مهرجان الظفرة: مجسمات تراثية تروي الماضي بعيون أبناء المنطقة

حكاية لتاريخ الإمارات

أبوظبي ـ تُحكى الكثير من القصص عن عالم التراث والأجداد وحياتهم سابقاً، وهي تبقى قصصاً يتخيلها عقل الفرد في كل المجتمعات، كيف كانت وما هي ألوانها وطرق ترتيبها؟ إلاّ أن مهرجان الظفرة في دورته الحالية استطاع من خلال المحلات التي تشرف عليها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن يقدم لوحة تراثية مجسدة بأدوات التراث نفسها، إلى جانب مجسمات تعرض طرق جر الماء في الزمان الماضي، ما يمكّن الإنسان المعاصر من الاطلاع على حقيقة السابق ببساطة وجمالية عالية، يدخل فيها الإتقان والإبداع بشكل تراثي معتّق بنكهة المكان.

هي حكاية ثلاثية الأبعاد تتيح للزائر مشاهدة الحياة القديمة على طبيعتها، ويشرح من خلالها القائمون على المحل العادات والتقاليد القديمة لأهالي الإمارات وخاصة عند أبناء المنطقة الغربية، إضافة إلى تفاصيل البيئة المحلية القديمة، وكل ما يتعلق من حرف تقليدية، وعادات، وتقاليد، وسلوكيات إنسانية واجتماعية، وقد شكلت مجسماتها حكاية لتاريخ الإمارات ميزت ركنها في مهرجان الظفرة 2014.

ويعتبر المحل 44 ضمن المحلات التي تشرف عليها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية والواقع في السوق الشعبي، ويؤكد القائمون عليه أن للاحتفاء بالتراث أوجهاً متعددة وكلها تصب في هدف واحد ألا وهو التعرف على الماضي الجميل لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يقدم هذا المحل للزوار مجسمات صغيرة لمنتجات تراثية، يرسم معظمها روح العادات والتقاليد الإماراتية، لتبقى شاخصة وحاضرة أمام أعين الجميع، منها السلال المصنوعة من سعف النخيل والجزادين التراثية وحاملة الدلة، إلى جانب عرض للملابس التراثية القديمة وغيرها الكثير من المجسمات مثل الخيمة البدوية القديمة التي تعرض لأصول الضيافة العربية، ومجسم يعرض لنسوة يعملن بالتلي وبجانبهن طفل صغير في مهده والذي هو بدوره عبارة عن مهد طفل تراثي كان يستعمل قديماً، ومجسم يعرض للصناعات القديمة والبيت القديم والقلعة، وهي كلها مجرد مفردات قديمة وبسيطة أشعلت خيال المصممين الإماراتيين، ليس بحثاً عن أشكال جمالية، لكن رغبة في التعبير عن التزاوج الدائم بين الماضي والحاضر، والتأكيد على حضور التراث المستمر في كل نواحي الحياة رغم ما فيها من تطور مبهر.

وتشهد هذه المجسمات إقبال الكثير من الإماراتيين الراغبين بجعلها حاضرة في منازلهم من أجل توثيق الصلة بين أبناء الجيل الجديد والتراث العريق، أما الأجانب فهدفهم في اقتنائها هو اصطحاب شيء من تراث الدولة للافتخار والتباهي به حين عودتهم إلى بلدانهم.

ليس من المهم في لحظة كمية التعب الذي تعانيه أيادي المبدعات في صنع المجسمات قدر ما هو مؤلم بالنسبة لهن لحظة العتب التي يشعرن بها داخلياً في حال تقصيرهن في الاستمرار في عملية التصنيع وعرضها والحفاظ عليها، فهذه المنحوتات تجعل منهن شخصياتٍ وطنية بامتياز يعرضن لماضي الوطن وهن واثقات بمصدر حضارتهن وجمال ما يعيشنه اليوم وغداً في المستقبل، لذا فإنّ الهدف النبيل من وراء هذه المشاركة عبر هذا المحل هو توثيق الحياة الشعبية اليومية لأهالي الإمارات.

