بطولة ايطاليا: حامل اللقب في مهمة سهلة

انتقادات بكونه يحظى بمعاملة خاصة من الحكام

روما - لن يجد يوفنتوس حامل اللقب والمتصدر الحالي صعوبة في اضافة 3 نقاط جديدة الى رصيده عندما يستقبل هيلاس فيرونا بعد غد الاحد في ختام المرحلة التاسعة عشرة من بطولة ايطاليا لكرة القدم.

وينطبق الحال نفسه على وصيفه روما الذي يحل ضيفا على باليرمو السبت، فيما تشهد المرحلة مباراة قمة بين لاتسيو ونابولي الاحد ايضا تحت عنوان الصراع على المركز الثالث.

في المباراة الاولى، يبدو يوفنتوس في موقع يؤهله للفوز على هيلاس فيرونا نظرا للفروقات الفنية بين الجانبين وهو بمأمن من امكان ثأر ضيفه منه بعد ان سحقه الخميس 6-1 في الدور ثمن النهائي من مسابقة الكأس المحلية.

ويملك فريق يوفنتوس 43 نقطة في الصدارة متقدما على روما الثاني بثلاث نقاط، وقد حقق في المرحلة السابقة فوزا عزيزا على نابولي 3-1 في معقل الاخير استاد "سان باولو"، بيد انه تعرض لحملة من الانتقادات بعد ان طفت الى السطح اصوات تدعي بأنه يستفيد من محاباة الحكام.

وكان على ادارة النادي ان ترد على شكوى نابولي من ان حكم اللقاء شرع هدف التشيلي مارتن كاسيريس في الدقيقة 69 على رغم ان لاعبين اثنين من يوفنتوس كانا في موقف تسلل.

واضطر يوفنتوس في بداية الموسم الراهن للرد ايضا على انتقاد من النوع نفسه بعد الفوز على روما 3-2.

وقال بيبي ماروتا الرئيس التنفيذي للنادي ان التركيز على فريقه في هذا الموضوع "مرفوض تماما"، واضاف: "في كل مرة نحقق فيها الفوز على فريق كبير نتهم بالسرقة، هذا غير مقبول".

وبعد المباراة امام نابولي، كتب اوريليو دي لاورنتيس، رئيس النادي الجنوبي، في حسابه الخاص على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي: "لقد تعبنا من هذا الوضع! يوفنتوس فريق قوي للغاية ... لكن اذا حظي بمساعدة الحكام، فإنه يصبح غير قابل للهزيمة".

وتابع: "امر غير مقبول الا يتمكن 6 حكام من اكتشاف ان احد اللاعبين كان متسللا. اما يقومون بذلك عن سابق تصور وتصميم واما ليسوا مؤهلين لقيادة المباريات"، وختم: "يجب ايقاف هؤلاء الحكام الستة لفترة طويلة".

من جهته، قال ماروتا ان هذه الفورة ضد يوفنتوس الساعي الى تحقيق الفوز الـ14 في دوري الموسم الراهن، غير مقبولة، وتابع: "من المؤسف ان تصدر هذه التصريحات عن شخص مثقف ورفيع المستوى مثل لاورنتيس دون الاخذ في الاعتبار قوة فريقنا"، وتابع: "اتينا (الى نابولي) للفوز وقد حقق الفريق نتيجة ايجابية. من السهل التغاضي عن احقية الخصم بالفوز ومهاجمة الحكام وانتقاد قراراتهم".

وردا على انتقادات نابولي بأن يوفنتوس يحظى بمعاملة خاصة من الحكام، قال المدرب ماسيميليانو اليغري: "الاخطاء تحصل.. المدربون واللاعبون والرؤساء يخطئون. فلم يكون ذلك محرما على الحكام؟ من المؤسف ان تجد اشخاصا يسعون الى افتعال المشاكل بعد مباراة عظمية كتلك التي اديناها امام نابولي. هذه ايطاليا، لا احد يتقبل الخسارة والقرارات التحكيمية".

من جهته، يشغل هيلاس فيرونا المركز الثالث عشر برصيد 21 نقطة وهو حقق فوزا حيويا في المرحلة السابقة على بارما بنتيجة 3-1.

وفي المباراة الثانية، يدرك روما بأنه لا مجال امامه لاضاعة المزيد من النقاط في حال اراد انتزاع اللقب المحلي للمرة الاولى منذ 2001 وذلك عندما يحل ضيفا على باليرمو على "ستاديو رينزو باربيرا".

وكان "الذئاب" قاب قوسين من الخروج خاليي الوفاض في المرحلة السابقة عندما تأخروا بهدفين امام الجار لاتسيو قبل ان يلعب القائد والملهم فرانشيسكو توتي دور البطولة ويسجل هدفين انقذا رجال المدرب الفرنسي رودي غارسيا من الخسارة الخامسة هذا الموسم.

ويملك روما 40 نقطة وهو يمني النفس اولا بالفوز غدا ومن ثم بسقوط يوفنتوس كي يشاركه الصدارة على اقل تقدير.

