النفط يهوي الى أدنى سعر منذ خمس سنوات

المضاربة.. أصل الانخفاض

نيويورك - تراجعت اسعار النفط مجددا الاثنين لتصل الى ادنى مستوى لها منذ ايار/مايو 2009 بعد تصريحات اعتبرت غير مشجعة لمسؤولي منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

وخسر سعر برميل الخام المرجعي الخفيف "سويت لايت كرود" تسليم كانون الثاني/يناير 1,90 دولارا في سوق نيويورك (نيمكس) ليبلغ 55,91 دولارا وهو ادنى سعر له منذ بداية ايار/مايو 2009.

وقال المحلل كارل لاري "هناك الكثير من المضاربات التي تجر السوق الى الاسفل" مضيفا "اليوم القلق يتركز اساسا على رفض اوبك ابداء العزم على اتخاذ اي اجراء لخفض انتاجها".

وكان الامين العام لاوبك عبد الله البدري دافع في مؤتمر في دبي الاحد عن هذه الاستراتيجية معتبرا ان الفارق بين العرض والطلب لا يفسر تراجع الاسعار في الوقت الذي ابقت فيه اوبك على سقف انتاجها دون تغيير عند مستوى 30 مليون برميل في اليوم خلال اجتماعها الاخير في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال محللون في "كوميرز بنك" "نكاد نعتقد ان اوبك تريد ان تعرف الى اي حد يمكنها المضي في الوضع الحالي".

ومضى وزير النفط الاماراتي سهيل المزروعي ابعد اثناء المؤتمر ذاته وقال بحسب خبراء ان اوبك يمكنها تحمل سعر يصل حتى 40 دولارا للبرميل.

وقال المحلل فيل فلاين ان "اوبك مستمرة في التحصن بمواقفها (..) الامارات تقول انه ليس من الضروري عقد اجتماع طارىء (..) وهم لا يخفون ان المستهدف هو النفط الصخري الاميركي" على امل ان يؤدي تراجع الاسعار "الى استبعاد بعض المنتجين".