الأمن المغربي يطيح بخلايا إرهابية تجند جهاديين

نجاح أمني في تفكيك بؤر التطرف

الرباط - اعتقلت السلطات المغربية ثمانية أشخاص في مناطق متفرقة، بضعهم اعتقل سابقا في قضايا ارهاب، ينشطون في تجنيد مقاتلين للالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية، حسبما أفاد بيان رسمي.

واكد البيان الصادر عن وزارة الداخلية السبت تفكيك خلايا إرهابية بكل من مدن مكناس والحاجب (وسط) والحسيمة (شمال).

واوضح ان هذه الخلية "تضم بين أعضائها معتقلين سابقين في قضايا إرهابية، ينشطون في تجنيد مقاتلين مغاربة قصد الالتحاق بمعسكرات ما يسمى بالدولة الإسلامية بسوريا والعراق".

ولم تحدد الداخلية تاريخ اعتقال افراد هذه الخلية لكنها أوضحت أن عددهم ثمانية سيتم تقديمهم الى المحكمة "فور انتهاء البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة".

وقد اقرت الحكومة في تشرين الاول/أكتوبر الماضي تعديلات قانونية جديدة تعاقب بالسجن حتى عشر سنوات لكل من التحق أو حاول الالتحاق ببؤر التوتر او قام بالتجنيد أو التدريب لصالح التنظيمات الإرهابية، اضافة الى غرامة قد تصل الى 224 ألف يورو.

وتابع البيان ان "المقاتلين المغاربة بالساحة السورية العراقية يتم إخضاعهم لدورات تدريبية مكثفة حول استعمال الأسلحة وكسب الخبرة في صناعة المتفجرات وتفخيخ السيارات، في أفق تجنيدهم لتنفيذ عمليات إرهابية داخل المملكة".

ولا تخفي السلطات المغربية قلقها من التحاق أكثر من الفي مغربي، بمن فيهم حملة جنسيتين، بالجماعات الجهادية وخصوصا تنظيم الدولة الاسلامية.

ومن جانبه أكد وزير الداخلية الإسباني خورخي فرنانديز دياز أن تعاون المغرب "ضروري" لمواجهة الإرهاب الدولي.

ووصف فرنانديز دياز، خلال برنامج على القناة التلفزية الإسبانية (تي في أو)، تعاون المغرب مع بلاده في مجال مكافحة الإرهاب، وفي مجالات أخرى كمحاربة الهجرة غير الشرعية وتهريب المخدرات، بـ"الممتاز والضروري".

ودعا في هذا الصدد إلى "الحفاظ" على علاقات التعاون مع المملكة بالنظر إلى أهمية المغرب كبلد "جار وصديق".

وأعلنت السلطات المغربية الثلاثاء الماضي تفكيك خلية من خمسة أشخاص تنشط أيضا في "تجنيد المقاتلين للالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا.

وقد اصدرت محكمة استئناف مدينة سلا، قرب الرباط، في 27 من ديسمبر/كانون الاول احكاما تراوحت بين البراءة وخمس سنوات سجنا بحق 12 متهما في ملفات منفصلة في قضايا لها علاقة بتجنيد مغاربة للذهاب الى سوريا والعراق.

كما أعلنت كل من مدريد والرباط منتصف كانون الأول/ديسمبر اعتقال اربع نساء احداهن قاصر وثلاثة رجال في برشلونة وجيبي سبتة ومليلية الاسبانيين وكذلك في مدينة الفنيدق شمال المغرب على مسافة كيلومترين من سبتة، واتهموا بالعمل في شبكة تجند نساء لارسالهن الى الجبهة في سوريا والعراق.