محمد بسطاوي يترجل من على مسرح الحياة

تاريخ حافل من الإبداع

توفي المثل المغربي محمد بسطاوي عن عمر ستين عاما بعد صراع مرير مع المرض، بالمستشفى العسكري بالرباط الذي نقل إليه الأسبوع لماضي في حالة صحية حرجة.

ورحل محمد بسطاوي تاركا سمعة طبية وأفلاما ومسلسلات متميزة.

والفنان الراحل مولود في مدينة خريبكة سنة 1954 حيث بدأ مشواره الفني من على خشبة المسرح مع فرقة "مسرح اليوم" ثم "مسرح الشمس" اللتين كان عطاؤه فيهما متميزا. وشارك في العديد من الاعمال المسرحية بدءا بـ"كنوز بلادي" عام 1997.

وشارك الراحل في العديد من الافلام المحلية والدولية التي تم تصويرها بالمغرب. وقد عمل مع ثلة من المخرجين الكبار كمحمد اسماعيل وسعد الشرايبي وفوزي بنسعيدي وكمال كمال.

وكان قد شارك الممثلة والوزيرة السابقة ثريا جبران في أدوار على خشبة "مسرح اليوم"،. وكان دائم الحضور في افلام المخرج داوود أولاد السيد وذلك لتفاعله الكبير مع الشخصيات التي يتقمصها، كما شارك بدور أساسي في فيلم نفس المخرج في فيلم "باي باي السويرتي" سنة 1998.

وشارك في أعمال تلفزيونية بقوة واقتدار في مسلسل "أولاد الناس"، ومسلسل "ادواير الزمان"، من إخراج فريدة بورقية.

وقد كان الراحل محمد البسطاوي كان يجسد النخوة والكبرياء المغربي في جل اعماله وحتى في مفاوضاته على ادواره في السينما العربية.

وحظي الراحل بتقدير الجمهور والنقاد على حد سواء ليكون نجم الشاشة المغربية والفنان الشعبي بامتياز في العشرية الاخيرة وذلك بفضل موهبته القوية في التمثيل. إذ يشهد الكل بكفاءته ودماثة اخلاقه وحسن ضيافته، وتقمصه لكل الادوار التي اسندت إليه.

وكان العاهل المغربي الملك محمد السادس قد تكفل بمصاريف علاج الممثل الراحل منذ أن المت به الازمة الصحية قبل سنة تقريبا ليتماثل للشفاء قبل ان تحصل له انتكاسة صحية الاسبوع الماضي انتهت بوفاته الأربعاء.

ويعتبر الفنان محمد البسطاوي من الفنانين الذين استطاعوا ان ينتزعوا البسمة من المشاهد المغربي، ما جعله يحظى بحب واحترام الجمهور.

وسبق للراحل أن فاز بعدة جوائز عن الأفلام التي شارك فيها، منها جائزة أفضل دور رجالي عن فيلم "أيادي خشنة" للمخرج محمد العسلي.

وكان يشعر بالمرارة من قلة الأدوار التي تسند له، ما جعله أحيانا يقبل السيتكومات الرمضانية رغم ضحالتها. وشارك في عدة مهرجانات مغربية بوجهه السمح وبساطته المعهودة فكان ينشر البسمة والبهجة في محيطه بخفة دمه.

وقد استطاع الراحل ان ينتزع الاعجاب الكبير في فيلمه الاخير "جوق العميان"، للمخرج محمد مفتكر الذي شارك في مهرجان مراكش السينمائي وتم عرضه في إطار المسابقة الرسمية.

يذكر أن البسطاوي كان قد سلم في الدورة السابقة لمهرجان مراكش السينمائي نجمة المهرجان لصديق عمره الفنان محمد خيي.

وصدمت وفاة البسطاوي الوسط الفني بأكمله حيث انه لم يعش لذاته بل حاول ان ينسج علاقات متميزة مع الجميع.

وكانت زوجته الممثلة سعاد النجار قد أطلقت اياما قبل وفاته نداء تدعو كل محبيه الى الدعاء له بالشفاء.

والأربعاء بدا كل الفنانين الذي انتقلوا الى المستشفى العسكري بالرباط بعد سماعهم بخبر وفاة الفقيد على الساعة السابعة صباحا، متأثرين وملامح الصدمة ظاهرة على وجوههم، إذ غلب عليهم البكاء والنحيب إلى درجة أنهم لم يستطيعوا إعطاء أي تصريح صحفي حول وفاة الممثل الراحل.