خمس كاتبات مرشحات للجائزة العالمية للرواية العربية

الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي.

أبوظبي - أُعلن الاثنين عن القائمة الطويلة للروايات المرشّحة لنيل الجائزة العالمية للرواية العربية للعام 2015.

اشتملت القائمة على 16 رواية صدرت خلال الاثني عشر شهرا الماضية، واختيرت من بين 180 رواية ينتمي كتابها إلى 15 دولة عربية.

كتّاب القائمة الطويلة لعام 2015 ينتمون إلى عشرة بلدان، بينهم ثلاثة من مصر وثلاثة من لبنان، اثنان من سورية، اثنان من المغرب، وروائي من كل من العراق، الكويت، اليمن، السودان، فلسطين، وتونس.

يُذكر أن خمس كاتبات وصلن إلى القائمة الطويلة لهذا العام، وهو أكبر عدد من الكاتبات المرشحات في القائمة الطويلة في تاريخ الجائزة إذ وصلت إحدى عشرة كاتبة للقائمة منذ صدور القائمة الطويلة الأولى عام 2009.

وفيما يلي عناوين الروايات المرشّحة على القائمة الطويلة للجائزة للعام 2015، وفقا للترتيب الألفبائي لأسماء الكتاب:

1- حياة معلّقة، عاطف أبوسيف، فلسطين، دار الأهلية.

2- بعيداً من الضوضاء قريباً من السكات، محمد برادة، المغرب، دار الفنك.

3- طابق 99، جنى فواز الحسن، لبنان، منشورات ضفاف.

4- ألماس ونساء، لينا هويان الحسن، سوريا، دار الآداب.

5- الروايات، مها حسن، سوريا، دار التنوير لبنان.

6- ريام وكفى، هدية حسين، العراق، المؤسسة العربية للدراسات والنشر.

7- لا تقصص رؤياك، عبدالوهاب الحمادي، الكويت، المركز الثقافي العربي.

8- جرافيت، هشام الخشن، مصر، مكتبة الدار العربية للكتاب .

9- انحراف حاد، أشرف الخمايسي، مصر، الدار المصرية اللبنانية.

10- غريقة بحيرة موريه، أنطوان الدويهي، لبنان، دار المراد.

11- حي الأمريكان، جبور الدويهي، لبنان، دار الساقي.

12- شوق الدرويش، حمور زيادة، السودان، دارالعين.

13- ابنة سوسلوف، حبيب عبد الرب السروري، اليمن، دار الساقي.

14- بحجم حبة عنب، منى الشيمي، مصر، دار الحضارة.

15- الطلياني، شكري المبخوت، تونس، دار التنوير لبنان.

16- ممر الصفصاف، أحمد المديني، المغرب، المركز الثقافي العربي.

اختيرت الروايات من قبل لجنة مكوّنة من خمسة محكّمين، سيُعلن عن أسماءهم في الدار البيضاء. بالمغرب. يوم الجمعة الموافق 13 فبراير، والذي تحدّد للإعلان عن القائمة القصيرة، بالتزامن مع معرض الدار البيضاء الدولي للكتاب.

وعلق رئيس لجنة التحكيم على القائمة الطويلة بقوله: "تقدم لنيل الجائزة هذا العام أكبر عدد من الروايات في تاريخها حيث كان بين أيدينا مائة وثمانون عملا، وبصعوبة توصلنا إلى اختيار القائمة الطويلة المكونة من ست عشرة رواية تمثل اجتهادات متنوعة ومدارس فنية وأجيالا مختلفة. بعض الأعمال هي الأولى لمؤلفيها والبعض الآخر لكتاب متمرّسين. ومن المفيد التذكير بأن لجنة التحكيم تقوّم الروايات لا الروائيين."

ويُذكر أن هذه هي الدورة الثامنة للجائزة، التي أصبحت الجائزة الأدبية الأبرز في مجال الرواية في العالم العربي.

تهدف الجائزة إلى الترويج للرواية العربية على المستوى العالمي، ومن هنا تضمن الجائزة ترجمة الأعمال الفائزة إلى اللغة الإنجليزية. وقد تُرجم حتى الآن أعمال كل من بهاء طاهر (2008)، يوسف زيدان (2009)، عبده خال (2010)، محمد الأشعري ورجاء عالم (2011)، وسعود السنعوسي (2013).

هذا وقد تحدّد يوم الأربعاء 6 مايو 2015 للإعلان عن اسم الفائز بالجائزة العالمية للرواية العربية في احتفال يقام في أبوظبي عشيّة افتتاح معرض أبوظبي الدولي للكتاب. ويحصل كل من المرشّحين الستة في القائمة القصيرة على 10.000 دولار أمريكي، كما يحصل الفائز بالجائزة على 50.000 دولار أمريكي إضافية.

الجائزة العالمية للرواية العربية جائزة سنوية تختص بمجال الإبداع الروائي باللغة العربية. ترعى الجائزة "مؤسسة جائزة بوكر" في لندن، بينما تقوم "هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة" في الإمارات العربية المتحدة بدعمها ماليا.