إلغاء مشروع ضخم للبتروكيماويات بين قطر وشل

ثاني تجميد لمشروعات ضخمة للطاقة في الخليج منذ انحدار الاسعار

الدوحة - قالت قطر للبترول وشل إنهما قررتا عدم المضي قدما في مشروع الكرعانة للبتروكيماويات بقطر البالغة قيمته 6.4 مليار دولار ليصبح ثاني مشروع طاقة كبير في المنطقة يتقرر تجميده منذ بدأت أسعار النفط انحدارها أواخر العام الماضي.

وقال بيان يوم الأربعاء إن الأسعار التي عرضتها الشركات لتشييد المجمع العملاق أظهرت عدم جدوى المشروع من الناحية الاقتصادية ولاسيما في ظل المناخ الاقتصادي السائد حاليا بقطاع الطاقة.

وكانت قطر للبترول المملوكة للدولة وشل اتفقتا على المشروع في ديسمبر/كانون الأول 2011 وكان سيتضمن إقامة مجمع بتروكيماويات في مدينة راس لفان الصناعية على أن تملك الشركة القطرية 80 بالمئة وشل 20 بالمئة.

وواجه مشروع الكرعانة تأخيرات حتى قبل بدء تهاوي أسعار النفط حيث كان من المقرر مخاطبة البنوك من أجل التمويل بنهاية الربع الأول من العام الماضي لكن ذلك لم يحدث.

ويشير ذلك إلى أن انخفاض سعر النفط ربما يدفع الشركات إلى الإلغاء الرسمي للمشاريع التي تبدو غير مؤكدة بسبب التغيرات التي تشهدها الصناعة وتحول توقعات الطلب.

وفي وقت سابق هذا الشهر قالت مصادر ان شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو علقت خططا لبناء محطة للوقود النظيف بملياري دولار في مصفاة راس تنورة التي تعد الأكبر في المملكة.

لكن مشاريع أخرى بمليارات الدولارات ما زالت تمضي قدما في المنطقة مثل مجمع الصدارة للبتروكيماويات المشترك بين أرامكو وداو كيميكال وتقدر قيمته بنحو 20 مليار دولار.

ومن بين المشاريع القائمة بين قطر للبترول وشل مشروع بيرل لتحويل الغاز إلى وقود سائل وهو الأضخم من نوعه في العالم ويقع في راس لفان.