وبالتالي فإن هذه القطع الفنية التي تهتم بتوثيق العديد من جوانب التراث والموروث بكل أنواعه، هي تراث محسوس ملموس مادي وجانب منه معنوي لا نستطيع رؤيته لكن يهمنا أثره وتأثيره في حياتنا وما يعكسه من أساس للثقافة والحضارة، كعنوان لتأييد المجتمع وتمسكه بما يعنيه هذا الرمز أو المجسم التراثي.

إن التميز والإبداع الذي نراه في هذه المجسمات يدل على أنّ هذا التعلق من قبل المجتمع والارتباط بالقيم ومعانيها والحرص على تطبيقها أفرز عدداً من الأعمال الفنية التي تمثلها لوحات وأشكال ومجسمات تراثية متعددة مستقاة من التراث والموروث الأصيل، تحاكي ما كان بالأمس، مما له ارتباط بعادة أصيلة أو يرمز إلى فضيلة وقيمة دينية واجتماعية كالشجاعة والحمية والكرم وأي أسلوب حياتي وسجية نبيلة.

• مهرجان الظفرة قيمة تراثية معنوية لأبناء المنطقة الغربية

يعدّ هذا المهرجان الثقافي التراثي في دورته الثامنة من أنجح المهرجانات التي تشهدها المنطقة الغربية كونه يضم كماً هائلاً من النماذج التراثية التي اشتهرت بها الإمارات ومنطقة الخليج العربي ويتزامن أيضاً مع الإجازة المدرسية، مما يتيح للجميع فرصة الزيارة والاطلاع من داخل وخارج الدولة، من الوطن العربي والعالم.

ويجمع من شارك في هذا المهرجان أو من زاره في سنوات سابقة وفي هذه السنة بأنه بحق تظاهرة عالمية تحتفي بالتراث الإماراتي، وقد أسهمت في التعريف بحضارة وتراث دولة الإمارات، كما شكل جذباً سياحياً مهماً للدولة للتعرف على ثقافتها وتراثها الحضاري.

إنّ مهرجان الظفرة 2014 ومنذ اليوم الأول له استطاع أن ينعش الحركة في المنطقة الغربية، ليس فقط اقتصادياً، فهو فرصة لأبناء المنطقة للتعرف على ثقافات جديدة وعادات وتقاليد جديدة من خلال توافد الجنسيات المختلفة إلى أرض الحدث، فتراهم يتعرفون عليها عبر عمليات البيع والشراء، وأحياناً من خلال الفضول الذي يدفع الزائر لمعرفة المزيد عن المعروضات والمنتوجات المعروضة والمتواجدة.

ويشهد المهرجان جانباً فنياً تراثياً يتجسد من خلال الرقصات الشعبية مثل رقصة العيالة الأصيلة وعروض الفنون الشعبية والتقاليد التراثية وقوافل الجمال والخيول والاستعراضات التراثية الفنية واستعراضات العادات والتقاليد عبر الأزياء والأدوات المستعملة قديماً.

كذلك يؤكد الحدث أن أهل الإمارات يعيشون حياة عصرية بنكهة الأصالة الخالصة، لأنهم يجيدون التشبث بالتقاليد والعادات المتوارثة جيلاً بعد جيل للوقوف في وجه العولمة التي غزت العالم من دون استئذان، وغيرت شكل كثير من الدول، وأثرت في سلوك وعادات كثير من شعوب العالم دون استثناء، إلاّ أن دولة الإمارات استطاعت أن تقف بوجه هذه العولمة ومواكبتها جنباً إلى جنب مع الحفاظ على موروثها التراثي الغني بالكنوز المعرفية الأصيلة الضاربة بعمق في جذور الحضارة العربية.

بدورها سعت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان في أعوامه السابقة على أن يكون الإعداد والتنظيم مبتكراً وعصرياً إلى أبعد الحدود ومتجدداً عاماً بعد عام، بهدف إظهار التراث الإماراتي وثقافة أهله بصورتها الواقعية الصادقة بعيداً عن التكلّف، فقد وظفّت التقنيات الحديثة لتنقل إلى الزوار مآثر وعادات وتقاليد هذا الشعب الأصيل بطريقة تفاعلية تبقيها حية في ذاكرة الأجيال، إذ يستطيع الزائر الدخول إلى البيئة الإماراتية والتعرف على تفاصيلها المختلفة من خلال التصاميم المستخدمة في المحال والخيم التي تعرض لمنتوجات تراثية، حتى يكاد يعتقد ولو للحظة أنه في ذلك العصر الجميل حيث بساطة الحياة وطيبة أهلها وناسها التي ليست بغريبة عن طيبة أهل المنطقة الغربية وكرم ضيافتهم.

