جابر عصفور يفتتح المؤتمر العام لأدباء مصر

صورة المهّمش العربي في الإبداع الأدبي

القاهرة ـ يفتتح د. جابر عصفور وزير الثقافة المصري ود. سيد خطاب رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة يرافقهما اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط ومحمد عبدالحافظ نائب رئيس الهيئة المؤتمر العام لأدباء مصرـ

الدورة التاسعة والعشرون، والذي تنظمه الادارة العامة للثقافة العامة برئاسة صبرية محمود والتابعة للإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة محمد أبوالمجد تحت عنوان "الأدب وثقافة الإختلاف" دورة الاديب الراحل قاسم مسعد عليوة برئاسة د. عماد ابوغازي كما يرأس أمانته الكاتب الصحفي مصطفى القاضي في الفترة من 23 – 25 ديسمبر/كانون الأول بقصر ثقافة أسيوط.

يتضمن المؤتمر عقد ثلاثة محاور، يبدأ المحور الأول بعقد الجلسة الأولى تحت عنوان "الآخر – إشكالية المصطلح ومعوقات الخطاب الثقافي" لمناقشة أربعة أبحاث، الأول بعنوان "مصطلح الآخر.. بين مخيال العرب وثقافة الغرب" للباحث د. محمود إسماعيل، والثاني بعنوان "إشكالية المصطلح النقدي" للباحث د. نادر عبدالخالق، والثالث بعنوان "معوقات الخطاب الثقافي الراهن" للباحث د. منير فوزي، والرابع بعنوان "معوقات الخطاب الثقافي" للباحث د. محمود أحمد معاذ، ويرأس الجلسة د. إسماعيل عبدالفتاح.

كما يتم عقد الجلسة الثانية تحت عنوان "دور الثقافة في التواصل العربي والأفريقي" لمناقشة ثلاثة أبحاث، الاول بعنوان "العلاقات الأفريقية والحوار الثقافي" للباحث د. مدحت الجيار، والثاني بعنوان "أدبنا وأدب الاخر في مرآة التواصل.. التأثير والتأثر نموذجاً" للباحث د. مصطفى يسري عبدالغني، والثالث بعنوان "دور الثقافة والمثقف في التواصل العربي الأفريقي" للباحث د. محمد مبارك الشاذلي البنداري، ويرأس الجلسة د. أحمد عبداللطيف خليل.

كما ينظم الجلسة الثالثة تحت عنوان "الهوية المصرية في مفترق الطرق، العرق، الدين، الجنس" لمناقشة أربعة أبحاث، الأول بعنوان "الهوية المصرية في مفترق الطرق" العرق، الدين، الجنس" للباحثة د. فاتن حسين، والثاني بعنوان "ايدلوجيا الهدم والبناء وترويض الهوية" للباحث عماد القضاوي، والثالث بعنوان "الثقافة وقبول الآخر.. ظاهرة الهوية المصرية في مفترق الطرق" للباحث أحمد عزت مدني، والرابع بعنوان "الهوية المصرية في مفترق الطرق ... بين المناهج الدراسية وأدب الطفل" للباحثة أسماء عواد، ويرأس الجلسة د. محمد عبدالباسط عيد.

كما يبدأ المحور الثاني تحت عنوان "الأدب بين التنظير وقضايا الجماهير" بعقد الجلسة الاولى بعنوان "الادب والصراع المجتمعي" لمناقشة ثلاثة أبحاث، الأول بعنوان "بصمات القضايا الإجتماعية والسياسية والإقتصادية في الأدب" للباحث د. عمار على حسن، والثاني بعنوان "الأدب والصراع المجتمعي.. ثلاثية جميل عطية إبراهيم نموذجاً" (دراسة تحليلية) للباحث د. علاء الدين سعد جاويش، والثالث بعنوان "الأدب والصراع الإجتماعي... رؤية اجتماعية" للباحث د. البسيوني عبدالله جاد ويرأس الجلسة د. حافظ مغربي.

كما تنظم الجلسة الثانية تحت عنوان "صورة المهّمش في الإبداع" لمناقشة أربعة أبحاث، الأول بعنوان "صورة المهّمش العربي في الإبداع الأدبي.. قراءة في التحولات الشعرية والسردية الروائية الحديثة" للباحث د. أحمد عبدالقادر الحسيني، والثاني بعنوان "المهمش والمهمشون ... المبدع والابداع (القصة القصيرة عند خيري شلبي نموذجاً) للباحث محمد عبدالله الهادي، والثالث بعنوان "بلاغة المهَّمش وتحولات النوع" للباحث د. محمود فرغلي على موسى، والرابع بعنوان "بين المتن والهامش في الإبداع السردي "زهر الليمون نموذجاً" للباحث محمد عطية محمود ويرأس الجلسة د. أحمد صلاح كامل.

ويبدأ المحور الثالث تحت عنوان "المشهد الإبداعي في أسيوط" تعقد الجلسة الأولى لمناقشة خمسة أبحاث الاول بعنوان "في صحبة شعراء أسيوط.. قراءة أولية" للباحث د. محمد أبو الفضل بدران، والثاني بعنوان "عبور سريع لأربعة دواوين.. غواية الموسيقى ومحنة الوجود" للباحث د. فارس خضر، والثالث" سيمولوجيا الرمز في القصة القصيرة عند مبدعي محافظة أسيوط" للباحث د. أحمد الصغير، والرابع بعنوان "المكان ودوره في السرد الروائي.. قراءة في رَهَبة المباركين والناطُورى" للباحثة أمل جمال، والخامس بعنوان "مسرحيون من خارج القاهرة .. مبدعون من أسيوط" للباحث عبدالغني داوود ويرأس الجلسة د. عماد حسيب.

وعلى الجانب الآخر يتم عقد ثلاث موائد مستديرة، الأولى بعنوان "قاسم مسعد عليوة.. حضور في ظل الغياب" والثانية بعنوان "قضايا الأدب الشعبي في أسيوط" والثالثة بعنوان "التضامن مع صمود الشعب الفلسطيني".

كما يكرم المؤتمر محافظ أسيوط، رئيس المؤتمر، أمين عام المؤتمر، إضافة الى تكريم سعيد عبدالمقصود عن الوجه البحري، د. محمد عبدالله حسين عن الوجه القبلي، د. أيمن تعيلب عن النقاد، أحمد عبدالعزيز المنشاوي عن الراحلين، سيدة فاروق عن الأديبات، محمد الحمامصي عن الإعلاميين، حمدي سعيد عن المحافظة المضيفة والشاعر سعد عبدالرحمن عن الهيئة العامة لقصور الثقافة.