روما يهدر نقطتين ثمينتين، وانتر ميلان يقع في فخ التعادل السلبي

تعادل روما فرصة مواتية امام يوفنتوس للابتعاد في الصدارة

ميلانو - اهدر روما وصيف بطل الموسم الماضي نقطتين ثمينتين في صراعه على اللقب مع يوفنتوس المتصدر وحامله في الاعوام الثلاثة الاخيرة بسقوطه في فخ التعادل امام مضيفه باليرمو 1-1 على ملعب "رينزو باربيرا" في باليرمو السبت في افتتاح المرحلة التاسعة عشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

وبكر باليرمو بالتسجيل عبر الارجنتيني باولو ديبالا بعد دقيقة و40 ثانية عندما تلقى كرة داخل المنطقة فتابعها على يسار الحارس مورغان دي سانتيس مسجلا هدفه العاشر هذا الموسم.

وانتظر روما الذي بدا تأثره واضحا بغياب مهاجمه الدولي العاجي جرفينيو ولاعب الوسط المالي سيدو كيتا المتواجدين مع منتخبي بلاديهما في غينيا الاستوائية للمشاركة في نهائيات كأس الامم الافريقية، الشوط الثاني حيث تحسن اداؤه، ليدرك التعادل بواسطة ماتيا ديسترو من مسافة قريبة بعد كرة رأسية للهولندا كيفن ستروتمان (54).

وهو التعادل الثاني على التوالي لروما والثالث في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري (مقابل فوز على اودينيزي) فاكتفى بنقطة واحدة رفع بها رصيده الى 41 نقطة، وباتت الفرصة مواتية امام يوفنتوس للابتعاد 5 نقاط في حال فوزه على ضيفه هيلاس فيرونا الاحد في ختام المرحلة. فيما رفع باليرمو رصيده الى 26 نقطة في المركز العاشر.

وفي مباراة ثانية، فشل انتر ميلان في تحقيق اكثر من التعادل السلبي امام مضيفه امبولي المتواضع.

على استاد "كارلو-كاستيلاني"، كان امبولي الطرف الافضل في معظم فترات المباراة بيد ان رجال المدرب ماوريسيو ساري عجزوا عن هز شباك الفريق اللومباردي الذي اكتفى بسبع تسديدات منها واحدة فقط بين الخشبات الثلاث في مقابل 21 تسديدة بينها خمس بين الخشبات لخصمه.

ووضع روبرتو مانشيني مدرب انتر نفسه في موقف حرج بهذا التعادل خصوصا انه ضم لتوه لاعبين هما الدولي الالماني لوكاس بودولسكي القادم من ارسنال الانكليزي على سبيل الاعارة والذي شارك اساسيا السبت وبديله منذ الدقيقة 74 السويسري شيردان شاكيري القادم من بايرن ميونيخ الالماني معارا ايضا.

ورفع انتر رصيده الى 26 نقطة في المركز التاسع الذي بات مؤهلا لخسارته بانتظار باقي النتائج، فيما رفع امبولي رصيده الى 19 نقطة في المركز الرابع عشر موقتا ايضا.

معلوم ان مانشيني تعرض كمدرب لهزيمة واحدة فقط في 15 مباراة سابقة امام امبولي (12 فوزا وتعادلان وخسارة) وهي المرة الاولى التي يتواجه فيها مع ساري.

كما انها المباراة الاولى التي لا يسجل فيها رجال مانشيني اهدافا في الدوري منذ وصول الاخير الى المنصب خلفا لوالتر ماتزاري (12 هدفا في 7 مباريات قبل مواجهة امبولي).

في المقابل، تعتبر هذه المباراة الرابعة على التوالي لامبولي على ارضه تنتهي بالتعادل السلبي.

ويلعب الاحد ايضا لاتسيو مع نابولي، ميلان مع اتالانتا، تشيزينا مع تورينو، كييفو فيرونا مع فيورنتينا، جنوى مع ساسوولو، بارما مع سمبدوريا، واودينيزي مع كالياري.