لعنة الاصابات تلاحق مانشستر سيتي

سيتي يخشى المفاجآت

يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب خطر فقدان أبرز مهاجميه وقائد الفريق أثناء فترة عيد ‭الميلاد وبداية العام الجديد بعد الفوز على ليستر سيتي في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم السبت.

وأصيب المهاجم البوسني ايدن جيكو بديل الارجنتيني سيرغيو اغويرو في ربلة الساق أثناء الاحماء قبل المباراة التي انتهت بفوز سيتي 1-صفر كما خرج القائد فينسن كومباني في الدقائق الأخيرة متأثرا باصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

ويشعر التشيلي مانويل بليغريني مدرب سيتي بالقلق مع اقتراب غياب الثلاثي في ظل وجود خمس مباريات للفريق في 15 يوما.

وقال بليغريني الذي ربما يفتقد ستيفان يوفيتيتش بسبب الاصابة أيضا "لن نشتكي بسبب الاصابات".

وكان كومباني غاب لثلاث مباريات بسبب الاصابة قبل عودته الى الملاعب السبت لكن ابتعاده مرة أخرى مع اغويرو سيوجه لطمة قوية لبليغريني.

واضطر بليغريني لاشراك الاسباني الصاعد خوسيه بوزو (18 عاما) في ظل الغيابات رغم خبرته القليلة في الدوري الانكليزي.

وفي ظل عدم ظهور الفريق بقوته المعتادة انتزع لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد الفوز لسيتي أمام ليستر مثلما كان يفعل في كثير من الأحيان لانقاذ ناديه السابق تشيلسي.

وقال بليغريني الذي سيفتقد جهود اجويرو لمدة شهر بسبب اصابة في الركبة أمام ايفرتون "من المستحيل ان يشارك فينسن وايدن قبل العام الجديد".

وأضاف "يجب علينا معرفة السبب أولا. من سوء الحظ ان نفقد الثلاثة بسبب اصابات في العضلات. يوفيتيتش أيضا قد يغيب لأسبوعين لكن لن نشتكي من الاصابات".

وتابع "هذا صعب لانه يجب علينا خوض الكثير من المباريات لكن لا يمكنني الشكوى مطلقا بشأن لاعبين لا يمكنهم المشاركة".