بدوره انعكس جذب المهرجان للكثير من السياح على ملء الشواغر المتوفرة في فنادق المنطقة، بينما راح البعض يستأجر المنازل المعدّة لهذا الغرض طيلة أيامه ليتمكنوا من حضور كافة الفعاليات المقامة، ما يعني مردوداً اقتصادياً للمنطقة الغربية التي باتت تشكل عامل جذب سياحي من كافة أنحاء العالم بفضل المهرجانات التراثية التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية على مدار السنة. خاصة وأن المنطقة الغربية تحظى باهتمام وطني رفيع المستوى يجسد طموح القيادة الحكيمة في أن تصبح هذه المنطقة مقصداً ثقافياً وسياحياً على المستوى الإقليمي والدولي أيضاً.

• للمرة الثانية على التوالي: مخيم (البيت متوحد) بالتزامن مع فعاليات مهرجان الظفرة 2014

ينظّم معهد أبوظبي للتعليم الفني والتقني للعام الثاني على التوالي بالتزامن مع فعاليات مهرجان الظفرة 2014 "مخيم البيت متوحد"، بهدف تذكير الطلاب بتراث الآباء والأجداد وتنمية روح الإخاء والتعارف بين أبناء دولة الإمارات وزرع روح المحبة والانتماء لهذا الوطن المعطاء، انطلاقاً من حرص المركز الدائم على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة ممثلة في الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وأعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، تماشياً مع مقولة الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان المشهورة "من ليس له ماضٍ ليس له حاضر"، إلى جانب ترسيخ مفهوم المواطنة وإحياء التراث في نفوس الأجيال الناشئة، خاصة وأن المخيم متاح للطلبة من الصف العاشر وحتى الثاني عشر.

ويضم المخيم الذي يقام بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ومجلس أبوظبي للتعليم ومعهد التكنولوجيا التطبيقية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني ومهارات الإمارات، معسكراً للطالبات وآخر للطلاب يشارك فيه نحو خمسة آلاف مواطن من الطلبة والطالبات من 40 مؤسسة تعليمية جامعية وثانوية.

ويشتمل معسكر الذكور على أنشطة رياضية واجتماعية وتراثية وفي الفترة المسائية أنشطة ترفيهية ومسابقات تركز على الجولات في فعاليات المهرجان، وفي معسكر الطالبات تنظم دورات تدريبية لتعليمهن طريقة تحضير الأكلات الشعبية مثل الهريس واللقيمات والحرف التراثية مثل التلي والخوص وغيرهما، وهو ما مكن أبناء وبنات الدولة من زيارة المهرجان التراثي الكبير والاستمتاع بفعالياته وزيارة مدينة زايد للوقوف على التطور الذي توليه الحكومة الرشيدة لأهالي المنطقة الغربية في كافة المجالات.

وعبّر المشاركون في هذا المخيم من مشرفين وطلاب عن إعجابهم بالتجربة التي مكنتهم من الاطلاع أكثر على حيثيات مهرجان الظفرة في دورته الثامنة. وتشمل برامج المخيم زيارة المنصة الرئيسية للمزاينة ليتعرف الطلبة على إجراءات التحكيم والتعرف على مقاييس الجمال وعملية الفرز، إلى جانب تجولهم في السوق الشعبي للتعرف عن قرب على تراث الأجداد من خلال المصنوعات المعروضة فيه، كما يتم تقديم توضيحات لهم حول شروط مسابقة التمور، ومسابقة الصقور ومسابقة التصوير الفوتوغرافي، ومسابقة السلوقي، والخيول العربية الأصيلة، بالإضافة إلى استمتاعهم بالفقرات والبرامج التي تقدمها قرية الطفل.

