يوفنتوس يهدر فوزا في المتناول

يوفنتوس يكتفي بنقطة

روما - انتهى دربي يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب وضيفه انتر ميلان بالتعادل 1-1 الثلاثاء على ملعب "يوفنتوس ارينا" في تورينو في ختام المرحلة السابعة عشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

وكان روما الوصيف المستفيد الاكبر من التعادل كونه قلص الفارق الى نقطة واحدة بينه وبين يوفنتوس الذي باتت ريادته في خطر كونه يحل ضيفا الاحد المقبل على نابولي الذي سحق مضيفه تشيزينا 4-1 واستعاد المركز الثالث الى جانب لاتسيو الذي يحل ضيفا على جاره روما الاحد ايضا.

ورفع يوفنتوس رصيده الى 40 نقطة مقابل 39 نقطة لروما و30 نقطة لكل من لاتسيو ونابولي.

في المباراة الاولى، سقط يوفنتوس في فخ التعادل الثالث في مبارياته الاربع الاخيرة في الدوري والخامس في مبارياته الست الاخيرة في مختلف المسابقات (تعادل مع ضيفه اتلتيكو مدريد الاسباني صفر-صفر في مسابقة دوري ابطال اوروبا ومع نابولي في الكأس السوبر قبل ان يخسر بركلات الترجيح) حيث حقق فوزا واحدا فقط.

واهدر يوفنتوس فوزا في المتناول كونه كان الطرف الافضل خاص في الشوط الاول حيث سنحت فرص كثيرة لمهاجميه استغلوا واحدة منها في بداية المباراة بواسطة الدولي الارجنتيني كارلوس تيفيز (5).

وتحسن اداء انتر ميلان نسبيا في الشوط الثاني ونجح في ادراك التعادل من اول فرصة حقيقية له في المباراة عبر الارجنتيني الاخر ماورو ايكاردي، كما ان رجال المدرب روبرتو مانشيني كان بامكانهم حسم النتيجة خلال 3 محاولات لايكاردي وواحدة للدولي الالماني لوكاس بودولسكي الذي دخل بديلا في اول مباراة له مع الفريق الايطالي بعد التحاقه بصفوفه على سبيل الاعارة من ارسنال الانكليزي.

وكان دخول بودولسكي نقطة التحول في المباراة لان هجوم انتر ميلان نشط كثيرا وخلق مشاكل عدة لدفاع يوفنتوس الذي خاض نحو 60 دقيقة في راحة تامة.

وكانت البداية قوية ليوفنتوس من تسديدة قوية للاسباني فرناندو ليورنتي من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (3).

وافتتح يوفنتوس التسجيل بطريقة رائعة ومن هجمة ثلاثية مرر على اثرها لورنتي كرة من الجهة اليمنى الى الدولي التشيكي ارتورو فيدال داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع البرازيلي جوان بكعبه ومررها الى تيفيز امام المرمى الخالي فتابعها بيمناه داخلها (5).

وهو الهدف الحادي عشر لتيفيز هذا الموسم فعزز موقعه على صدارة لائحة الهدافين.

وكاد فيدال يفعلها من تسديدىة قوية من خارج المنطقة ابعدها الحارس الدولي السلوفيني سمير هاندانوفيتش الى ركنية (27).

وسدد فيدال كرة قوية من خارج المنطقة تصدى لها هاندانوفيتش ببراعة (33).

واهدر الدولي الفرنسي بول بوغبا فرصة ذهبية لاضافة الهدف الثاني عندما تلاعب بالمدافعين اندريا رانوكيا وجوان بطريقة بارعة وتوغل داخل المنطقة منفردا بهاندانوفيتش لكنه سددها في جسم الاخير وتحولت الى ركنية (35).

ونجح ايكاردي في ادراك التعادل عندما تلقى كرة رائعة من الدولي الكولومبي فريدي غوارين داخل المنطقة فتابعها بيمناه داخل مرمى جانلويجي بوفون الذي خرج لملاقاته (64).

