حول العالم مع الخيول العربية الأصيلة

الشيخ زايد أول من أدخل الخيول العربية الأصيلة للمضامير الفرنسية عام 1994

أبوظبي - أعلنت اللجنة المنظمة لمهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية الأصيلة الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، عن رزنامة سباقات النسخة السابعة للمهرجان 2015، والتي بلغ إجماليها 102 سباقاً في 20 دولة تشمل الإمارات، البحرين، سلطنة عُمان، المغرب ومصر، أستراليا، البرازيل والأرجنتين، الولايات المتحدة، فرنسا، بريطانيا، سويسرا، بولندا، السويد، هولندا، بلجيكا، الدانمارك، البرتغال، سلوفاكيا، وإيطاليا.

وكشفت لارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان، خلال مؤتمر صحافي عالمي في العاصمة الإماراتية، أنّه تقرّر زيادة قيمة جوائز السباقات وتخصيص جائزة مالية إضافية لمربي الخيول الفائزة بالسباقات المختلفة، كما ستشهد النسخة السابعة محطات جديدة للسباقات تقام فيها لأول مرة .

يأتي ذلك تأكيداً على أهمية الخيول العربية الأصيلة وسباقاتها في دولة الإمارات، وحرصاً على استمرار وتطوير هذه الرياضة التراثية الأصيلة، حيث تحظى رياضة الخيول بدعم كبير من الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وله بصمات مميزة مشهود لها أدت إلى الطفرة التي تشهدها هذه الرياضة في السنوات الأخيرة.

وكان معروفاً عن مؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد – رحمه الله - اقتناء أفضل السلالات من الخيول العربية الأصيلة، والتي أولاها كل عناية، وكان يرصد سنويا مبالغ كبيرة يقدمها مكافأة للفائزين في سباقات الخيل تشجيعاً لهذه الهواية، ويشترط ضرورة أن يقدم المشارك في سباقات الخيول شهادة تثبت عروبة وأصالة الجواد المشارك به بهدف الحفاظ على نقاء أصول الخيول العربية.

ويشيد المتابعون وملاك الخيول الفرنسيون بالشيخ زايد الذي كان صاحب الفضل الأول في دخول الخيول العربية الأصيلة للمضامير الفرنسية منذ عام 1994 ومن ثم باقي مضامير أوروبا .

ويقيم مهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للخيول العربية الأصيلة عدة سباقات وفعاليات ومؤتمرات على مستوى دولي، من أبرزها كأس الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وبطولة العالم للشيخة فاطمة بنت مبارك للسيدات (إيفهار)، وكأس مزرعة الوثبة (ستود)، والمؤتمر العالمي لخيول السباق العربية، ومؤتمر الشيخة فاطمة بنت مبارك لتطوير وتنمية مهارات الفرسان (إيرس) وغيرها من الفعاليات والمسابقات.

وقد أكد مثلو الدول التي ستقام فيها جولات من سباقات القدرة ضمن فعاليات المهرجان عن فخرهم واعتزازهم بأن يكونوا شركاء لمهرجان الشيخ منصور بن زايد آل نهيان العالمي للخيول العربية، وأكدوا أن إقامة سباقات للقدرة في دولهم مكسب كبير، وأعلنوا جاهزيتهم لإنجاح تلك السباقات.

وتشمل سباقات 2015 بدءاً من الشعر الحالي 14 سباقاً لمونديال أم الإمارات للسيدات، 4 سباقاً لكأس زايد، 9 سباقات لمونديال أم الإمارات للفرسان المتدربين، 52 سباق لكأس الوثبة، 23 سباق قدرة، وبالنسبة لجائزة الدارلي " لأم الإمارات " التي ستقام تزامناً مع الاحتفال بجائزة الدارلي الأمريكية، فسوف تقام في الثالث من إبريل في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

ومن المقرّر أن يقام المؤتمر العالمي لخيول السباق العربية، خلال الفترة من 28- 30 مايو في بولندا.