كردستان العراق يعزز مظاهر 'دولته' على الانترنت

الإقليم شبه المستقل يسيطر على ثلاثة أرباع الشبكات في البلاد

اربيل (العراق) – حصل اقليم كردستان العراق على مجال خاص به على شبكة الانترنت، بحيث اصبح بامكان الافراد والشركات الكردية الحصول على عناوين تنتهي بدوت "KRD".

وبعد هذا الاجراء، اصبح الاقليم في مصاف الدول المستقلة التي لها مجالات خاصة على الشبكة العنكبوتية.

وأكد هيوا افندي رئيس دائرة تكنولوجيا المعلومات في مجلس وزراء اقليم كردستان، إن مؤسسة "ICAAN"، المسؤولة عن توزيع مجالات الانترنت والاشراف عليها، فتحت المجال في عام 2012 للكيانات للحصول على مجالات خاصة بها.

وقال ان الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان العراق تقدمت بطلب للمؤسسة المذكورة للحصول على مجال خاص بالاقليم، وان المؤسسة وافقت على ذلك بعد عامين من ذلك.

وأضاف إن المؤسسة الدولية تشترط الا يؤثر منح كيان ما مجاله الخاص على العلاقات مع الدول المجاورة.

وأشار ان اي من الدول المجاورة للاقليم لم تطعن في فكرة حصول كردستان على مجاله الخاص، عدا دولة واحدة هي ايران.

ودعت وزارة التعليم العالي إلى التعاون مع مديرية التكنولوجيا والمعلومات في الاقليم لتحويل صيغ وأكواد جميع المواقع الالكترونية الكردية إلى الصيغة الخاصة بأقليم كردستان.

وتمتلك كل دولة من دول العالم كودا خاصا بها على شبكة الأنترنت.

وادى اعتماد العراق على إقليم كردستان في شمال البلاد للاتصال بالانترنت بسبب البيروقراطية في بغداد إلى سيطرة الإقليم شبه المستقل على ثلاثة أرباع شبكات العراق.

ويتعارض ذلك مع ما كانت بغداد تسعى إليه من تحكم الدولة في البنية التحتية الثابتة داخل نطاق سيطرتها كما أن هذا الوضع أثار قلق المستثمرين وحال دون تطور الانترنت خارج منطقة كردستان التي تحدد القواعد الخاصة بها.

ويمنع العراق الشركات الخاصة من امتلاك شبكات ثابتة لدعم البيانات المحلية وعادة تصادر الحكومة ما تطوره هذه الشركات من شبكات.

ووفقا للاتحاد الدولي للاتصالات يستخدم 9.2 في المئة فقط من العراقيين الانترنت مما يضع العراق في مرتبة وراء دول مثل هايتي ونيبال رغم أن متوسط الدخل في العراق ستة امثال متوسط الدخل في هايتي ونيبال.

وتقول دين ريسيرش للأبحاث إن الشركات الكردية التي تقدم خدمة الانترنت تدعم ثلاثة أرباع شبكات العراق ونحو 90 بالمئة من عناوين بروتوكول الانترنت للأفراد على هذه الشبكات.