وانقذ هاندانوفيتش مرماه من هدف محقق بابعاده كرة قوية لاندريا بيرلو من ركلة حرة مباشرة الى ركنية (69).

واهدر ايكاردي فرصة ذهبية لتسجيل هدف الفوز عندما تلقى كرة امام المرمى الخالي من بودولسكي، بديل الصربي زدرافكو كوزمانوفيتش، فتابعها من مسافة قريبة بجوار القائم الايسر (81).

وانقذ بوفون مرماه من هدف محقق بابعاده تسديدة قوية لايكاردي الى ركنية (82).

وتلقى انتر ميلان ضربة موجعة بطرد لاعبه الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بسبب تدخل قوي بحق المدافع الدولي السويسري ستيفان ليشتاينر (86).

وخرج بوفون في توقيت مناسب لابعاد الكرة من امام بودولسكي اثر هجمة مرتدة بعد ركلة ركنية (90+2).

وتابع هاندانوفيتش تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق بابعاده كرة من باب المرمى سددها المدافع الدولي الفرنسي باتريس ايفرا من مسافة قريبة وارتطمت بقدم هوغو كومبانيارو.

وفي الثانية، شدد روما الوصيف الخناق على يوفنتوس بعد فوزه الصعب على مضيفه اودينيزي 1-صفر.

ورفع "الذئاب" رصيدهم الى 39 نقطة متخلفين بفارق نقطة واحدة فقط عن يوفنتوس، فيما تجمد رصيد اودينيزي عند 22 نقطة وتراجع الى المركز الحادي عشر.

ويدين نادي العاصمة بانتصاره الى الدولي دافيدي استوري صاحب الهدف الوحيد في الدقيقة 17 والذي رافقه الشك كون التسديدة الرأسية التي لعبها لم تتجاوز بأكملها خط المرمى.

وعلى رغم اعتراض لاعبي اودينيزي على الهدف الا ان الحكم اصر على موقفه باحتسابه، وبالمجمل كان روما يستحق الفوز نظرا الى افضليته الميدانية الواضحة والتي لم تتأثر بغياب لاعبيه المالي سيدو كيتا والعاجي جرفينيو اللذين التحقا بمنتخبي بلديهما استعدادا لخوض غمار بطولة كأس افريقيا المقررة في غينيا الاستوائية بين 17 كانون الثاني/يناير الحالي و8 شباط/فبراير المقبل.

وكانت الانظار مركزة على فرانشيسكو توتي قائد روما وانطونيو دي ناتالي قائد اودينيزي بيد ان اللاعبين خيبا الامال وجرى استبدالهما قبل 20 دقيقة على انتهاء اللقاء.

يذكر ان توتي هو ثاني افضل هداف في تاريخ الكالشيو برصيد 237 هدفا مقابل 201 هدفا لدي ناتالي صاحب المركز السابع.

وسيتفرغ الفرنسي رودي غارسيا مدرب روما للاستعدادا للمباراة المقبلة للفريق امام الجار والغريم لاتسيو صاحب المركز الثالث الاحد، علما انه حقق على حساب اودينيزي الفوز الثالث له على التوالي خارج الديار.

وكان لاتسيو اكرم وفادة ضيفه سمبدوريا عندما تغلب عليه 3-صفر امس الاثنين على الملعب الاولمبي في العاصمة روما في افتتاح المرحلة، وانفرد بالمركز الثالث.

ولحق نابولي بلاتسيو بعد فوزه الكبير على مضيفه تشيزينا 4-1 مؤكدا استعداده الجيد للقمة النارية امام ضيفه يوفنتوس الاحد المقبل.

وتنتظر نابولي 3 مباريات ساخنة في المراحل المقبلة حيث سيحل ضيفا على لاتسيو في 18 كانون الثاني/يناير الحالي ثم يستضيف جنوى الخامس في 26 منه.

