تحت عنوان 'عمان تبهر' تنطلق الحملة الترويجية لمهرجان مسقط 2015

فعاليات متنوعة تتناسب مع اهتمامات مختلف شرائح المجتمع

مع بدء العد التنازلي لانطلاق مهرجان مسقط الخميس القادم عقدت اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط 2015 اجتماعا لمناقشة آخر الاستعدادات الجارية لاستقبال مهرجان مسقط في نسخته الخامسة عشر تحت شعار "عمان تبهر" برئاسة المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط رئيس اللجنة وبحضور أعضائها من مسؤولي البلدية وممثلي عدد من الجهات الحكومية المعنية.

واعتمدت اللجنة عددا من الفعاليات الترفيهية والأنشطة الرياضية والعروض التجارية المقدمة لاستئجار المطاعم ومحلات الوجبات الخفيفة بمختلف مواقع المهرجان. وأطلعت على آخر التجهيزات الفنية والإدارية وجاهزية الحدائق والاماكن التى تشهد فعاليات المهرجان.

وفي هذا الجانب أكد حمد بن سالم الراسبي رئيس لجنة الترويج والتسـويق بمهرجان مسقط عن إطلاق 470 مادة إعلانية موجهة للخارج للترويج لمهرجان مسقط عبر مختلف الوسائل الإعلامية الجماهيرية، حيث ستبث طوال فترة إقامة المهرجان من 15 يناير/كانون الثاني الجاري وحتى 14 من فبراير/شباط القادم.

وتبرز حملة من المواقع الكترونية الإعلان الترويجي للمهرجان عبر الموقع الخاص بمهرجان مسقط وموقع طواف عمان وعلى شبكة التواصل الاجتماعي التويتر والفيس بوك واليوتيوب. وكذلك ستبث إعلانات بمختلف المقاسات في معظم الجرائد اليومية والاسبوعية، الى جانب الترويج للمهرجان على لوحات دعائية وإعلانات في الشوارع الرئيسية لمحافظة مسقط والواجهات البارزة والمواقع الحيوية في ولايات السلطنة وعبر مكاتب الترويج السياحية التابعة لوزارة السياحة وفي مكتب خاص للترويج عن المهرجان بمطار مسقط الدولي ومطار صلالة، ومطار دبي.

وأوضح حمد الراسبي أن نشاط اللجنة بدأ قبل منذ فترة بعمل الإعداد والتخطيط ووضع التصورات الجديدة للحملة الترويجية والتسويقية لمهرجان هذا العام ضمن إطار يغطي أغلب الجوانب الدعائية عبر مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وشبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية للترويج لرسالة المهرجان محليا وعربيا وعالميا.

ويحفل مهرجان مسقط في الدورة القادمة بالجديد من الفعاليات المتنوعة التي تتناسب مع اهتمامات مختلف شرائح المجتمع مثل: القرية الثلجية، وقرية الديناصورات، والمهرجان البحري الحرفي، والمعارض المتخصصة، إلى جانب فعاليات القرية التراثية وقرية الأسرة وعروض الألعاب النارية، وطواف عمان في دورته السادسة، بالإضافة إلى الفعاليات الرياضية والشاطئية، والحفلات الغنائية لنخبة من الفنانين العمانيين وتقديم العروض المسرحية العالمية للأطفال بالإضافة إلى الألعاب الكهربائية، والمعرض التجاري، والعروض الترفيهية.

كما ستشهد مسارح وساحات حديقتي النسيم والعامرات كذلك باقة متنوعة من الفعاليات مثل عروض الأكروبات والشخصيات الكرتونية وعروض اللهب والأرجوحة ودولاب الموت الخماسية.

وستحتضن حديقة العامرات مشاركات الجهات الحكومية حيث تم تخصيص مواقع لغرفة تجارة وصناعة عمان والمركز الوطني للإحصاء والمعلومات ووزارة الزراعة والثروة السمكية والادعاء العام ووزارة السياحة، بالإضافة إلى أجنحة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ويستقطب المهرجان في دورته القادمة كوكبة بارزة من كبار المفكرين والمثقفين والأدباء العمانيين والعرب. وتتنوع الفعاليات الثقافية ما بين أمسيات شعرية ومحاضرات فكرية وعروض فنية مباشرة للجمهور ومعارض مثل معرض الوثائق العمانية والمعرض الفلكي ومعرض المبتكرين ومعرض الصور الضوئية وملتقى النحاتين بالإضافة إلى المعارض المتخصصة مثل المعرض المتنقل الذي ينفذه مركز البحث العلمي والمعرض الدولي للحرف والفنون التقليدية ومعرض المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومعرض السجاد ومعرض الذهب ومعرض المنتجات الصناعية إلى جانب المعرض الاستهلاكي.