'بوب سليت' شاشة إضافية على أيفون

تعرض المحتوى بالأبيض والأسود

واشنطن - أعلنت شركة أميركية عن إطلاق أغطية حماية لمجموعة من إصدارات هواتف "آيفون" الذكية تتميز بوجود شاشة متعددة الاستخدامات في جزئها الخلفي.

وتضم أغطية "بوب سليت" شاشة اضافية توضع على ايفون وهي من نوع "الورق الإلكتروني"، والتي تعرض المحتوى باللونين الأبيض والأسود، وتتصل بالهواتف عبر تقنية "بلوتوث".

ويستطيع المستخدم تحديد نوع المحتوى المعروض على الشاشة الإضافية عبر هاتفه الذكي باستخدام تطبيق خاص، حيث يمكنه عرض صورة أو ضبط الشاشة لعرض تنبيهات بجديد حساباته على الشبكات الاجتماعية.

ويتيح التطبيق اختيار الصور من ذاكرة الهاتف أو التقاط صورة جديدة عبر كاميرا جهازه أو تنزيل صورة من شبكات مثل "انستغرام"، كما يسمح التطبيق للمستخدم بمشاركة صوره أو التراسل عبر شبكة خاصة تضم المستخدمين الآخرين لأغطية "بوب سليت".

وتحتوي أغطية "بوب سليت" على بطارية منفصلة تستطيع الصمود حتى أسبوع كامل من العمل المتواصل، وذلك بفضل شاشة "الورق الإلكتروني" التي تتميز باستهلاك منخفض للطاقة.

وقالت الشركة، التي تحمل أيضاً اسم بوب سلايت، إن الإصدارات الأولى من أغطيتها سوف تكون متاحة لهواتف "آيفون 6" و"آيفون 5" و"آيفون 5 إس"، وستتوافر بلونين هما الأسود والأبيض، وهي أغطية من البلاستيك لا يتجاوز وزنها 75 غراما.

يذكر أن الشركة بدأت ببيع أغطية "بوب سليت" للمستخدمين من حول العالم عبر موقعها الإلكتروني، وذلك بسعر يبدأ من 129 دولار أميركي، دون أن تكشف عن أي خطط لإطلاق إصدارات أخرى من أغطيتها لبقية طرازات الهواتف الذكية.

وتذمر عدد متزايد من مستخدمي هواتف آيفون 6 من حساسية مفرطة لشاشات الجهاز.

وتعرضت شركة أبل الاميركية في وقت سابق من العام 2014 وبالتزامن مع اطلاق هاتفها الى موجة من الانتقادات على خلفية عيب تصنيعي آخر اكثر خطورة يتعلق بانحناء الجهاز.

وقال مستخدمون أن أجهزتهم التي قاموا بشرائها تعاني من خدوش سطحية طفيفة لم تُرَ في النماذج السابقة، وذلك مع بعض العيوب في المواد والتصميم.

واتجه عدد من اصحاب هواتف آيفون 6 وآيفون 6 بلس الى منتديات الدعم الخاصة بآبل للتعبير عما قالوا انه مشكلات في الغطاء الزجاجي لشاشات الأجهزة، والتي قالوا إنها أكثر عرضة للخدش من نماذج آيفون السابقة.

وظهرت أول شكوى من المشكلة بتاريخ 23 سبتمبر/أيلول مع مستخدم قال إن هاتف آيفون 6 بلس الخاص به أظهر خدوشا مرئية قرب زاوية الشاشة مع أنه حرص على رعايته أشد الحرص.

ومع مرور الوقت، تحدث مستخدمون جدد عن مشكلات مشابهة، قائلين إنهم وجدوا أيضا الخدوش بعد أقل من أسبوع من الاستخدام العادي.

ويعتقد المستخدمون ان نماذج آيفون الماضية لم تكن عرضة للخدوش حتى بعد سنوات من الاستخدام.

وقال خبراء ان سبب المشكلة قد يكون مرتبطا باستخدام آبل حواف منحنية لهواتف الجيل الجديد من أجهزتها، الأمر الذي يترك الغطاء الزجاجي عرضة للاحتكاك بالأسطح القاسية.

وفيما قال مستخدمون انهم تمكنوا من استبدال الأجهزة في متاجر ابل، تلتزم الشركة الصمت حيال المشكلة الى حد الان.

ولا تعتبر المشكلة الاولى من نوعها التي تواجه هواتف آبل الجديدة، اذ عانت الشركة منذ الايام الاولى لإطلاقها للبيع بتاريخ 19 سبتمبر/أيلول 2014، من شكاوي حول انحناء الهاتف على نحو غير متوقع عند وضعه في الجيب، حتى أصبح الجيل الأخير من هواتف آيفون مثار سخرية الكثيرين.

ونشر عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي والمنتديات المتخصّصة بمنتجات آبل تقارير عن وجود مشكلة خطيرة لاحظوها بعد استخدامهم هاتف آيفون 6 بلس بما يمكن ان يشكل أكبر فضيحة في تاريخ الشركة الاميركية.

ولاحظ عدة مستخدمين حول العالم انحناء الجسم الخارجي للهاتف لمجرد وضعه في جيوبهم ودون أن يتعرض للسقوط أو لضغط كبير مباشر بسبب نحافته الزائدة وصناعة هيكله من مادة الالمنيوم القابلة للانحناء وكبر حجمه.