عقار في الأفق يستعيد فعالية المضادات الحيوية

'تقدم في المعركة'

واشنطن - كثفت شركة‭ ‬روش للمستحضرات الدوائية جهودها لمعالجة ظاهرة مقاومة الكائنات الدقيقة للمضادات الحيوية وأبرمت اتفاقا قيمته 750 مليون دولار مع شركتي ميي سيكا فارما اليابانية وفيدورا الكندية للصناعات الدوائية لإنتاج عقار لاستعادة فعالية هذه المضادات لمكافحة العدوى.

ووفقا للاتفاق الذي تم التوصل اليه الثلاثاء تحصل شركة روش السويسرية على حق تطوير وتسويق عقاقير شركتي ميغي وفيدورا الخاصة بمضادات حيوية تسمى مثبطات بيتا-لاكتاميز في شتى انحاء العالم باستثناء اليابان حيث تحتفظ ميغي بالحقوق الحصرية.

وتعمل مثبطات بيتا-لاكتاميز من خلال استعادة أو تعزيز نشاط طائفة من المضادات الحيوية تعرف باسم بيتا-لاكتام ومنها البنسلين وسيفالوسبورين ومونوباكتام وكاربابينيم التي تمثل نحو 65 في المئة من مبيعات المضادات الحيوية عالميا.

وحذر خبراء من ان تعاظم مقاومة الكائنات الدقيقة الشرسة حتى لأقوى العقاقير قد يقوض فاعلية الطب الحديث ما يتسبب في حملة عاجلة بحثا عن علاجات جديدة.

وقالت المراكز الامريكية لمكافحة الامراض والوقاية منها إن الامراض المقاومة للمضادات الحيوية تصيب أكثر من مليوني شخص سنويا بالولايات المتحدة وتودي بحياة نحو 23 ألفا.

وقال كريستوفر جيه ميسيتيش كبير المسؤولين التنفيذيين بشركة فيدورا ومؤسس الشركة "خواص مثبطات بيتا-لاكتاميز وقدرتها على الاتحاد مع مضادات حيوية جديدة او مضادات بيتا-لاكتام تبشر باحراز تقدم ملموس في المعركة ضد تزايد أنواع البكتريا المقاومة لمختلف العقاقير."

وستتلقى شركتا ميغي وفيدورا رسوم انشاء القرض ومدفوعات أخرى نظير عمليات تطوير وتنمية تجارية تقدر تكلفتها بنحو 750 مليون دولار.

ومن حق الشركتين ايضا استلام دفعات مالية من عائدات بيع المنتجات الناشئة عن هذه المشاركة.