فيلم عن سيرة عبقري الفيزياء الفلكية يقترب من 'بافتا'

أعظم عقل إنساني على قيد الحياة

لندن - ترشح فيلم "نظرية كل شيء" الذي يتناول قصة حياة الفيزيائي ستيفن هوكينغ لجائزة الاكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون "بافتا".

وهوكينغ ولد في أكسفورد عام 1942 وهو من أبرز علماء الفيزياء النظرية على مستوى العالم، درس في جامعة أكسفورد وحصل منها على درجة الشرف الأولى في الفيزياء، أكمل دراسته في جامعة كامبريدج للحصول على الدكتوراة في علم الكون، له أبحاث نظرية في علم الكون وأبحاث في العلاقة بين الثقوب السوداء والديناميكا الحرارية، كما له أبحاث ودراسات في التسلسل الزمني.

وتحدى مكتشف \'الثقوب السوداء\' ومؤلف \'موجز تاريخ الزمن\' تكهنات الأطباء المتشائمة وبلغ عامه الحادي والسبعين رغم اصابته بشلل كلي بسبب مرض التصلب الجانبي الضموري.

وكان ستيفن هوكينغ، المصاب بشلل كلي بسبب مرض التصلب الجانبي الضموري، شارك في الألبوم السابق لفرقة "بينك فلويد" الصادر سنة 1994 بعنوان "ذي ديفيجن بل". وتمكن من التكلم بالاستعانة بجهاز كومبيوتر وظهر صوته في أغنية "كيب توكينغ".

ويقوم ببطولة الفيلم كل من الممثل ايدي ريدماين الذي يجسد شخصية هوكينغ، والممثلة فليسيتي جونز في دور زوجته التي عانت طويلا جين.

وتم أيضا ترشيح ريدماين وجونز لجائزتي بافتا لأفضل ممثل وممثلة لدوريهما في الفيلم الذي يجسد الحياة العامة والخاصة للعالم الذي يعمل بجامعة كامبريدج.

وافتتح فيلم المخرج البريطاني جيمس مارش الدورة الاخيرة من مهرجان دبي السينمائي وهو من نوع السيرة الذاتية حيث تناول حياة أعظم عقل إنساني لا يزال على قيد الحياة.

وتوج الفيلم الدرامي "12 عاما من العبودية" بجائزة أفضل فيلم في جوائز الاكاديمية البريطانية للسينما وفنون التلفزيون (بافتا) في دورته الاخيرة.

وكان الممثل البريطاني شيويتال اجيفور حصل على جائزة افضل ممثل عن دوره في "12 عاما من العبودية" الذي يدور حول الرق في فترة ما قبل الحرب الاهلية الأميركية وهو مقتبس من قصة واقعية لرجل يتم الايقاع به وبيعه للعمل في مزارع في ولاية لويزيانا الأميركية.

وقال ستيف مكوين (44 عاما) مخرج الفيلم في كلمة في دار الاوبرا الملكية في لندن في وقت سابق "يعاني 21 مليون انسان من الرق بينما نجلس هنا. آمل انه بعد 150 عاما من الان لن تكون هناك متناقضات تجعل مخرجا اخر يقوم بعمل هذا الفيلم".

وقال اجيفور (36 عاما) بطل الفيلم إنه "يشعر بشرف كبير" لتتويجه بالجائزة ولحصوله على فرصة للعمل في "فيلم يحمل قيما كهذه".

وفازت الممثلة الاسترالية كيت بلانشيت بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "بلو جاسمين" للمخرج وودي آلن.