وحسم نابولي نتيجة المباراة في شوطها الاول عندما ناهاه في صالحه بهدفين نظيفين سجلهما الاسباني خوسيه كايخون (29) والارجنتيني غونزالو هيغواين (41)، قبل ان يضيف السلوفاكي ماريك هامسيك الثالث (64) وهيغواين هدفه الشخصي الثاني والرابع للضيوف (72).

وسجل تشيزينا هدفه الوحيد في الدقيقة 75 عبر بريينزا.

وحقق ساسوولو فوزا ثمينا وتاريخيا على مضيفه ميلان 2-1 على ملعب سان سيرو وحرمه من الارتقاء الى المركز الرابع ولو مؤقتا.

وكان ميلان البادىء بالتسجيل عبر اندريا بولي في الدقيقة التاسعة من مسافة قريبة، لكن الضيوف ردوا بهدفين لنيكولا سانسوني عندما تلقى كرة من دومينيكو بيراردي عند حافة المنطقة وهيأها لنفسه على صدره وسددها على الطائر على يمين الحارس الاسباني دييغو لوبيز (28) وسيموني زازا من تسديدة على الطائر بيسراه اثر ركلة ركنية انبرى لها بيراردي (67)، وحققوا الفوز الاول على ميلان في سان سيرو في تاريخ المواجهات بين الفريقين.

وتجمد رصيد ميلان عند 25 نقطة في المركز السابع مقابل 23 نقطة لساسوولو الذي ارتقى الى المركز العاشر.

ويلتقي الفريقان الثلاثاء المقبل على الملعب ذاته ضمن الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس ايطاليا.

واهدر جنوى فرصة ثمينة للارتقاء الرابع بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه اتالانتا بهدفين للاسباني ياغو فلاكيه (51 من ركلة جزاء) واليساندرو ماتري (69) مقابل هدفين لدافيدي زاباكوستا (37) والارجنتيني ماكسيميليانو موراليز (49).

وصعد جنوى الى المركز الخامس برصيد 27 نقطة بفارق الاهداف امام سمبدوريا مقابل 16 نقطة لاتالانتا السابع عشر.

وصعد باليرمو الى المركز الثامن بفوزه الساحق على ضيفه كالياري بخمسة اهداف نظيفة تناوب على تسجيلها السويسري ميشال مورغانيلا (6) والارجنتيني ايزيكييل مونيوز (10) وباولو ديبالا (33 من ركلة جزاء و72) والبارغوياني إدغار باريتو (85).

في المقابل، مني كالياري بخسارته التاسعة هذا الموسم والاول بقيادة مدربه الجديد الدولي السابق جانفرانكو زولا وهي اقسى خسارة للاخير في مسيرته التدريبية.

واستعاد بارما نغمة الانتصارات وحقق فوزه الثالث هذا الموسم والاول في مبارياته السبع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز (5 هزائم وتعادل) وذلك عندما تغلب على ضيفه فيورنتينا بهدف وحيد سجله اندريا كوستا في الدقيقة 11.

وأهدر الالماني ماريو غوميز ركلة جزاء لفيورنتينا في الدقيقة 34.

واكمل فيورنتينا المباراة بتسعة لاعبين اثر طرد الارجنتينيغونزالو رودريغيز (79) والمونتينيغري ستيفان سافيتش (86).

واستغل بارما خسارة تشيزينا ليتخلص من المركز الاخير بعدما رفع رصيده الى 9 نقاط بفارق الاهداف امام تشيزينا، فيما تجمد رصيد فيورنتينا عند 24 نقطة وتراجع الى المركز التاسع.

وتعادل كييفو فيرونا مع تورينو صفر-صفر، وامبولي مع هيلاس فيرونا بالنتيجة ذاتها.

ولعب امبولي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 65 اثر طرد لورينزو تونيلي، والامر ذاته بالنسبة الى هيلاس فيرونا الذي طرد له الايسلندي إيميل هالفريدسون في الدقيقة 77.

- ترتيب فرق الصدارة

1- يوفنتوس 40 نقطة من 17 مباراة

2- روما 39 من 17

3- لاتسيو 30 من 17

4- نابولي 30 من 17

5- جنوى 27 من 17