سامسونغ وآبل تفتحان صفحة جديدة بعد سجل حافل بالنزاعات

معالجات 'أي 9' توفر الطاقة والمساحة للهواتف المستقبلية

واشنطن - ذكرت تقارير اعلامية ان سامسونغ بدأت في صناعة الجيل الجديد من المعالجات الرئيسية لهواتف آيفون الذكية الخاصة بشركة آبل، في مؤشر على تجاوز الخلافات السابقة بين عملاقي التكنولوجيا.

وأكد تقرير إخباري لموقع "أي تي نيوز" الكوري الجنوبي أن سامسونغ شرعت في صناعة جيل معالجات "أي 9" التي من المنتظر أن تزود بها أجهزة آبل الجديدة المزمع إطلاقها في العام 2015.

ووفقا للمعطيات الاولية بدأت سامسونغ في تصنيع المعالج المنتظر في مصنعها في ولاية تكساس معتمدة على تقنية التصنيع بحجم 14 نانومترا، بعد ان اشارت تقارير سابقة إلى فوزها بعقد إنتاج معالجات ايفون 7.

وأكدت الشركة الكورية الجنوبية في وقت سابق أن الاعتماد على تقنية التصنيع بحجم 14 نانومتر سيساعدها على تقليص الوقت المستغرق للتصنيع، إضافة لتقديم معالجات تحتل مساحة أقل في الأجهزة بنسبة 15 بالمئة مقارنة بالمعالجات بحجم 20 نانومترا.

ويتوقع الخبراء التقنيون ان توفر التقنية استخداما أقل للطاقة بنسبة 35 بالمئة وأداء حسابي أقوى بنسبة 20 بالمئة من المعالجات الأكبر.

واعتمدت آبل في وقت سابق على تقنية التصنيع بحجم 20 نانومترا في معالجها الأخير "أي 8".

وكانت سامسونغ تتولى صناعة معالجات آيفون منذ عام 2007، إلا أن دعوى آبل ضد غريمتها الكورية التي تتهمها فيها بانتهاك براءات اختراع لها، والدعاوي القضائية المتتالية بينهما، تسببت في قطع التعاون مؤقتا بين الشركتين.

وبدأ الجدل القانوني بين الشركتين عام 2011 بعد أن رفعت شركة آبل قضية ضد منافستها سامسونغ في الولايات المتحدة وادعت فيها أن الأخيرة قامت في سلسلة الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية غالاكسي بنسخ مزايا هاتفها الذكي آيفون وحاسبها اللوحي آيباد.

ومن جهتها، قامت سامسونغ برفع قضايا ضد آبل في عدد من الدول متهمة إياها بانتهاك براءات الاختراع الخاصة بطريقة مزامنة ملفات الصور والموسيقى والفيديو عبر الأجهزة المختلفة، بالإضافة إلى طريقة تسجيل وإرسال الفيديو عبر الإنترنت.

وفي شهر أيار/مايو، قضت محكمة أميركية بفرض غرامة وقدرها 119.6 مليون دولار على سامسونغ وذلك لانتهاكها براءتي اختراع تعودان لآبل التي طالبت بـ 2.2 مليار دولار كتعويضات.

وفي ذات القضية، قضت المحكمة بأن آبل انتهكت براءة اختراع تعود لسامسونغ وطالبتها بدفع 158.000 دولار للأخيرة.

وقبل عامين، أمرت محكمة منفصلة سامسونغ بدفع 1.05 مليار دولار كتعويضات لآبل جراء انتهاك حقوق الملكية الفكرية، وقررت المحكمة أن عدة أجهزة من سامسونغ تنتهك براءات اختراع تتعلق بتصميم وبرمجيات هاتف آيفون، ولكن سامسونغ رفضت الادعاءات.

وفي خطوة اولى قرأها الخبراء على انها بداية تسوية، أعلنت الشركتان في اغسطس/اب عن الاتفاق على سحب جميع القضايا القانونية المرفوعة ضد بعضها البعض خارج الولايات المتحدة.

وتعد آبل و سامسونغ أكبر اللاعبين في سوق الهواتف الذكية والحاسبات اللوحية، ولكن تدور بينهما معارك قانونية مريرة منتشرة في مختلف البلدان، يُؤمل ان يضع الاتفاق التصنيعي الاخير حدا نهائيا لها.