الإمارات تنتقد تدخل النفط الصخري في خفض أسعار الخام

'خطأ منتجي النفط الصخري كان يجب أن يُصحح'

ابوظبي - قال وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي الثلاثاء ان منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) لا تستطيع ان تستمر في حماية اسعار النفط التي انهارت منذ حزيران/يونيو الماضي، معتبرا انه يجب الحد من ارتفاع امدادات النفط الصخري.

وقال المزروعي امام المشاركين في مؤتمر للطاقة في العاصمة الاماراتية "لا نستطيع ان نستمر بحماية سعر معين" للنفط.

واضاف "لقد شهدنا فائضا في الامدادات مصدره بشكل اساسي النفط الصخري وهذا كان يجب ان يصحح".

وقال المزروعي ايضا إنه مازال واثقا من أن قرار أوبك في نوفمبر/تشرين الثاني عدم خفض الإنتاج كان القرار الصحيح مضيفا أن المنظمة كانت ستندم اليوم لو أنها قررت خفض الإنتاج.

وقال إن أوبك لا تنوي عقد اجتماع قبل يونيو/حزيران وأكد أنه لن يكون ثمة خفض للإنتاج.

ورفض المزروعي الإفصاح عن السعر الذي يعتبره عادلا وأوضح أنه ينبغي ألا يخرج منتجو النفط الصخري كليا من السوق بل أن يضطلعوا بدور المنتج القادر على تغيير مستوى الإمدادات حسبما تمليه السوق.

واستمرت اسعار النفط بالتراجع في التداولات الاسيوية الثلاثاء باتجاه مستوياتها الادنى منذ ست سنوات غداة انخفاض برميل برنت الى ما دون عتبة الخمسين دولار للمرة الاولى منذ نيسان/ابريل 2009.

واتى الانخفاض الاخير بعد ان خفض مصرف غولدمان ساكس الاستثماري توقعاته لسعر الخام ما عزز القلق حول الفائض في الامدادات والطلب الضعيف والنمو الضعيف في الاسواق الصينية والاوروبية.

وانخفض سعر برميل برنت تسليم شباط/فبراير الثلاثاء بمقدار 1,33 دولار الى 46,10 دولار، وهو مستواه الادنى منذ نيسان/ابريل 2009.

وتتراجع اسعار النفط بشكل متواصل منذ حزيران/يونيو، وتزايد الانخفاض مع اتخاذ اوبك في تشرين الثاني/نوفمبر قرارا بالابقاء على مستويات انتاجها من دون تغيير عند 30 مليون برميل يوميا.