اليابان تتعهد بـ2.5 مليار دولار لمساعدة الشرق الاوسط

ابي: اذا تركنا الارهاب فسنتكبد خسائر لا حد لها

القاهرة - وعد رئيس وزراء اليابان شينزو ابي بمساعدة غير عسكرية بقيمة 2,5 مليار دولار للشرق الاوسط خلال زياته السبت لمصر في اطار جولة اقليمية.

كما وعد ابي بتقديم مساعدة من 200 مليون دولار للدول المتضررة من هجوم تنظيم الدولة الاسلامية الذي تسبب بنزوح وتهجير مئات الالاف في العراق وسوريا.

وحذر آبي من أن العالم سيتكبد "خسائر لا حد لها" إذا انتشر الارهاب في منطقة الشرق الأوسط.

وأصبح خطر التشدد الإسلامي في دائرة الضوء خارج الشرق الأوسط بعدما قتل مسلحون 17 شخصا في هجمات على مدى ثلاثة أيام في باريس بدءا من هجوم في السابع من يناير/كانون الثاني على مقر صحيفة شارلي إبدو التي نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد.

وقال آبي في القاهرة في مستهل جولة اقليمية يقوم بها "إذا تركنا الارهاب أو أسلحة الدمار الشامل تنتشر في هذه المنطقة فسيتكبد المجتمع الدولي خسائر لا حد لها."

وتأكيدا على قلقه قال آبي في اجتماع لمجلس الأعمال المصري الياباني إن اليابان ستقدم دعما ماليا للدول التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية.

ويسيطر التنظيم المتشدد على مناطق واسعة من العراق وسوريا وأعلن قيام دولة الخلافة ويريد اعادة رسم خريطة المنطقة التي تمثل أهمية لاحتياجات اليابان من الطاقة.

وأضاف "سأتعهد بمساعدات بقيمة إجمالية تصل إلى نحو 200 مليون دولار أميركي لهذه الدول التي تحارب الدولة الإسلامية للمساعدة في بناء قدراتها البشرية وبنيتها الأساسية وما إلى ذلك."

وتابع أن الحكومة اليابانية ستقدم مساعدات غير عسكرية أخرى بقيمة 2.5 مليار دولار للشرق الأوسط في مجالات مثل المساعدات الإنسانية والبنية الأساسية.

وكانت اليابان قدمت للمنطقة مساعدات بقيمة 2.2 مليار دولار قبل عامين.