'الشامبانيا' تدفع قطر لمنع مستحضرات تجميل نسائية

'تتعارض مع التقاليد والقيم الدينية'

الدوحة ـ امرت السلطات القطرية بسحب مجموعة زجاجات عطر ومستوعبات مستحضرات تجميل توزعها ماركة الثياب الداخلية النسائية الشهيرة "فيكتورياز سيكريت" وتحمل اسم "فراولة وشامبانيا" اذ اعتبرت مسيئة للتقاليد الاجتماعية.

وتم سحب زجاجات العطور وكريمات تعطير الجسم من مركز لاند مارك التجاري المعروف في الدوحة.وذكرت وزارة الاقتصاد والتجارة في تغريدة ان المنتجات تتعارض مع "العادات والتقاليد والقيم الدينية".

ولم تدل الوزارة بتفسيرات اضافية الا ان الاشارة الى الشامبانيا في اسم المنتجات قد يكون تسبب بسحبها.

ولا تمنع قطر الكحول الا انها تقيد استهلاكه بشكل كبير، اذ لا تقدم الكحول الا بعض الفنادق والمطاعم، فيما يتعين على المقيمين الاجانب الحصول على اذن خاص لاستهلاك الكحول.

وذكر موظف في المتجر ان المنتجات سحبت "بسبب الاسم"، ملمحا الى ان التدبير قد يكون اتخذ بعد ان اشتكى احدهم لدى السلطات.

وينطوي مركز "لاندمارك " أيضاً على مجموعة متنوعة من المطاعم والمتاجر والخيارات الترفيهية، ويعتبر مؤسس ثقافة مراكز التسوّق في قطر. ويحاكي المظهر الخارجي للمركز شكل قلعة تقليدية، ويضم في داخله مدينة ألعاب للأطفال تدعى "سيرك لاند".

وفي سياق متصل، قال موقع "دوحة نيوز" ان السلطات سحبت زجاجات عطور تحمل رسما لشعار مجلة "بلاي بوي".