ويتضمن المخيم الذي يستمر حتى 1 يناير/كانون الثاني أي طيلة فترة مهرجان الظفرة 2014 دورات في مختلف الأعمال الحياتية والمهنية التي عاشها الأجداد والتي سيتعلمها الطلبة بهدف تنمية قدراتهم الابداعية في تنفيذ وتطوير هذه الأعمال التراثية المهمة، كما يتضمن أيضاً برنامجاً يعمل على تنمية المهارات وبناء الشخصية القيادية المبدعة للطلبة فضلاً عن الاهتمام بالأنشطة الرياضية والثقافية.

كما يوفر المخيم كافة الإمكانيات اللازمة مثل الخبراء والخبيرات في التراث والأدوات التراثية والخيام ووسائل الأمن والسلامة والرعاية الصحية بما يضمن سلامة الطلبة والطالبات.

• إعلان نتائج التمور فئة الدباس غداً

بدأت الأحد 21 ديسمبر/كانون الأول الجاري وتستمر حتى يوم الـ 29 منه، مسابقة مزاينة التمور من فئة الدباس والتي تأتي ضمن فعاليات مهرجان الظفرة لمزاينة الإبل في دورته الثامنة، بعد أن شهدت إقبالاً كبيراً من المشاركين الراغبين في خوض المنافسات.

وحددت اللجنة المنظمة قواعد المشاركة في مسابقة مزاينة التمور وأفضل تغليف والتي تتضمن ضرورة الالتزام بشروط عدة يأتي في مقدمتها عدم احتواء المشاركة الواحدة على أكثر من صنف واحد في العبوة الواحدة، وأن يكون التمر خالياً من الإصابات الحشرية أو من وجود الحشرات الميتة وبويضاتها ويرقاتها ومخلفاتها، مع ضرورة خلوه من العيوب المظهرية وأن يكون حجمه مناسباً ومقبولاً، وعدم وجود رائحة أو طعم غير طبيعي أو شوائب معدنية أو رملية مثل ندب، ومن الطبيعي ألا يحتوي المنتج على ثمار غير مكتملة النضج، وأن يكون خالياً من بقايا المبيدات والأسمدة الكيماوية، إذ سيتم فحص المشاركات الفائزة مخبرياً.

من الشروط أيضاً ألا تقل الأصناف المراد المشاركة بها عن خمسة أصناف، هي «الدباس، الفرض، اللولو، الخلاص، الشيشي»، ويحق للمشارك إضافة أي من أصناف التمور الممتازة بشكل اختياري، على ألا يزيد العدد على ثلاثة أصناف.

وتقبل المشاركات في المخاريف أو في أي من العبوات الأخرى المناسبة، ولن تقبل العبوات التراثية ولا العبوات ذات الأحجام الكبيرة ولا المجسمات، ومن هنا فإن وزن العبوة المشاركة يجب ألا يقل عن أربعة كيلوغرامات ولا يزيد على ستة كيلوغرامات، مع ضرورة الالتزام بمواصفات التمور المعتمدة.

• العيادة البيطرية تستقبل الحالات المرضية من الإبل المشاركة

يقدم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية مجموعة متميزة من الخدمات البيطرية في مهرجان الظفرة 2014 من خلال توفيره لباقة من الخدمات الوقائية والعلاجية للإبل المتواجدة على أرض الحدث.

ويتضمن المكان عيادة بيطرية متنقلة ومختبراً في أرض الموقع من أجل سهولة إتمام الإجراءات وسرعة الانتقال إلى أي منطقة يمكن أن تكون فيها حاجة للخدمات البيطرية. وتضم العيادة فريق عمل يتكون من عدد من الأطباء الإداريين والعمال والممرضين، يساعدون في تقديم كل أنواع الأدوية الوقائية والعلاجية التي تحتاج إليها الإبل التي قد تتعرض لأي طارئ صحي. كما تقوم العيادة بتوفير معلومات إرشادية وتوعوية لأصحاب الإبل، لتمكنهم من العناية بها بشكل صحي وسليم.

هذا ويحرص الفريق على عمليات الرش المستمرة في العزب، بغرض الوقاية من الأمراض الخارجية مثل الجرب، وجعل الوضع الصحي للإبل المشاركة والمتواجدة في موقع المهرجان تحت السيطرة ولا توجد أية خطورة منها أو عليها.

