تحريض من 'جماعات ظلامية' يقف وراء حكم الردة في موريتانيا

'التوبة' لم تشفع لمحمد شيخ ولد محمد

نواكشوط - دعت منظمة غير حكومية مناهضة للعبودية في موريتانيا الى العفو عن شاب حكم عليه بالاعدام بتهمة الردة وعبرت عن اسفها لان "المحاكمة كانت متسرعة وجرت تحت ضغط الرأي العام" بتشجيع من "جماعات ظلامية".

وقالت جمعية "مبادرة احياء الغاء الرق -موريتانيا" المنظمة غير الحكومية المناهضة للعبودية في موريتانيا في بيان انها "تدين بشدة وايا تكن الدوافع، اللجوء الى عقوبة الاعدام".

ودعت هذه المنظمة "الذين يمكن ان يؤثروا" على الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز الى ان "يطلبوا منه استخدام سلطته للعفو" عن الشاب.

وكان القضاء الموريتاني اصدر الاربعاء حكما بالاعدام بتهمة الردة في نواديبو في موريتانيا للمرة الاولى منذ استقلال هذا البلد في 1960، على شاب موريتانيا مسلم ادين بعد كتابته مقالا اعتبر تجديفيا.

وذكرت المحكمة في بداية الجلسة بالاتهامات الموجهة الى الشاب وهي "التحدث باستخفاف عن النبي محمد" في مقال نشر على مواقع الكترونية موريتانية اعرب فيه عن رفضه لقرارات اتخذها النبي محمد والصحابة اثناء غزواتهم.

وقالت "مبادرة احياء الغاء الرق -موريتانيا" ان الحكم صدر "بعد محاكمة سريعة جرت تحت ضغط رأي عام قامت بتحريضه جماعات ظلامية (...) مرتبطة بشبكات ولاءات دينية".

واضافت ان "هذا الحكم بالاعدام يأتي بعد حوالي عام من التوقيف المؤقت للشاب" الذي اعتقل في الثاني من كانون الثاني/يناير، معبرة عن "ذهولها" و"حزنها الكبير" للحكم.

وكان محمد شيخ ولد محمد نفى التهم الموجهة اليه الثلاثاء عند بدء محاكمته الاولى من نوعها في موريتانيا التي تضم حوالي اربعة ملايين نسمة.

وذكر مصدر قضائي ان الشاب قال امام المحكمة ان هدفه "لم يكن الاساءة الى النبي (...) بل الدفاع عن طبقة من السكان (الحدادين) تتعرض لسوء المعاملة" وهو ينتمي اليها.

واضاف ان المتهم قال امام المحكمة "اذا كان ما فهم من كتاباتي انه ردة فانا انفي ذلك كليا واعلن توبتي بشكل علني”.

ويخضع ناشطو هذه المنظمة غير الحكومية للمحاكمة بتهمة "الانتماء لمنظمة غير معترف بها".

والخميس، علقت محاكمة هؤلاء الناشطين في روصو (جنوب) وستستأنف في 29 كانون الاول/ديسمبر، كما اعلن محامو الدفاع.

واوقف المتهمون ووجهت الاتهامات اليهم في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر في روصو خلال مشاركتهم في حملة احتجاج على الرق من خلال تظاهرات وتجمعات واجتماعات في جنوب البلاد.