'طفولة' يفسر اضطرابات الحياة وينتزع جائزة غولدن غلوب

ماسون بين أم مكافحة وأب غائب

بيفرلي هيلز (كاليفورنيا) - فاز فيلم "بويهود" (طفولة) بجائزة غولدن غلوب (الكرة الذهبية) لأحسن فيلم درامي خلال الحفل الذي أقيم مساء الاحد في بيفرلي هيلز بولاية كاليفورنيا الأميركية.

وفاز فيلم "ذا غراند بودابست هوتل" للممثل رالف فاينس بجائزة أفضل فيلم كوميدي أو موسيقي.

وانتزع ايدي ريدمين جائزة افضل ممثل درامي عن دوره في فيلم "ذا ثيوري اوف إيفريثينغ". وفازت جوليان مور بجائزة افضل ممثلة درامية عن دورها في فيلم "ستل أليس."

واقتنص الممثل مايكل كيتون جائزة أفضل ممثل في فيلم كوميدي او موسيقي عن دوره في فيلم "بيردمان".

وفازت إيمي أدامز بجائزة أفضل ممثلة في فيلم كوميدي او موسيقي عن دورها في فيلم "بيغ آيز".

وحصل جي.كيه سيمونز على جائزة افضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم "ويبلاش" وفازت باترشيا اركيت بجائزة أفضل ممثلة مساعدة عن أدائها في فيلم "بويهود".

واختير ريتشارد لينكليتر كأفضل مخرج عن فيلم "بويهود".

والفيلم دراما أميركية من كتابة وإخراج ريتشارد لينكليتر ومن بطولة الار کولترين، باتريشيا أركيت وإيثان هوك. تم تصوير الفيلم في فترات متقطعة على مدار 11 سنة من مايو/أيار 2002 إلى أكتوبر/تشرين الاول 2013.

ويروي الفيلم قصة نشأة الطفل ماسون واخته سامانثا حتى مرحلة البلوغ. عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان صاندانس السينمائي 2014 وعرض في دور السينما في 11 يوليو 2014.

وتنافس "بويهود" في مهرجان برلين السينمائي الدولي 2014، حيث فاز لينكليتر بجائزة الدب الفضي لأفضل مخرج. أواعتبر الفيلم علامة فارقة في مجال صناعة الأفلام من قِبل العديد من نقاد الأفلام البارزين، مع إشادة خاصة بالإخراج والأداء والإطار العام للفيلم.

تبدأ القصة حيث يواجه "ماسون" الطالب المدرسي ذو العينين الحالمتين اضطرابات الحياة، فأمه أوليفيا (باتريشيا أركيت) مكافحة وغير متزوجة، تكرس حياتها من أجله، وتقرر نقله وشقيقته سامانثا (لوريلي لينكلاتر) إلى هيوستن، بعد ظهور والدهم ماسون الأب (إيثان هوك) الغائب منذ فترة، والذي يعود من ألاسكا ليدخل عالمهم مرة أخرى.

هكذا تبدأ الحياة المتدفقة من دون توقف، من خلال مجموعة من الآباء، الأمهات، زوجات الأب، أزواج الأم، الفتيات، المعلمين وأرباب العمل، حيث يتعايش ماسون ليجد طريقه الخاص.

وفاز الفيلم الروسي "ليفاياثن" بجائزة أفضل فيلم أجنبي.

وأصبح الحفل الذي تنظمه جمعية الصحافة الأجنبية في هوليوود منصة لدعم حرية التعبير عقب الهجوم الدموي على صحيفة شارلي ابدو الفرنسية.

وظهر الممثل والمخرج جورج كلوني وهو يضع على بدلته شارة عليها عبارة "أنا شارلي."

وقال كلوني في إشارة إلى المسيرة الضخمة التي شهدتها باريس الأحد "لقد شاركوا في مسيرة دعما لفكرة اننا لن نسير خائفين. أنا شارلي."

ووضعت هيلين ميرين قلما على فستانها الاحمر وتحدث غاريد ليتو بالفرنسية دعما لرسامي الكاريكاتير الذين قتلوا في الهجوم على مقر الصحيفة الفرنسية الساخرة.

ولعبت السياسة دورا بارزا في كلمات الحضور وقال تيو كينجما رئيس الجمعية "كصحفيين دوليين ندرك أهمية حرية التعبير الفني."

وقال "معا سنقف متحدين ضد اي شخص يريد قمع حرية التعبير في أي مكان من كوريا الشمالية إلى باريس."