إلى جانب الخدمات الوقائية والعلاجية، ينفذ فريق العمل التابع للعيادة البيطرية برامج توعوية وتعريفية للجمهور والمشاركين، وذلك للتوعية بالأمراض التي يمكن أن تصيب الإبل وكيفية التعامل معها وطرق الوقاية والعلاج للارتقاء بوعي المربين وتعريف زوار الجناح بأفضل وأحدث الممارسات العالمية في مجال إدارة العزب، والتي تتضمن إدارة صحة القطيع بتحصين المواشي ومكافحة الحشرات والطفيليات، وإدارة تغذيته بالتعريف بأفضل ممارسات إطعام الحيوانات بالأعلاف المركزة التي تحتوي العناصر والمكونات الضرورية خلال كافة مراحل نموها وإنتاجها، بالإضافة إلى إدارة التخلص من النفايات بما فيها الحيوانات النافقة، وتحديد أفضل وسائل وأوقات التلقيح وطرق اختيار السلالات التي تتناسب وأغراض التربية المختلفة.

• انطلاق منافسات مسابقة الحلاب للتعرف على أفضل أنواع حليب النوق وأغزره

من ناحية أخرى تنطلق منافسات مسابقة الحلاب المقامة ضمن فعاليات مهرجان الظفرة 2014، حيث تشكل مسابقة الحلاب ركناً أساسياً من الأجواء والفعاليات التراثية لهذا الحدث.

وفي حين يعتبر حلب النوق جزءاً هاماً وضرورياً بالنسبة لأبناء المنطقة، تهدف المسابقة إلى اختيار النوق الأكثر إدراراً للحليب وتشجيع ملاك الإبل على اقتنائها، خاصةً وأن حليب الإبل يعدّ من أهم المنتجات الغذائية للإنسان، ولطالما أقيمت هذه المسابقة بين أبناء القبائل سابقاً للتعرف على أفضل أنواع الحليب المستخلص من النوق وأغزره.

وتنطلق الفعاليات في موقع مسابقة الحلاب وتستمر حتى نهاية فترة المهرجان، يتم خلالها حلب الناقة واختيار أكبر وزن من الإبل المشاركة. وتخضع المسابقة للعديد من الشروط والمعايير التي ترمي إلى ضمان دقة النتائج، وعدم التدخل في كمية الحليب الذي تدره الناقة، كما يتم الاهتمام بالجانب الغذائي والصحي للنوق المشاركة، فقد حددت اللجنة العليا المنظمة للمهرجان عدداً من الشروط الواجب اتباعها عند المشاركة في المسابقة، مع التأكيد على أن عمر المشارك يجب ألا يقل عن 21 عاماً فما فوق، وأن من يخالف أياً من التعليمات والشروط يحرم من جوائز المسابقة ومن المشاركة فيها لثلاث سنوات.

ومن الشروط: يسمح لكل شخص المشاركة بناقة واحدة، وأن يكون الحلب عن طريق المالك أو من يراه مناسباً، والطاسة “وعاء الحليب” تقدّم من قبل لجنة التحكيم، وتمنع مشاركة الإبل المهجنة في شوط المحليات الأصايل أو أشواط المجاهيم الأصايل، كما يمنع مشاركة المحليات الأصايل أو المجاهيم في شوط المهجنات.

ويجب أن تكون الإبل المشاركة خالية من جميع الأمراض المعدية، خاصة مرض البورسلا والأمراض الفطرية مثل الجرب والقرع، كما يجب أن يكون الضرع جيداً ولا يكون متهدلاً والحلمات سليمة، وألا تكون الإبل المشاركة تحت تأثير أي مدرات للحليب، ولا يسمح للمشارك إحضار أي أعلاف أو لقوم، علماً بأن تغذية و فحص الإبل المشاركة تتم خلال المهرجان.

• نتيجة شوط المفاريد ( تلاد ) للمحليات الأصايل لأبناء القبائل:

حصلت على المركز الأول الناقة أسياد لصاحبها حمد سالم خلفان بن سنديه المنصوري، تلتها في المركز الثاني الناقة خزامة لصاحبها أحمد بخيت عبيد بالعرطي المنصوري، فيما حلّت في المركز الثالث الناقة بلوى لصاحبها سالم طارش حمدان سيف المنصوري، وفي المركز الرابع الناقة جواهر لصاحبها أحمد سالم العامري، وفي المركز الخامس الناقة غبة لصاحبها صقر ناصر سالم المنصوري.

