غوغل ينضم للائحة شركات قهرت الاقتصاد الروسي

قيمة الروبل تنخفض إلى النصف مقارنة بالدولار الأميركي

واشنطن - قالت صحيفة بلومبيرغ الاقتصادية ان شركة غوغل الأميركية تجاوزت كامل سوق الأسهم الروسي من حيث القيمة.

ووفقا للصحيفة بلغت قيمة غوغل أكثر من 340 مليار دولار، فى الوقت الذى انخفضت فيه قيمة البورصة الروسية إلى 325 مليار دولار بسبب الأزمة الطاحنة التي يمر بها الاقتصاد الروسي.

وبهذا الارتفاع تكون غوغل قد انضمت إلى شركات تقنية أُخرى أصبحت أكبر حجما من الاقتصاد الروسي بعد أزمته الأخيرة، ومنها مايكروسوفت وآبل.

واضطرت شركة آبل لوقف مبيعات أجهزتها عبر الإنترنت في روسيا نتيجةً للتقلبات الكبيرة التي يعاني منها الروبل الروسي الذي انخفضت قيمته مؤخرًا إلى النصف مقارنة بالدولار الأميركي.

ويعاني المواطنون الروس منذ فترة من ارتفاع أسعار المواد المستوردة وخاصة الأجهزة الإلكترونية، ويأتي تجميد آبل لمبيعاتها هناك كتأكيد على خطورة الأزمة.

وعوضت اسهم البورصة بعض من خسائرها الجمعة بعد صعود الروبل قليلا أمام الدولار واليورو، نتيجة صعود أسعار النفط العالمية حيث عاد سعر مزيج برنت للارتفاع فوق مستوى 60 دولارا للبرميل

يذكر ان الاقتصاد الروسي أصبح على حافّة الانهيار بسبب انخفاض أسعار النفط والعقوبات الأميركية المفروضة على روسيا منذ الأزمة الأوكرانية.

وذكر البيت الأبيض أن الانهيار الحاد للروبل الروسي والارتفاع الحاد في سعر الفائدة بروسيا يوضحان تأثير العقوبات الدولية على حكومة بوتين.

وأخفقت الخطوة التي اتخذتها موسكو حديثا برفع أسعار الفائدة إلى 17 بالمئة في وقف انهيار الروبل.

ويعتقد العديد من خبراء الاقتصاد أن انهيار الروبل يعكس أزمة ثقة في الاقتصاد الروسي وسط المواجهة بين بوتين والغرب وعدم استعداد بوتين لتغيير نهجه في أوكرانيا.

ويرى رئيس مجموعة الخبراء السياسيين أن مستوى المعيشة المتدهور في روسيا يمكن أن يوجه ضربة لبوتين الذي حظي بتأييد كبير بين أبناء الشعب الروسي بسبب ضمه شبه جزيرة القرم الأوكرانية في مارس/آذار.