كأس آسيا: الغيابات تقض مضجع كوريا الجنوبية

يحتاج الى الفوز

سيدني – يدخل منتخب كوريا الجنوبية الى مباراة السبت ضد استراليا المضيفة في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى لكأس اسيا 2015، وهو لا يعلم حتى الان التشكيلة التي سيخوض بها المواجهة بسبب الاصابات والمرض.

واضطر المدرب الالماني اولي لشتيليكه الى اجراء سبعة تغييرات على التشكيلة التي خاض بها المباراة الاولى امام عمان (1-صفر) عندما تواجه مع الكويت (1-صفر) في الجولة الثانية، وهو اكد بانه سيجلس مع الطاقم الطبي عشية لقاء استراليا في مواجهة تحديد بطل المجموعة للوقوف على وضع اللاعبين.

"جميع التغييرات التي اجريتها من المباراة الاولى الى الثانية جاءت بسبب الظروف"، هذا ما قاله شتيليكه الجمعة من بريزبن، مضيفا: "اللاعبون كانوا مصابين، اللاعبون كانوا يشعرون بوعكة صحية، وبالتالي اضطررنا الى تغيير التشكيلة في المباراة الثانية".

وواصل "بالنسبة للمباراة الثانية، انا جالس هنا مع الكثير من الشكوك بانتظار تمرين بعد الظهر. يوم الخميس، كانت المرة الاولى منذ خمسة ايام التي يخوض فيها (كو) جا-شيول و(سون) هيونغ-مين و(كيم) تشانغ-سو الحصة التمرينية الاولى. علينا الانتظار لكي يستشير اللاعبون الطبيب لانه لا يمكننا المخاطرة ونحن متأهلون الى ربع النهائي".

ويحتاج فريق شتيليكه الى الفوز بمباراة السبت لكي يخطف الصدارة من استراليا التي تتمتع بافضلية الاهداف نتيجة فوزيها الكبيرين على الكويت (4-1) وعمان (4-صفر).

"اعتقد ان الضغط الكبير قد خف بعد تأهل الفريقين الى الدور ربع النهائي"، هذا ما قاله شتيليكه، مضيفا "اتوقع ان يقدم الفريقان عرضا جيدا، قد يكون هناك الكثير من المشجعين في المدرجات وهم دفعوا اموالا (مقابل التذاكر) وبالتالي علينا الدخول الى ارضية الملعب للعب كرة جميلة. لا يساورني اي شك في هذه المسألة بعد مشاهدة ما قدمته استراليا في المباراتين الاوليين".

وفي حال فشل رجال شتيليكه في الفوز على استراليا سيضطرون لمواجهة الصين، بطلة المجموعة الثانية، في الدور ربع النهائي وهذه مواجهة في متناول "محاربي تايغوك" رغم العرضين الجيدين لرجال المدرب الفرنسي الان بيرين في الجولتين الاوليين.

لكن شتيليكه اكد ان منافع الفوز على استراليا اكبر من منافع التعادل، في اشارة منه الى تجنب اليابان حاملة اللقب حتى المباراة النهائية، مضيفا: "انا لا افاضل بين الصين او السعودية او اي فريق اخر (اوزبكستان). اذا كنت تريد الذهاب بعيدا في البطولة فعليك الفوز على صاحب المركز الاول في المجموعة الاخرى او صاحب المركز الثاني".

وواصل "علينا الفوز لنكون رقم واحد. التعادل جيد لاستراليا لكن اذا كنت تهدف الى الفوز على استراليا في معقلها، فهذا الامر يعطيك الثقة التي تجعلك تفكر انه باستطاعتك الذهاب بعيدا في هذه البطولة. لهذا السبب علينا القيام بكل شيء من اجل الفوز يوم السبت".

ومضى 54 عاما على التتويج الاخير لمنتخب "محاربي تايغوك"، وبالتحديد منذ تتويجه بلقب النسختين الاوليين عامي 1956 و1960، وبالتالي يأمل في استراليا 2015 الى استعادة الامجاد الغابرة.

وكان المنتخب الكوري الجنوبي قريبا من اللقب في ثلاث مناسبات لكنه سقط في المتر الاخير عام 1972 بالخسارة امام ايران بعد التمديد، ثم عام 1980 حين سقط امام الكويت صفر-3 رغم انه فاز على الاخيرة في دور المجموعات بالنتيجة ذاتها، وصولا الى 1988 حين مني بخسارة مؤلمة جاءت بركلات الترجيح امام السعودية بعد حملة ناجحة دون هزيمة انطلاقا من التصفيات ووصولا الى مباراة اللقب.