'ثقافة بلا حدود' توزع المكتبات المنزلية في الشارقة

نحو 13 ألف بيت إماراتي

ابوظبي - بدأ المشروع الاماراتي "ثقافة بلا حدود" عملية توزيع المكتبات المنزلية على الأسر في مدينة الشارقة وضواحيها، والتي تشمل نحو 13 ألف أسرة ستحصل كل واحدة منها على 50 كتاباً متنوعاً، لتشكّل نواة لمكتبة منزلية تناسب اهتمامات كل أفراد الأسرة.

وانطلقت عملية توزيع المكتبات مطلع الأسبوع الحالي، في ثلاثة من مجالس الضواحي في الشارقة، وبإجراءات تسجيل سهلة وسريعة، حيث لا يتطلب التسجيل سوى إحضار بطاقة الهوية وصورة عن جواز السفر، ليتم تسليم المكتبات إلى أصحابها خلال دقائق معدودة، وخلال اليوم الأول للتوزيع تسلم 150 مواطناً مكتباتهم فيما يتوقّع أن يزداد الإقبال خلال الأيام المقبلة.

وأعرب مدير عام "ثقافة بلا حدود"، راشد محمد الكوس، عن سعادته بتجاوب الأهالي مع المرحلة الثالثة عشرة والأخيرة من مراحل توزيع المكتبات المنزلية، والتي ستتواصل خلال العامين الجاري والمقبل في الشارقة.

واشارً إلى أن هذه المرحلة تعتبر الأضخم ضمن مراحل التوزيع، نظراً لأنها تشكل نحو45 % من العدد الإجمالي للمكتبات التي يعتزم المشروع توزيعها، ليسهم في بناء إمارة مثقفة وجيل واع.

كما أضاف الكوس، أنه ومن خلال توفير المشروع لمكتبة في كل بيت إماراتي، فإن المشروع يسهم بشكل فاعل في الاستثمار بالإنسان الإماراتي، وبناء معارفه وقدراته كي يكون عضواً فاعلاً في مجتمعه، وشريكاً بالمحافظة على الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مختلف المجالات.

كما أكد الكوس أن "المشروع سيعمل بكل الوسائل المتاحة على جعل القراءة سلوكاً مستحباً لجميع أفراد العائلة وفي مختلف الأماكن وجميع الأوقات".