كما فازت بالمركز السادس الناقة جواهر لصاحبها سهيل حمد عنوده العامري، وبالمركز السابع الناقة سياده لصاحبها سالم جابر عبيد هياي المنصوري، وحصلت على المركز الثامن الناقة بشاير لصاحبها علي راقع محمد الأحبابي، بينما كان المركز التاسع من نصيب الناقة دمعة لصاحبها معيوف حمدان سيف المنصوري، والمركز العاشر من نصيب الناقة مشغله لصاحبها راشد مبارك حمد الهاجري.

• نتيجة شوط المفاريد ( شريا ) للمحليات الأصايل لأبناء القبائل:

فازت الناقة ذباحه لصاحبها سلطان أحمد غانم المنهالي بالمركز الأول، والناقة صوغه لصاحبها حاكم مبخوت عبدالله المنهالي بالمركز الثاني، في حين جاءت في المركز الثالث الناقة أنذار لصاحبها بخيت علي كلفوت سالم الخوار، وفي المركز الرابع الناقة الثريا لصاحبها صادق مبخوت غانم المنهالي، وحصلت على المركز الخامس الناقة مشهورة لصاحبها هادف رضوان عيضة المنهالي.

هذا وذهب المركز السادس إلى الناقة رمز لصاحبها راشد فهد راشد الهاجري، والمركز السابع إلى الناقة الشاهنية لصاحبها مبارك سيف محمد سيف المنصوري، فيما حلّت في المركز الثامن الناقة انتباه لصاحبها محمد سالم حموده المنهالي، وفي التاسع الناقة نوادر لصاحبها حمد سالم محمد عنوده العامري، وفي المركز العاشر الناقة سيارة لصاحبها بخيت زايد سعيد حارب المنصوري.

• نتيجة الشوط المفاريد (شرايا) مجاهيم لأبناء القبائل

حقق المركز الأول غريبة لمالكها بخيت ظبيعي عبدالله ظبيعي المنهالي، فيما حقق المركز الثاني العاصفة لمالكها علي جارالله سعيد ال بريد المري، وأتى المركز الثالث فراعه لمالكها حمد سعيد حمد علي البريدي، وتلاه في المركز الرابع هزامة لمالكها سعد محمد سعد الحمده المري، والخامس الحرصة لمالكها أحمد مسلم مبارك سعيدة الراشدي.

وحقق المركز السادس فراعه لمالكها محمد جارالله علي النابت المري، فيما أتى سابعاً مروعة لمالكها سعيد عبدالله حمد سعيد ملهيه،والثامن مصعوبة لماكلها جارالله علي جارالله حمد ضرمان، والمركز التاسع فزاعه لمالكلها سعيد أحمد حمد علي المزروعي، والمركز العاشر مهابه لمالكها زيد محمد محسن الحسناء المري.

• نتيجة شوط المفاريد مجاهيم ( تلاد ) لأبناء القبائل

حقق المركز الأول وحيدة لمالكها مسلم محمد علي سندية المنصوري، والثاني الطامح لمالكها سالم محمد مبخوت البحيح، والمركز الثالث وسيمة لمالكها سويد محمد ابداح الهاجري، فيما أتى في المركز الرابع معدية لمالكها محمد فهد راشد المقابلة الدوسري، والخامس الحاكمة لمالكها ظافر عبدالله فهاد ال قصام.

وحقق المركز السادس مهيوبة لمالكها سعد مبخوت سهيل علي المنهالي، وأتى بالمركز السابع مهيوبة لمالكها سعيد صالح سالم المحرمي، والثامن الحاكمة لمالكها محمد سالم محمد جهويل، والتاسع مثوره لمالكها هادي علي هادي المهران المري، والمركز العاشر مخربه لمالكها صالح ربيع بن مخيزيم المري.