من جهته، سقط باليرمو الذي لم سبق له ان توج باللقب امام مضيفه فيورنتينا 3-4 في المرحلة السابقة في مباراة دراماتيكية وتجمد رصيده عند 25 نقطة في المركز العاشر.

وعلى "الملعب الاولمبي" في العاصمة، ستدور معركة حامية الوطيس الاحد على المركز الثالث بين شاغله الحالي لاتسيو بـ31 نقطة وضيفه نابولي الرابع ب30 نقطة.

ويعتبر المركز الثالث مطمعا لعدد كبير من الاندية خصوصا انه الاخير المؤهل الى مسابقة دوري ابطال اوروبا بعد ان بات يوفنتوس وروما نظريا في مأمن من خطر التنازل عن مركزي الصدارة.

ويمر لاتسيو بمرحلة مشجعة وكاد قريبا من اسقاط روما في الاسبوع الماضي بعد ان تقدم عليه بهدفين قبل ان يقنع بالتعادل، بيد انه تجاوز تورينو 3-1 في عقر داره الاربعاء في ثمن نهائي كأس ايطاليا.

ويبدو ان المدرب ستيفانو بيولي قد حسم امره في ما خص الالماني ميروسلاف كلوزه، الهداف التاريخي لبطولات كأس العالم (16 هدفا) لجهة عدم الاعتماد عليه اساسيا.

ويأمل فيردر بريمن الالماني بعودة كلوزه الى صفوفه حسب ما اكد المدرب فيكتور سكريبنيك.

وقال المدرب الاوكراني لـ"سبورت بيلد" الاربعاء: "في حال تم عرض ميروسلاف كلوزه في سوق الانتقالات الشتوية سنكون مهتمين بضمه، لديه ماض مهم مع بريمن وهو لاعب كبير".

وبالنسبة الى سكريبنيك فان عودة كلوزه "بمثابة حلم"، برغم تقدمه في السن حيث يبلغ السادسة والثلاثين.

واكد وكيل اعمال اللاعب في تصريح لوكالة "سيد" الالمانية ان الاخير مرتبط بعقد مع لاتسيو، واعتبر في الوقت ذاته انه "في فترة الانتقالات فان شيئا ما يمكن ان يحدث دائما".

واعتزل كلوزه اللاعب دوليا بعد ان ساهم باحراز منتخب المانيا كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه الصيف الماضي في البرازيل.

ويرتبط كلوزه بعقد مع لاتسيو حتى الصيف المقبل، مع امكانية تمديده لعام آخر.

وسبق ان مثل كلوزه فيردر بريمن بين عامي 2004 و2007 (سجل معه 53 هدفا في الدوري)، قبل ان ينتقل الى بايرن ميونيخ حتى 2011 ثم الى لاتسيو.

من جهة اخرى، اعلن لاتسيو امس ان لاعب وسطه البرازيلي فيليبي اندرسون سيغيب عن صفوفه 3 اسابيع لاصابته في الركبة اليسرى.

وكان اندرسون (21 عاما) سجل 5 اهداف ومرر خمس كرات حاسمة اخرى في المباريات الخمس الاخيرة التي لعبها لاتسيو والتي ساهمت بتقدمه الى المركز الثالث.

وجاءت اصابة اندرسون في الرباط خلال مشاركته في التمارين وهو سيغيب عن المباريات المقبلة للاتسيو امام نابولي وميلان وتشيزينا وجنوى.

اما نابولي الذي بدأت الشائعات تتحدث عن امكان رحيل مدربه الاسباني رافايل بينيتيز المطلوب في انكلترا بالتحديد فيسعى الى تعويض خسارته امام يوفنتوس 1-3 الاسبوع الماضي وذلك من خلال اسقاط لاتسيو وانتزاع المركز الثالث منه.

ويعتمد الفريق الجنوبي بشكل اساسي على الارجنتيني غونزالو هيغواين (9 اهداف) وزميله السابق في ريال مدريد الاسباني خوسيه كايخون (9 اهداف ايضا) لهز اركان لاتسيو.

يذكر ان نابولي انتزع كأس السوبر الايطالية بفوزه على يوفنتوس في المباراة التي اقيمت في قطر بركلات الترجيح.

وتتجه الانظار الى مباراة انتر ميلان ومضيفه امبولي غدا على استاد "كارلو-كاستيلاني" بعد ان عزز الاول صفوفه بالالماني لوكاس بودولسكي من ارسنال الانكليزي على سبيل الاعارة والسويسري شيردان شاكيري من بايرن ميونيخ الالماني على سبيل الاعارة ايضا.

ويحتل انتر الذي يقوده المدرب روبرتو مانشيني خلفا لوالتر ماتزاري المركز التاسع برصيد 25 نقطة متخلفا بفارق نقطة واحدة عن جاره ميلان الذي يستقبل اتالانتا بعد غد.

ويلعب الاحد ايضا تشيزينا مع تورينو، كييفو فيرونا مع فيورنتينا، جنوى مع ساسوولو، بارما مع سمبدوريا، واودينيزي مع كالياري.