إصلاحيو إيران بين صحيفة تتوقف وأخرى تصدر

إغلاق ثلاث صحف نهائيا منذ انتخاب روحاني

طهران - صدرت في ايران السبت صحيفة اصلاحية جديدة تحمل اسم "مردوم امروز" (الشعب اليوم) بهدف نشر "الحقيقة (...) الحلوة والمرة" كما قال مؤسسوها.

وفي بيان نشرته وكالة الانباء الطلابية اوضح المدير العام للصحيفة احمد ستاري انه يأمل في "انشاء بنية (...) تحقق مصالحة بين الناس والصحافة وستسمح للشعب بالاطلاع على الحقيقة في بلده حلوة كانت او مرة، وسيسمعها من مصادر وطنية جديرة بالثقة".

وعبر الرئيس حسن روحاني رجل الدين المعتدل الذي انتخب في حزيران/يونيو 2013، عن امله في مزيد من الحريات في الشؤون الثقافية والاجتماعية وخصوصا في الصحف.

لكنه يواجه معارضة من المحافظين الذين يسيطرون على عدد كبير من صحف السلطة وينتقدون باستمرار مواقف الحكومة التي يعتبرونها مفرطة في ليبراليتها.

ومنذ انتخاب روحاني، تم اغلاق ثلاث صحف اصلاحية نهائيا.

ورئيس تحرير الصحيفة الجديدة هو محمد غورشاني (38 عاما) وهو اسم معروف في الصحافة الايرانية. وقد شغل المنصب نفسه في عدة صحف اصلاحية معروفة من بينها شرق.

وقال مؤخرا في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الايرانية الرسمية ان "هذه الصحيفة تريد الدفاع عن مصالح البلاد وروحها اصلاحية".

واضاف "في الوقت الحالي نحتاج في هذا البلد الى فهم الحركة الديموقراطية التي تعتمد على الاعتدال"، مؤكدا ان الصحيفة تدعم سياسة الرئيس روحاني.