• نتيجة شوط مفاريد (شرايا) للمحليات الاصايل للشيوخ

حقق المركز الأول وديان لمالكها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف ال نهيان، والثاني الظبي لمالكها الشيخ سيف بن خليفة ال نهيان، وتلاه في المركز الثالث مشهورة لمالكها الشيخ زايد بن حمدان ال نهيان، فيما أتى في المركز الرابع مكيدة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، يتلوه المركز الخامس سمحه لمالكها الشيخ محمد بن ذياب بن سيف ال نهيان.

• نتيجة الشوط المفاريد – تلاد للمحليات الأصايل أصحاب السمو الشيوخ ومن يرغب من القبائل

حقق المركز الأول شواهين لمالكها مبخوت محمد لطيه وعيل العامري، وأتى ثانياً الوارية لمالكها الشيخ زايد بن حمدان ال نهيان، واليمامة لمالكها حمد جابر محمد عمير المنصوري، والمركز الرابع الذمره لمالكها الشيخ سيف بن خليفة ال نهيان، والمركز الخامس عزه لمالكها حميد حمد علي سعيد المحرمي.

وحقق المركز السادس سرابه لمالكها محمد عايض القحطاني، وأتى في المركز السابع الجزيرة لمالكها علي محمد فهد سعيد القريصي، والثامن الخزنة لمالكها ضي علي صياح محمد المنصوري، والتاسع سمحه لمالكها محمد سالم محمد عبدالله المنصوري، والمركز العاشر حفله لمالكها علي مصبح علي عبيد المنصوري.

• نتيجة شوط المفاريد المفتوح للمجاهيم (شرايا)

حقق الأول حضور لمالكها حمد محمد راشد المكسور النابت، والمركز الثاني دويله لمالكها هادي سعيد حمد البريدي المري، والمركز الثالث فزعه لمالكها سعيد محمد سعيد المنصوري، والرابع متصدره لمالكها زيد علي الشراب القرح، والمركز الخامس وقفه لمالكها ناصر سعيد سويد المنصوري.

فيما حقق المركز السادس المزرفله لمالكها شافي سفر محمد شافي ال شافي، والمركز السابع حارقه لمالكها بطحان غانم سالم الكربي المري، والثامن سهاجه لمالكها ناصر محمد سعد الهاجري، والتاسع هيبه لمالكها سالم بخيت سهيل المنهالي، والعاشر خزنه لمالكها حمد سعد حمد ال زايد الهاجري.

• نتيجة الشوط المفاريد - تلاد المفتوح مجاهيم للقبائل

حقق المركز الأول مدركه لمالكها جبر محمد فهيد المري، والمركز الثاني مطعونه لمالكها خميس راشد خميس المنصوري، والثالث الهاشميه لمالكها فيصل فهد عبدالهادي العجمي، والرابع الرهيبه لمالكها محمد راشد علي المري، والخامس القعوده لمالكها حميد طريف شافي المنصوري.

وحقق المركز السادس مزعله لمالكها محمد مساعد محمد المنصوري، والمركز السابع مرعبه لمالكها مبارك هلال راشد طريبيش المنصوري، والمركز الثامن عياله لمالكها عبدالهادي محمد راشد انديله، وأتى في المركز التاسع الفارقه لمالكها سعيد سليم مسلم الرباعي العامري، وتلاه في المركز العاشر زعزعه لمالكها فهيد فرج هادي هليل الغفران.

• نتيجة الشوط المفتوح للمفاريد للمحليات الاصايل

حقق المركز الأول مظيمة لمالكها محمد عايض القحطاني، والمركز الثاني مياسة لمالكها علي محمد عايض القحطاني، والمركز الثالث العاصفه لمالكها البخيت عيضة الحريز طناف المنهالي، والمركز الرابع الوافيه لمالكها سهيل حمد سالم عنوده العامري، وأتى في المركز الخامس الذيبة لمالكها الشيخ زايد بن خليفة بن سيف ال نهيان.

وحقق المركز السادس وطن لمالكها حميد سعيد السيد المحرمي، والمركز السابع برق لمالكها محمد سحيم محمد الحصين المنهالي، والمركز الثامن مصيحه لمالكها محمد حاكم مبخوت عبدالله المنهالي، وأتى في المركز التاسع حفله لمالكها هداف رضوان عيضة المنهالي، والمركز العاشر سرابه لمالكها حاكم مبخوت عبدالله المنهالي.