابه لولاية ثانية عام 2009، هو اهم مسؤول في تلك الفترة الذي يحاكم بتهمة "الفساد".

وسوف ينفذ رحيمي (66 عاما) عقوبة السجن لمدة خمس سنوات و91 يوما ودفع غرامة بقيمة 10 مليار ريال (حوالي 314 الف يورو) حسب الحكم النهائي بحقه، وفقا للوكالة الايرانية التي لم توضح التهم الموجهة الى نائب الرئيس السابق.

واوضحت مع ذلك ان محكمة اخرى حكمت على رحيمي بالسجن لمدة 15 عاما.

وحكم على رحيمي ايضا باعادة حوالي 28,5 مليار ريال الى جهة لم يتم تحديدها.

واشارت وسائل اعلام ايرانية الى ان رحيمي الضالع في عدة مسائل فساد خضع للاستجواب قبل ان يطلق سراحه مؤقتا في كانون الاول/ديسمبر 2013.

وتنص القوانين الايرانية على ان تؤكد محكمة الاستئناف الحكم قبل ان يصبح نهائيا وفي الانتظار لا يحق لوسائل الاعلام ان تكشف تفاصيل الحكم.

وعين رحيمي الذي وضع منذ كانون الاول/ديسمبر قيد المراقبة القضائية، اول نائب للرئيس في 2009 بعد فوز الرئيس السابق محمود احمدي نجاد بالانتخابات في اقتراع مطعون في شرعيته.