'سبتة.. ثقافات متعددة' يقتنص الجائزة الكبرى بخريبكة

التمسماني يغوص في التاريخ

الرباط - فاز الفيلم الوثائقي "سبتة.. ثقافات متعددة" للمخرج المغربي ادريس الريفي التمسماني بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بخريبكة.

وحصد الشريط الذي يغوص في تاريخ سبتة ويبرز تنوعها الثقافي والحضاري الجائزة الكبرى لهذه التظاهرة، التي اختتمت السبت، ضمن قائمة 16 فيلما وثائقيا متباريا من 13 دولة.

وعادت جائزة لجنة التحكيم لفيلم "أوتار مقطوعة" لمخرجه أحمد خميس حسونة من فلسطين، وجائزة الإخراج لفيلم "آذان في مالطة" للمخرج المغربي رشيد قاسمي.

وجائزة التصوير فكانت من نصيب الفيلم الفلسطيني "أوتار مقطوعة"، كما منحت لجنة التحكيم تنويها خاصا لشريط" العائدون" لمخرجته تغريد سعادة من فلسطين.

وترأس لجنة تحكيم المهرجان المخرج والمنتج السينمائي سيرجيو تريفو من البرتغال وضمت المخرجة والمنتجة ماجدة فهيم وهبة رزق(مصر) والإعلامي خوسي خورادو(اسبانيا) والمنتجة والإعلامية المغربية أمينة الشفشاوني والمخرج والأكاديمي المغربي أحمد أعراب.

أما جائزة أفلام الهواة، التي تبارت عليها ستة أفلام وثائقية، المقدمة من طرف المجمع الشريف للفوسفاط ، ففاز بها فيلم "اسم الشهرة.. سهير" للمخرجة المغربية فدوى العلواني، فيما عادت نفس الجائزة المقدمة من طرف مركز الجزيرة للتدريب والتطوير لشريط "أركال" للمخرج المغربي خالد الحسناوي.

وكرم المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي الذي احتضنته مدينة خريبكة من 24 إلى 27 ديسمبر/كانون الأول السينما الوثائقية الإسبانية.

وذكر بلاغ لجمعية المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي أن تكريم السينما الوثائقية الإسبانية يأتي انطلاقا من اختيار دولة إسبانيا ضيفة شرف الدورة السادسة للمهرجان.

وتضمن برنامج التظاهرة الثقافية السنوية سلسلة من الأنشطة تشمل، بالأساس عروض المسابقات وأخرى سينمائية تعرض بمؤسسات تربوية وتكوينية وجامعية واجتماعية، وتنظيم ندوات ولقاءات مفتوحة وورشات مع بعض المهنيين في مجال الفيلم الوثائقي وتوقيع وتقديم إصدارات وأمسيات فنية.

ويهدف المهرجان الذي تنظمه الجمعية بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط، والمركز السينمائي المغربي، وقناة الجزيرة الوثائقية، ومركز تفسير للدراسات القرآنية بالمملكة العربية السعودية، ومركز الجزيرة للتدريب والتطوير، إلى تنمية الإنتاج السينمائي المغربي في شقه الوثائقي والمساهمة في نشر الثقافة المهنية الوثائقية والمساهمة في التعريف بالفيلم الوثائقي المغربي والعربي والدولي.

وتروم المبادرة الثقافية التي تنظم بتعاون مع عمالة إقليم خريبكة، والجماعة الحضرية للمدينة، تشجيع المخرجين المغاربة على إنجاز أفلام وثائقية، وتطوير القدرات التقنية والرقمية من خلال ورشات تكوينية لفائدة المهتمين، فضلا عن المساهمة في توثيق الذاكرة الوطنية والمحلية والعالمية.