العبادي في الإمارات لبحث تجفيف منابع الارهاب

الامارات تقف وقفة الجيران

بغداد ـ أعلن مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن الأخير سيتوجه إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، الإثنين في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا لبحث ملفات مهمة.

وقال المتحدث الإعلامي باسم المكتب سعد الحديثي، إن "العبادي سيتوجه الإثنين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في زيارة رسمية سيبحث خلالها آليات تعزيز التعاون بين البلدين وتجفيف منابع الإرهاب"، كاشفا عن "وجود نية كذلك لزيارة دولة الكويت قريباً".

وأوضح الحديثي أن زيارة العبادي ستبحث أيضا ملفا رئيسيا، وهو دعم الإمارات لصندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من تنظيم "الدولة الاسلامية، بالإضافة إلى احتياجات النازحين، مؤكدا أنه يمكن للإمارات ودول الخليج أن تلعب دورا فاعلا في هذا الأمر.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء العراقي إلى الإمارات بعد زيارة رسمية أجراها وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان إلى العراق في 28 من نوفمبر/تشرين الثاني جرى خلالها التأكيد على حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات مع العراق، ودفع المجتمع الدولي للوقوف ضد تنظيم داعش ومساعدة العراق على مواجهة هذا التنظيم الإرهابي.

وقال وزير الخارجية الإماراتي انذاك إن "الإمارات تتطلع لتجذير وتطوير العلاقات مع العراق".

واضاف ان التحديات الصعبة التي تواجه المنطقة تحتم علينا التعاون في مختلف المستويات".

وتابع أننا "لا نستطيع إلا أن نكون مع العراق، وندعم حكومتكم التي أعطت أملا كبيرا للعراقيين، ودفعت المجتمع الدولي للوقوف معكم، ضد تنظيم داعش الإرهابي".

وسلم الشيخ عبدالله للعبادي "دعوة رسمية لزيارة الامارات، ووعد العبادي بتلبيتها بأقرب وقت ممكن".

وقال العبادي آنذاك إنه "تمت مناقشة موضوع قائمة الإرهاب التي وضعتها دولة الإمارات خلال اللقاء الأخير مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان"، لافتاً إلى أن "آل نهيان وعد بالنظر فيها".

واضاف إن "العراق يواجه تحديا وجوديا وخطرا لا يهدده وحده وإنما يهدد جميع دول المنطقة ما يدعونا إلى التعاون في جميع المجالات السياسية والأمنية والاجتماعية من أجل دحر الإرهاب المتمثل بعصابات داعش الإرهابية".

من جانب اخر، ذكرت مصادر مسؤولة أن "العبادي سيتوجه بداية الاسبوع المقبل لدولة الكويت، تلبية لدعوة رسمية وجهت له من قبل نظيره الكويتي جابر مبارك الحمد الصباح".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "زيارة الكويت تدخل في الجولات التي يقوم بها العبادي لدول الجوار ضمن برنامج الحكومة العراقية لتقوية العلاقات بالدول الاقليمية والمجاورة، من اجل تفعيل المواقف المشتركة في الحرب ضد الارهاب، اضافة الى بحث مواضيع تهم البلدين".

ويقول وزير المالية العراقي هوشيار زيباري ان العراق سيطالب الكويت بتأجيل دفع آخر وأكبر دفعة بقيمة 4.6 مليارات دولار من التعويضات المالية، مؤكدا ان الحرب على تنظيم "الدولة الاسلامية" كلفت الدولة المليارات.

ويضيف ان "قلة السيولة النقدية اضطرت العراق لاتخاذ مثل هذا الاجراء"، وذلك بعد ان تسلمت الحكومة الجديدة خزانة خاوية ومثقلة بالديون.

وكان العبادي التقى في نيويورك في 24سبتمبر/ايلول الشيخ جابر المبارك، على هامش المشاركة في اجتماعات الدورة الـ 69 للجمعية العامة للأمم المتحدة.