الشرطة البحرينية تحيل المعارض علي سلمان على النيابة

زعيم جمعية تسعى لزعزعة الاستقرار

دبي - اعلنت الادارة العامة للمباحث والادلة الجنائية في وزارة الداخلية البحرينية انها استجوبت الاحد زعيم حركة الوفاق المعارضة الشيعية رجل الدين علي سلمان مؤكدة احالته الى النيابة العامة.

وافاد بيان لوزارة الداخلية نقلا عن الوكيل المساعد للشؤون القانونية بأن الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية، "استدعت صباح اليوم \'الاحد\' علي سلمان أحمد أمين عام جمعية الوفاق، لسؤاله فيما نسب إليه بشأن مخالفات أحكام القانون والقيام بممارسات مؤثمة وفقا للقوانين".

واكد "استكمال الإجراءات القانونية اللازمة، تمهيدا لإحالته إلى النيابة العامة".

وذكرت وكالة أنباء البحرين السبت أن الشرطة ستحقق مع أعضاء كبار في جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة بسبب "تجاوزات" ارتكبت أثناء مسيرة تطالب بالديمقراطية.

ونقلت الوكالة البحرينية عن بيان للمدير العام لمديرية شرطة المحافظة الشمالية "أن المسيرة شهدت عدة تجاوزات ومخالفات قانونية وعليه تم استدعاء أعضاء اللجنة المنظمة وإخطار النيابة العامة."

وقد انتهى التحقيق عصر الاحد وقال المحامي عبدالله الشملاوي "انتهى التحقيق مع الشيخ علي سلمان لدى التحقيقات وهو في طريقه للنيابة العامة".

وقد استدعت الشرطة الشيخ سلمان الى التحقيق السبت بعد مؤتمر للوفاق الجمعة اعاد تكريس سلمان زعيما وتظاهرة قرب المنامة ضد السلطات بدعوة من المجموعة.

يذكر أن المحكمة الإدارية البحرينية قررت، في نهاية تشرين الأول/أكتوبر، وقف نشاط جمعية الوفاق المعارضة لمدة ثلاثة أشهر بتهمة مخالفة قانون الجمعيات.

ونشرت قوة كبيرة من الشرطة في محيط مقر اقامة سلمان في ضاحية العاصمة المنامة عند تسليمه الاستدعاء ظهر السبت بحسب شهود.

ويأتي استدعاء سلمان الاحد لإدارة المباحث الجنائية، بعد سلسلة سابقة من الاستدعاءات، كان آخرها استدعاؤه في 8 يوليو/ تموز 2014، للتحقيق معه إثر لقائه، وعدد من قيادات الجمعية، مساعد وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية للشئون الديمقراطية وحقوق الإنسان توماس مالينوسكي، الذي أعلنت وزارة الخارجية اعتباره شخصاً غير مرحب به، وعليه مغادرة البلاد.

وقررت المحكمة الادارية البحرينية في نهاية تشرين الاول/اكتوبر وقف نشاط جمعية الوفاق لمدة ثلاثة اشهر بتهمة مخالفة قانون الجمعيات.

وقال رئـيــس مجـمــوعـة حقــوقيـون مستقلون سلمان ناصر في وقت سابق "إننا نشيد بالإجراء الذي اتخذته وزارة العدل وإن جاء متأخرا تجاه تجاوزات جمعية الوفاق المتكررة التي أوغلت في تحديها للقانون والمجاهرة بذلك.

وأكد ناصر ان جمعية الوفاق بجانب مخالفتها لقانون الجمعيات ونظامها الأساسي خالفت القرار رقم (4) لسنة 2005 المعدل في سبتمبر/ايلول 2013، بشأن قواعد اتصال الجمعيات السياسية بالتنظيمات السياسية الأجنبية كبعثات التمثيل الدبلوماسي او القنصلي الأجنبية لدى المملكة أو المنظمات أو ممثلي الحكومات الأجنبية داخل مملكة البحرين، حيث ينص القرار على ان تكون تلك الاجتماعات بالتنسيق مع وزارة الخارجية، وعلى ان يكون هذا الاتصال بحضور ممثل عن وزارة الخارجية أو من ترتئيه من الجهات ذات العلاقة.

واضاف ان المتتبع لتجاوزات جمعية الوفاق سيجدها قد وصلت إلى حد تأبينها لمن قتلوا أنفسهم بأيديهم وهم يعدون متفجرات لاستهداف رجال الأمن والمواطنين, وتسميتهم بقرابين الحرية، مؤسسة بذلك التبرير للأعمال الإرهابية، الذي يتعارض مع مبادئ الجمعيات السياسية وأهدافها وبرامجها وأساليبها, ويتنافى مع مبادئ الشريعة الإسلامية والثوابت الوطنية التي يقوم عليها نظام الحكم في البحرين.

وخلال مؤتمر عقد مساء الجمعة في المنامة "تمت تزكية المعارض البحريني علي سلمان امينا عاما لجمعية الوفاق (...) لأربع سنوات مقبلة"، كما ورد في بيان.

وقاطعت الوفاق الانتخابات التشريعية والبلدية التي جرت في 21 تشرين الثاني/نوفمبر في البحرين التي كانت الاولى منذ بدء الاحتجاجات في المملكة.